تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

مؤسس IOTA يتهجم على البيتكوين والايثيريوم ويصفهم بالشبكات المركزية

تختلف الآراء ووجهات النظر حول البيتكوين فمنهم من يرى أنه شيء إبداعي قائم على اللامركزية ومنهم من يرى أنه مركزي بدرجة كبيرة.

في مقابلة حديثة أجريت مع منصة تحليل البيانات “Coinmarketcap”، تحدث فيها مؤسسو مشروع IOTA كل من السيد “دومينيك شاينر” و “ديفيد سونستيبو”  عن أخطاء الماضي والدروس التي تعلموها من التطورات والخبرات السابقة لـ IOTA.

تقنية البلوكشين مازالت تعاني في نسختها الأولية: 

تأسس مشروع IOTA لحل المشاكل الكبيرة لتقنية البلوكشين.

يمكن لبلوكشين البيتكوين معالجة ما يقرب من 7 معاملات في الثانية ولا تزال رسوم المعاملات مرتفعة، خاصة في أوقات الطلب المرتفع.

وفقا لـ “سونستيبو”، تشير هذه الحقائق وحدها إلى أن التكنولوجيا التي يعتمدها البيتكوين في مهدها.

يتم تطوير حلول لهذه النقطة لكنها لا تزال غير جاهزة للاستخدام، في هذه النقطة صرح “سونستيبو” بالقول:

البلوكشين نفسه أسميه نموذجا أوليا.

إنه يشبه الحد الأدنى من المنتج القابل للتطبيق، بمعنى أنه يعمل ويثبت المفاهيم المختلفة، ولكنه لا يعمل حقا عندما تريد قياسه.

يتم تحقيق البنية التقنية لـ IOTA باستخدام ما يصطلح عليه بـ “Directed Acyclic Graph” ما يوفر لـ IOTA حدود على قابلية التوسع ولا توجد رسوم معاملات، والتي وفقا لمؤسس IOTA هي أحد الأسباب الرئيسية وراء تطوير IOTA في السنوات الخمس الماضية، وهو ما أخبر به “سونستيبو” بالقول:

هذا ما تم إنشاء IOTA لحله.

هذا هو السبب في أننا مررنا بهذه الرحلة على مدار السنوات الخمس الماضية لتطوير بنية جديدة تماما تزيل الرسوم، وتزيل قابلية التوسع، والاختناقات، وتحسن أيضا اللامركزية.

يتفق “شاينر” مع “سونستيبو” على أن الرؤية العظيمة لتقنية البلوكشين القابلة للتطوير إلى حد كبير لتصبح المعيار الجديد في الإدارة العامة والمدن وإدارة الطاقة والعديد من الصناعات مازالت بعيدة جدا.

حيث أشار “شاينر” بأنه وفي الوقت الحاضر، لا تزال إمكانيات وحدود تقنية البلوكشين قيد البحث ويتم جمع النتائج الأولى، يبقى أن نرى ما إذا كان البلوكشين سيصبح بالفعل في جميع أنحاء العالم.

البيتكوين والايثيريوم شبكات مركزية:

يتم تشغيل كل من شبكتي البيتكوين و الايثيريوم عن طريق آلية التعدين، ثم يتم تأكيد المعاملات وتسويتها.

يؤدي هذا الاختلاف الحاسم بينهم وبين IOTA إلى أن كلتا الشبكتين مركزيتين بحسب “سونستيبو” الذي صرح في هذا السياق بما مفاده:

هذه ليست اللامركزية، هذه شيء يشبه اللامركزية.

في الواقع، إن خمسة أو عشرة شركات كبيرة فقط هي التي تتحكم في الشبكة بأكملها.

هذا هو البيتكوين، وهذا هو الإيثيريوم.

هكذا يعملون، وسيعملون دائما بهذه الطريقة، حيث إنها الطريقة الوحيدة التي يمكنهم من خلالها العمل.

من ناحية أخرى، يمكن لـ IOTA حل مشكلة مركزية التعدين بسهولة من خلال جعل تأكيد المعاملات عملية طبيعية عن طريق ما يعرف بآلية التشابك “tangle” والتي تكون عملية مجانا تماما، حيث أخبر حولها “سونستيبو” قائلا:

يمكن أن يكون لديك مشكلة في التوسع، أو يمكن أن يكون لديك خلل في اللامركزية، أو يمكن أن تكون المعاملات مرتفعة التكلفة.

في IOTA، يمكننا حل هذه المشكلات الثلاثة.

وهذا وعد ضخم وجريء.

اقرأ أيضا:

مؤسسة IOTA تكشف عن الموعد القادم للتحديثات الرئيسية لشبكتها … التفاصيل هنا

مطور IOTA: شبكة الايثيريوم تتفوق على IOTA لهذا السبب

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock