تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

ما هو سهم “GBTC” ؟ وكيف تمتص شركة “Grayscale” الاستثمارية البيتكوين ؟

عند ذكر تبني  البيتكوين من طرف المؤسسات الاستثمارية فإن ذكر شركة “Grayscale Investments” مفروغ منه.

حيث أن شركة “Grayscale” الاستثمارية من الشركات الأولى التي استثمرت في البيتكوين وباقي العملات الرقمية المشفرة.

جذبت شركة “Grayscale” مبلغ لا يصدق من أموال المؤسسات.

في الأسبوع الماضي وحده، نمت ممتلكات الشركة من البيتكوين بحوالي 56000 بيتكوين، حيث تدير Grayscale الأن ما إجماليه 11.1 مليار دولار من البيتكوين.

هذا المبلغ الإجمالي هو 2.7٪ من إجمالي المعروض من البيتكوين.

تدفق الكثير من عملات البيتكوين إلى الشركة سواء من من المستثمرين القدامى أو الجدد على حد سواء، لدرجة أن “باري سيلبرت” الرئيس التنفيذي لمجموعة العملات الرقمية، التي تمتلك ”Grayscale” يؤكد أن شركة “Grayscale” هي الأسرع نموا على الإطلاق.

فيما يلي سنتعرف على ماهية سهم “GBTC” الخاص بالبيتكوين وكيف تمتص شركة “Grayscale” الاستثمارية البيتكوين ؟

ما هو “Trust Grayscale Bitcoin” أو ما يعرف بـ “GBTC”؟

يعتبر سهم “GBTC” أحد عروض البيتكوين الشهيرة على نطاق واسع والذي تديره شركة “Grayscale”.

يتم تداول هذا السهم حاليا بسعر 23.25 دولار، ووفقا للوثائق الرسمية، يمثل كل سهم ما قيمته 0.00095 بيتكوين.

يتم إغلاق هذه الأسهم إلى حد ما لمدة ستة أشهر بعد تاريخ الشراء، مما يعني أنه لا يمكن للمستثمرين البيع في السوق الثانوية قبل تلك الفترة.

84 ٪ من جميع مشتري أسهم “GBTC” هم مستثمرون مؤسسات، وفقا لتقرير “Grayscale” المنشور في وقت سابق من هذا العام.

والمستثمرون المتبقون هم مكاتب عائلية وحسابات تقاعد وصناديق تحوط أصغر.

المصدر: Grayscale

بعض المستثمرين الكبار، وفقا لمنشور للجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية مؤخرا، هم شركة “Horizon Kinetic”  وصندوق “ARK Invest”.

تمتلك “ARK” أكثر من 8 مليون “GBTC” موزعة على صندوقين، بينما تمتلك “Kinetic” ما قيمته 5.1 مليون “GBTC” موزعة على أربعة عروض مختلفة للمحفظة.

للعلم يتحرك سهم “GBTC” جنبا إلى جنب مع أسعار البيتكوين.

حقق المستثمرون 29٪ في الشهر الماضي و 184٪ في العام الماضي عبر GBTC وحده مقارنة بمؤشر S&P الأمريكي الذي عاد بنسبة 12٪ للمستثمرين منذ يناير 2020.

لماذا تمتص شركة ”Grayscale” الكثير من البيتكوين؟

تتدفق الأموال المؤسساتية إلى “GBTC” لأنها حاليا واحدة من أدوات البيتكوين المتداولة علنا في الولايات المتحدة.

أوضح السيد “نيك كوت” محلل في سوق الكريبتو، بالقول:

بعض المستثمرين المؤسسات لا يزال لديهم قيود على الاستثمار في العملات المشفرة مباشرة، لذلك تقدم “Grayscale” وكيلا منظما للسماح لهم بالتعرض غير المباشر لفئة الأصول دون الحاجة إلى القلق بشأن الحراسة الذاتية أو التأمين

حيث أن سهم GBTC عبارة عن منتج منظم ومسجل بالكامل لدى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، ويمكن حتى الاحتفاظ به كجزء من حساب التقاعد الفردي (IRA) في الولايات المتحدة الأمريكية.

تمكّن هذه الميزات المستثمرين المؤسسات، و “IRAs” والمكاتب العائلية من التعرض بطريقة منظمة لتحركات أسعار البيتكوين واستخدامها كتحوط ضد التضخم.

يأتي الطلب على سهم “GBTC” مع وصول الاهتمام المؤسساتي بالبيتكوين إلى مستويات غير مسبوقة.

في وقت سابق من هذا العام، استثمر مدير الصندوق “بول تودور جونز” أكثر من 70 مليون دولار عبر عقود بيتكوين الآجلة، بينما أعلن صندوق الماكرو “Ruffer Investments” في المملكة المتحدة عن تخصيص 750 مليون دولار لشراء البيتكوين هذا الأسبوع.

لقد دفعت الشركات التقنية مثل “MicroStrategy” و “Square” الاستثمار المؤسساتي وحركت عجلته بشكل سريع.

حيث استخدمت “MicroStrategy” أموال خزانة شركتها لشراء 40824 بيتكوين (903 مليون دولار) في سبتمبر من هذا العام وجمعت 650 مليون دولار أخرى الأسبوع الماضي لشراء المزيد من البيتكوين، بينما اشترت “Square” ما قيمته 50 مليون دولار من الأصل في أكتوبر.

وقد ساعد هذا في دفع الطلب المؤسساتي على أسهم “GBTC”.

يتم تداول أكثر من 287 مليون دولار من “GBTC” في الشهر الماضي، مع تداول 60 مليون دولار في الأسبوع الماضي، و 12.6 مليون دولار في الـ 24 ساعة الأخيرة.

يجادل البعض، مثل “هاريس كوبرمان” مؤسس صندوق التحوط الكلي “Praetorian Capital” بأن لعبة المراجحة ترفع أسعار البيتكوين الفوري، حيث صرح في هذا الصدد بالقول:

تستمر البيتكوين في الدخول إلى أسهم “GBTC” لأن الأسهم تتداول بعلاوة على صافي قيمة الأصول، مما يحفز أولئك الذين يقومون بالمراجحة على شراء “GBTC” في العرض اليومي بصافي قيمة الأصول ثم إيجاد طريقة للتحوط من التعرض وإغلاق عائد خاليا من المخاطر

مثل هذا المنتج يجذب فئة مختلفة من المشترين إلى البيتكوين.

ومن الذين يؤيدون طرح “كوبرمان” نجد “بيتر شيف” مستثمر في الذهب وناقد البيتكوين، حيث أرجع ارتفاع البيتكوين مؤخرا إلى مستوياته العالية إلى تجارة المراجحة التي يقدمها سهم GBTC.

وأشار إلى ذلك في تغريدة نشرها يوم 2 ديسمبر.

ماذا بعد GBTC ؟

على الرغم من الجاذبية، قد لا يكون رهان المراجحة على سهم “GBTC” إلى الأبد.

وفقا للأبحاث التي أجرتها منصة تداول العملات الرقمية المشفرة “Bybit” في وقت سابق من هذا العام، فإن الأقساط يمكن أن تتضاءل مع ظهور منتجات جديدة، مثل صندوق “Wilshire Phoenix’s”  المتداول في البورصة.

يمكن أن تشهد الأسهم نفسها أيضا عمليات بيع واسعة النطاق إذا كان على البيتكوين تصحيح سعر أقل أو عند انتهاء فترات الإغلاق.

وكان ق حدث هذا ذات مرة في أواخر عام 2017، عندما هبطت قيمة “GBTC” من 38 دولار إلى 9 دولار في الشهر مع انفجار سعر البيتكوين، إلى أدنى مستوى له على الإطلاق في الأشهر التالية.

علّق “كوبرمان”:

إنه لأمر مذهل أنه على الرغم من نشر مئات الملايين في تجارة المراجحة مؤخرا، إلا أن السبريد (السبريد=الفرق بين سعر البيع و سعر الشراء لفترة زمنية معنية) يستمر في التلاشي.

إن الفومو قوي جدا

اقرأ أيضا:

كم نسبة عرض البيتكوين التي لم تتحرك لمدة 10 سنوات ؟

كيف يمكن شراء أسهم شركة “كوين بيس” لتداول العملات الرقمية قبل الاكتتاب العام ؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock