تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

ماهي شبكة بينانس الذكية “Binance Smart Chain” ؟ وكيف تعمل ؟

تم إطلاق شبكة بينانس في عام 2019، وهي عبارة عن بلوكشين مطور من طرف شركة بينانس التي تدير أيضا منصة لتداول العملات الرقمية المشفرة، ومنصة تداول لامركزية بالإضافة إلى إدارتها للعملة الرقمية المشفرة BNB التي تعد أحد أكبر العملات الرقمية المشفرة من حيث القيمة السوقية الإجمالية.

تم إطلاق بلوكشين بينانس بسرعة نسبيا وتم تحسينها لإتاحة التداول السريع، ولكن لم يكن لديها الوظائف الشاملة اللازمة لدعم مجموعة واسعة من التطبيقات اللامركزية (dapps).

لتقوم بينانس بالنظر في هذه الإشكالية، وعلى إثرها قامت بتطوير شبكة بينانس الذكية “Binance Smart Chain”.

فيما يلي سنتطرق بشيء من التفصيل لشبكة بينانس الذكية “Binance Smart Chain” وكيف تعمل ؟

ما هي شبكة بينانس الذكية ؟

تم إطلاق شبكة بينانس الذكية “Binance Smart Chain” في سبتمبر 2020، وهي خدمة بلوكشين تسمح للمطورين ببناء تطبيقاتهم اللامركزية باستخدام العقود الذكية.

لم يتم إنشاء سلسلة بينانس الأصلية للسماح بوظائف متقدمة، لتقوم بينانس بعدها بتطوير شبكة بينانس الذكية Binance Smart Chain لتوفير نوع متقدم من المعاملات السريعة مع توسيع الميزات والقدرات المتاحة بشكل كبير.

الشبكة الذكية الجديدة من بينانس تدعم الجهاز الإفتراضي الخاص بالايثيريوم “Ethereum Virtual Machine”، مما يعني أنها قادرة على تشغيل التطبيقات اللامركزية dapps العاملة على بلوكشين الايثيريوم.

وجدير بالذكر أن شبكة بينانس الذكية ليست نسخة معدلة أو محدثة من شبكة بينانس الأصلية بل قامت بينانس ببنائها من الصفر وهي بذلك منفصلة تماما ومستقلة ويمكن أن تستمر في العمل حتى في حالة انقطاع بلوكشين بينانس الأصلية القديمة.

بمعنى أن شبكة بينانس الذكية تم تصميمها للعمل بالتوازي مع الشبكة القديمة.

كيف تعمل شبكة بينانس الذكية “Binance Smart Chain” ؟

تستخدم شبكة بينانس الذكية ما تسميه خوارزمية إجماع إثبات الملكية (PoSA)، وهي مزيج من نماذج إثبات الحصص وإثبات السلطة.

المدققون على الشبكة هم أولئك الذين خصصوا مبلغ معين من العملة الرقمية BNB لتحصيصه في الشبكة، ليتلقوا بعدها مكافآت ناتجة عن رسوم المعاملات عند التحقق من صحة الكتل المعتمدة على الشبكة.

كما ذكرنا آنفا، تم تصميم شبكة بينانس القديمة وشبكة بينانس الذكية للعمل في انسجام تام فيما بينهما بمعنى يمكن نقل العملات الرقمية بسرعة بين شبكات البلوكشين بينانس المختلفة، وبالتالي إقران إمكانيات التداول السريع للشبكة الأولى بوظيفة العقود الذكية للشبكة الذكية الجديدة.

وبالتالي يمكن استبدال عملات BEP-2 و BEP-8 من شبكة بينانس القديمة بالعملات BEP-20 من شبكة بينانس الذكية الجديدة.

ميزة أخرى في شبكة بينانس الذكية تتمثل في دعمها للتطبيقات اللامركزية المبينة على بلوكشين آخر غير بينانس مثل التطبيقات اللامركزية المبنية على بلوكشين الايثيريوم.

أي أنها دخلت في منافسة مباشرة مع الايثيريوم وخطوة نحو استقطاب مطورو التطبيقات اللامركزية على الايثيريوم لتطوير تطبيقاتهم على شبكة بينانس الذكية.

ما الذي يميز شبكة بينانس الذكية؟

يوفر التوافق عبر الشبكات بين شبكة بينانس الأصلية وشبكة بينانس الذكية ترادفا مثيرا للفضول من طرف المطورين.

التوافق بين هذه الشبكات يتيح للمطورين الاستفادة من نقاط القوة الخاصة بشبكات البلوكشين وفق ما يريدون الحصول عليه.

وبحكم دعم شبكة بينانس الذكية للجهاز الافتراضي الخاص بالايثيريوم EVM فإن ذلك يعني إمكانية إحضار التطبيقات اللامركزية من الايثيريوم ومن ثم تحسينها وتوسيعها على شبكة بينانس الذكية “Binance Smart Chain”.

هناك الكثير من شبكات البلوكشين الصاعدة التي تهدف إلى سرقة الأضواء من الايثيريوم التي تتميز بدعمها للجهاز الإفتراضي “EVM” بما في ذلك مشروع “Avalanche” و “Telos” لتضيف بينانس اسمها أيضا إلى القائمة باستخدام شبكتها الجديدة.

مالذي يمكن فعله مع شبكة بينانس الذكية “Binance Smart Chain” ؟

تستهدف شبكة بينانس الذكية مطوري التطبيقات اللامركزية، سواء كانوا يبحثون عن نظام أساسي لإنشاء تطبيق جديد عليه أو يرغبون في نقل مشاريعهم من الايثيريوم.

بين نظام السلاسل المزدوجة، ودعم EVM ، ودعم بينانس الخاص، تأمل بينانس في جذب المطورين إلى نظامها البيئي، وإنشاء قيمة لجميع أصحاب المصلحة.

صرح مؤسس بينانس في أكتوبر 2020 أن الهدف من شبكة بينانس الذكية هو أن تكون وسيلة لسد الفجوة بين التمويل المركزي واللامركزي.

أنشأت بينانس صندوقا بقيمة 100 مليون دولار لدعم مشاريع التمويل اللامركزي (DeFi) التي يتم إطلاقها على بلوكشين بينانس الجديد، بما في ذلك ما يصل إلى 100,000 دولار لبعض المشاريع الفردية.

في الختام:

يمكن القول أن شبكة بينانس الذكية التي تم إطلاقها في بداية سبتمبر 2020 تعد في أيامها الأولى.

إلا أن بينانس تعول عليها بأن تكون حاضرة ومنافسة للايثيريوم، حيث خصصت صندوق دعم قدره 100 مليون دولار لتطبيقات التمويل اللامركزي المبنية على الشبكة الجديدة.

اقرأ أيضا:

بعد ارتفاع البيتكوين الأخير … كم يوجد من مليونير بيتكوين ؟

كيف يمكن لمستخدمي العملات الرقمية تجنب العمليات الاحتيالية في سوق الكريبتو ؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock