تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

ماهي عملة الريبل XRP ؟ وما علاقتها بشركة الريبل ؟

عملة الريبل XRP من العملات الرقمية الكبيرة من حيث القيمة السوقية الإجمالية حيث تحتل المرتبة الثالثة بعد كل من البيتكوين والايثيريوم.

كما تعتبر من العملات الرقمية الحاضرة بقوة في مجتمع الكريبتو العربي، حيث يكثر الحديث حولها في الأوساط العربية المهتمة بالعملات الرقمية.

عملة الريبل XRP هي عملة رقمية يتم إصدارها وإدارتها جزئيا بواسطة شركة الريبل (Ripple Inc) هذه الأخيرة تقدم حلول دفع وتدير أيضا شبكة “RippleNet” للدفع عبر الحدود.

بدأت شركة الريبل في بيع XRP في عام 2012، على الرغم من أن الشركة قد حولت انتباهها بعيدا عن العملة الرقمية نحو شبكة الدفع عبر الحدود في السنوات الأخيرة.

كيف تعمل عملة الريبل XRP؟

تمتلك شركة الريبل تاريخا حافلا في إعادة صياغة كيفية تناسب العملة الرقمية XRP مع نموذج أعمالها، حيث تتبناها أولا كوقود يدعم تقنية المدفوعات عبر الحدود، ثم تضعها على الجانب في خدماتها مثل “xCurrent” و “xRapid” و “xVia”، وجميع هذه الخدمات المذكورة تعمل على تحسين المدفوعات الدولية وجعلها أرخص وأسرع.

في أواخر عام 2019، تم تغيير إسم “xCurrent” و “xRapid” و “xVia” إلى “RippleNet” هذه الأخيرة تمثل شبكة دفع تركز على التحويلات السريعة عبر الحدود بين المؤسسات المالية.

بالإضافة إلى “RippleNet”، تشرف الريبل أيضا على ليدجر XRP، التي هي شبكة تشبه البلوكشين تسهل المدفوعات بعملة XRP.

مثل العملات المشفرة الأخرى، يمكن إرسال XRP من وإلى المحفظة الرقمية بغض النظر عن الحدود الدولية.

عندما تم إطلاق الريبل في عام 2012، قامت الريبل بتسويق XRP كبديل أسرع وأرخص من عملة البيتكوين لأن المعاملات تتم في ثوان قليلة.

يمكن لشبكة XRP تحقيق هذه السرعة لأن بنيتها التحتية مركزية ولا تستخدم إثبات العمل (المعروف بإسم التعدين).

كيف يختلف عملة الريبل (XRP) عن البيتكوين (BTC) ؟

في الريبل تعمل لجنة المدققين مثل المعدنين في البيتكوين وهدفهم الحفاظ على شبكة المعاملات سليمة مؤمنة وموثوقة.

يتوصل هؤلاء المدققون إلى إجماع كل 3-5 ثوان وينشرون نسخة جديدة مع أحدث المعاملات على الشبكة بشكل دوري.

بينما يمكن لأي شخص تشغيل الكود ليكون مدققا في الريبل XRP، فإن هذا لا يعني أن أي مدقق سيتم الوثوق به من قبل الآخرين في الشبكة.

لكسب هذه الثقة، يتعين عليهم إنشاء قائمة العقدة الفريدة للريبل والمتمثلة في (UNL)، وهي سجل للمدققين الموثوق بهم برعاية الريبل.

يوجد حاليا 35 مدقق نشط في ليدجر الريبل XRP، ستة منها تديرها شركة الريبل نفسها.

تقدم الريبل أيضا مجموعة برامج تسمى “RippleX” للمطورين والشركات الذين يبنون أعمالهم على XRP.

تتضمن المنصة أدوات وبرامج للتفاعل مع ليدجر الريبل و ”PayID” و “Interledger”، وهما بروتوكولين تم تطويرهما بشكل مستقل عن XRP.

الفرق بين “RippleNet” و “XRP”:

وفقا لموقع الريبل الإلكتروني، استخدمت البنوك مثل بنك “سانتاندر”  RippleNet لتسوية مدفوعات التحويلات ومبادلة العملات.

وفقا لشركة الريبل فإنها قامت بتسوية ما يقرب من نصف مليار من المعاملات وخدمت 6 قارات.

تدعم الخدمة أكثر من 55 دولة و 120 زوج عملات.

خدمة السيولة عند الطلب من RippleNet هي ميزة الشبكة الوحيدة التي تستخدم عملة XRP.

خدمة السيولة عند الطلب متاحة في أستراليا ومنطقة اليورو والولايات المتحدة والمكسيك والفلبين.

الفرق بين البيتكوين BTC والريبل XRP:

على عكس البيتكوين الذي يتم تعدين عملاته الرقمية، لا يتم تعدين عملات XRP.

حيث قامت الريبل بسك العرض بالكامل عند إطلاق الشبكة أول مرة، وأصدرت الريبل بشكل متقطع أجزاء من صندوق الضمان وبيعها في السوق المفتوحة.

من إجمالي 100،000،000،000 من المعروض من XRP، هناك أكثر من 45 مليار XRP قيد التداول حاليا.

يضحي تصميم العملة الرقمية XRP باللامركزية من أجل السرعة.

نظرا لأن الريبل ألغت آلية إجماع إثبات العمل المعتمدة في البيتكوين، يمكن القول إن الشبكة أقل أمانا، ولكن يمكنها معالجة المعاملات بسرعة أكبر من البيتكوين لأن (UNL) للمدققين مركزية للغاية، بحيث يمكنهم الاتفاق على الإجماع ومشاركة البيانات بسرعة.

يمكن لـ XRP تسهيل المعاملات بشكل أسرع لأنه لا يوجد تعدين أثناء إجراء المعاملة.

بدلا من التنافس بين المعدنين للحصول على مكافآت الكتلة وإدخال المعاملات في البلوكشين، يتحقق المدققون في الريبل من المعاملات دون وعد بالمكافأة.

يتم فحص هؤلاء المدققين بواسطة الريبل، وهذه الثقة ضرورية لتصميم XRP لمنع الإنفاق المزدوج (لا يختلف نموذج الثقة هذا عن كيفية عمل بطاقات الائتمان أو شبكات الدفع الرقمية الأخرى اليوم).

البيتكوين الريبل
الإعتماد على آلية إثبات العمل (التعدين) بروتوكول إجماع جهات موثوقة (UNL)
الحجم الإجمالي 21 مليون بيتكوين BTC الحجم الإجمالي يقدر بـ 100 مليار ريبل XRP
يصادق المعدنون على معاملات البيتكوين ويعملون من أجل الحفاظ على أمان الشبكة مقابل مكافآت بالبيتكوين. يحتفظ المدققون بسجل المعاملات، فقط المدققون المعتمدون من UNL هم من تثق بهم الشبكة.
لا تخضع لهيئة مركزية تشرف عليها شركة خاصة.

في الختام:

يمكن القول أن عملة الريبل XRP أقل مقاومة للرقابة على عكس شبكات البلوكشين مفتوحة المصدر مثل البيتكوين و الايثيريوم.

يمكن لأي شخص تشغيل عقدة البيتكوين والمشاركة في إجماع الشبكة، ولكن يمكن فقط لعقد (UNL) التي تمت الموافقة عليها من قبل الريبل أن تشارك في إجماع XRP.

فمن الناحية النظرية يمكن التواطؤ بسهولة لفرض رقابة على معاملات الريبل، في حين أن نظام إثبات العمل الخاص بالبيتكوين يجعل من غير العملي أن يتواطأ المعدنون في رقابة معاملة معينة.

 اقرأ أيضا:

عناوين العملة الرقمية XRP تصل إلى ذروة جديدة في عشية توزيع Spark … التفاصيل هنا

خمس سيناريوهات كان من الممكن أن تفقد على إثرها عملاتك الرقمية في 2020

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock