تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

ما هي عملة “عابر” الرقمية؟ و ما هي طريقة استخدامها بين السعودية و الإمارات؟

ظهرت في الآونة الأخيرة أخبار جديدة حول عملة “عابر” الرقمية وذلك خلال الزيارة الرسمية التي قام بها ولي العهد السعودي الأمير “محمد بن سلمان” إلى الإمارات العربية المتحدة.

وخلال الزيارة اجتمع مجلس التنسيق السعودي الإماراتي لمناقشة سبل تعزيز التعاون بين البلدين.

لتشمل المبادرات المتفق عليها العملة الرقمية “عابر” والتي كانت في مرحلة “إثبات المفهوم” منذ بداية العام الجاري على الأقل.

وجاء في بيان مشترك صدر في يناير 2019 من هيئة النقد العربي السعودي (SAMA) والبنك المركزي لدولة الإمارات العربية المتحدة أن مشروع العملة الرقمية المسمى “عابر” مخصص للاستخدام في التسويات المالية بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة من خلال قيود الإنتاج وتقنيات دفتر الأستاذ الموزع.

لا يزال من غير الواضح لحد الساعة ما إذا كانت البنوك المركزية ستواصل العمل بالعملة الرقمية وما إذا كانت قد بدأت “المرحلة التجريبية” والتي تقتصر على عدد قليل من البنوك المختارة.

حيث جاء البيان السابق الصادر في شهر “يناير” إن المراحل الأولية ستركز على الجوانب الفنية تليها المتطلبات الاقتصادية والقانونية إذا لم تواجه أي عقبات تقنية.

ما هي عملة “عابر” الرقمية؟ و ما هي طريقة استخدامها بين السعودية و الإمارات؟

نميز أولا بين مفاهيم العملة الإلكترونية والعملة المشفرة.

ما هي العملة الإلكترونية؟

العملة الإلكترونية هي نوع من العملات المتاحة ورقيا في شكل إلكتروني، وليس في شكل مادي.

والعملات الإلكترونية ليست بالضرورة أن تكون مبنية على إطار تشفير بل يمكن أن تكون عملة عادية في شكل رقمي.

ما هي العملة المشفرة؟

العملة المشفرة هي عملة رقمية تستخدم التشفير، وهي تقنية تشفير والتي في الغالب تستخدم البلوكشين في تعقب المعاملات.

البلوكشين هي تقنية قاعدة البيانات التي تنشئ دفتر أستاذ مفتوح في شبكة متباينة من أجهزة الكمبيوتر.

يمكن لكل شخص في السلسلة الاطلاع على تفاصيل كل سجل معاملات تم على الشبكة، ولكن يتم تشفير كل كتلة ويمكن تحريرها فقط بواسطة مالكها باستخدام مفتاح خاص.

أول عملة تشفير مبنية على أساس البلوكشين هي عملة البيتكوين، والتي بدأ تداولها في عام 2009.

ومنذ ذلك الحين ظهرت العديد من العملات المشفرة ، مثل الايثيريوم، الريبل و اللايت كوين.

ما هو الفرق بين العملة الإلكترونية  والعملات المشفرة؟

“أرشد خان” هو المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لبورصة دبي العربية، والتي حصلت على موافقة تنظيمية أولية لتشغيل منصة لتداول الأصول المشفرة في سوق أبوظبي العالمي.

يقول إن هناك بعض الاختلافات الرئيسية بين العملة المشفرة والعملة الإلكترونية.

يقول:

العملة الإلكترونية التي يدعمها البنك المركزي لا تعمل على مفهوم التعدين.

بالإضافة إلى أنها لا تعتمد على كتلة من معاملات البلوكشين العام.

بينما العملات المشفرة عادة لا تدعمها أي وكالة.

لن يكون هذا هو الحال مع ما يسمى العملة الإلكترونية للبنك المركزي.

ما هي العملة الإلكترونية للبنك المركزي؟

كما ذكرنا في موقع بيتكوين العرب, فإن العديد من البنوك المركزية تبحث في إنشاء عملاتها الإلكترونية الخاصة بها.

تهدف الصين إلى أن تكون أول دولة في العالم تطلق عملة إلكترونية، بعد خمس سنوات من البحث من قبل فريق في مصرفها المركزي، حسبما ذكرت صحيفة فاينانشال تايمز هذا الأسبوع.

أشار الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي والبنك المركزي الأوروبي وغيرهما إلى أن العملات الإلكترونية للبنك المركزي قد تكون هي المستقبل.

ما هي العملة الإلكترونية الإماراتية السعودية “عابر” المستخدمة؟

على الأقل في مراحل العملة الأولية “عابر”، من المرجح استخدامها بين المؤسسات الحكومية والبنوك.

الهدف هو جعل التجارة والتحويلات المالية بين البلدين أكثر سلاسة وفعالية من حيث التكلفة والأمان.

المملكة العربية السعودية هي رابع أكبر شريك تجاري لدولة الإمارات العربية المتحدة على مستوى العالم والأولى في الخليج.

وفقا لبيان نُشر يوم الأحد على موقع مؤسسة النقد العربي “SAMA” جاء فيه إن التحويلات الصادرة إلى الإمارات خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي بلغت نحو 71 مليار ريال سعودي (69.5 مليار درهم)، في حين بلغت قيمة التحويلات المستلمة 21 مليار ريال سعودي.

ما هي المزايا الرئيسية للعملة الإلكترونية “عابر”؟

المزايا الرئيسية لعملة “عابر” تشمل مكافحة الاحتيال وخفض التكاليف.

يقول “خان”:

لأنه إلكتروني، كل شيء يعمل بشكل رائع وواضح.

ما هي التحديات المحتملة؟

لا يزال هناك تحد يتمثل في التأكد من أن المعاملات آمنة، كما يشير “خان”.

قد تكون هناك أيضا مخاوف تتعلق بالخصوصية، خاصة إذا كان البنك المركزي قادرا على عرض معاملات الجميع.

ماذا يعني هذا بالنسبة لشركات الإقتصاد الرقمي والتقنيات المالية (FinTech) في المنطقة؟

يقول “خان” إن الإمارات كانت رائدة في مجال المدفوعات الرقمية لفترة من الوقت الآن.

في العام الماضي كان سوق أبوظبي العالمي، المنطقة المالية الحرة للإمارة، أول سوق في المنطقة يطلق إطار عمل لتنظيم أنشطة الأصول المشفرة.

مثل هذه التحركات يمكن أن تساعد السوق على أن يصبح أكثر شفافية وسيولة.

اقرأ أيضا:

إصدار عملة رقمية بشكل تجريبي بين الإمارات و السعودية لخفض تكاليف التحويلات الدولية

السعودية والإمارات يكشفان عن تفاصيل العملة الرقمية المشتركة “عابر”

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock