تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

مؤسس شركة الريبل: سعر العملة الرقمية XRP غير مرتبط بخدمة السيولة عند الطلب

تحدث “كريس لارسن” الرئيس التنفيذي لشركة الريبل، في قمة “بلوكشين لوس أنجلوس” حول احتمال خروج الريبل من الولايات المتحدة الأمريكية وهو ما تحدثنا حوله في مقالة سابقة على موقع بيتكون العرب، كما تحدث عن الحرب الباردة بين الصين والولايات المتحدة حول التقنيات المالية المستقبلية.

وتطرق “لارسن” الشريك المؤسس لشركة الريبل لسعر عملة الريبل XRP وخدمة السيولة عند الطلب “ODL”، وعبر “لارسن” عن رأيه أيضا بأن المستثمرين لا ينبغي أن يتوقعوا أن تؤثر خدمة السيولة عند الطلب “ODL” على سعر عملة الريبل XRP.

وأضاف في حديثه بأن قيمة عملة الريبل XRP ترتبط ارتباطا وثيقا مع البيتكوين والايثيريوم، بدلا من أن ترتبط  بخدمات مثل خدمة السيولة عند الطلب “ODL” الخاصة بـ الريبل.

وكمقتبس عما قاله “لارسن” ما يلي:

إذا نظرت إلى عملة الريبل XRP العملة الرقمية اللامركزية، فإن معظم ما يحدث في هذا النظام الإيكولوجي مرتبط حقا بـ البيتكوين والايثيريوم.

لنفترض أن التداول يساوي 100 مليار دولار سنويا.

الغالبية العظمى منها مرتبطة بما يحدث في السوق ككل، وهي مدفوعة بكل الأشياء التي تحرك البيتكوين والإيثريوم.

هل الريبل مخزن للقيمة؟ هل ربما مجرد الاحتفاظ بها كشيء نقدره ونتوقعه في مستقبل معولم رقمي؟ هل هي تكهنات؟ كل هذا يحدث في واقعها الاقتصادي المنفصل تماما عما تركز عليه شركة الريبل.

أوضح “لارسن” أن الريبل تواصل إحراز تقدم كبير حقا وتضع نفسها على أنه تقدم حلول بلوكشين للمؤسسات من خلال جملة من الخدمات المختلفة التي تخدم هذا الغرض.

ولدى الريبل بالفعل 100 مليون من العملاء الذين يستخدمون خدماتها بالإضافة إلى الاستفادة من تطبيق الريبل “bKash” الذي يقدم أكثر من 135 مليون محفظة للأشخاص في بنغلاديش الذين ليس لديهم حسابات مصرفية.

علّق “لارسن” على هذا بالقول:

المؤسسات المالية هي التي تجلب هذه الكميات الهائلة من العملاء وتجلب كل البنية التحتية الأخرى التي لا تتغير هنا، من علاقات الوصاية، والعلاقات الأمنية، ومكافحة غسل الأموال.

لذلك نعتقد أن هذا أسلوب جيد للتعامل بسرعة مع هذه الشبكات الكبيرة حقا.

سُئل  “لارسن” عما إذا كانت الريبل ستفكر في العمل كمستشار للبنوك المركزية، وما إذا كان ذلك سيفتح للشركة مزيد من الاتهامات بأنها المسيطرة على عملة XRP.

لم ير “لارسن” مشكلة في هذا وأوضح أن “ODL” ليست سوى جزء صغير من سوق XRP وأن الشركة ترغب في العمل مع بنك مركزي.

وفي هذا الصدد، أشار “لارسن” أيضا إلى العلاقات الطيبة مع بنك إنجلترا، المعروف أنه نفذ تجارب إثبات المفهوم مع الريبل في عام 2017، وكذلك مع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي والمؤسسات في اليابان وسنغافورة.

وفقا لـ “لارسن”، فإن العملات اللامركزية، مثل XRP، هي جسر بين العملات الرقمية السياسية والمركزية وصرح في هذا الصدد قائلا:

بالنظر إلى خدمة السيولة عند الطلب ODL، على مدار العامين الماضيين، بلغت قيمتها حوالي 2 مليار دولار، لذا فهي تمثل جزءا صغيرا من التجربة الإجمالية التي تحدث في تلك الأسواق.

لذلك أعتقد أن شركة الريبل تنظر فقط في كيفية حصولك على منتج / سوق ملائم.

إذا كان هناك منتج / سوق يتناسب مع بنك مركزي يريد استكشاف العملات الرقمية، فسنشارك ذلك بالتأكيد.

إنه مجرد شيء مختلف، لكننا نعتقد أنه شيء قيم.

نعتقد أن كل بنك مركزي يجب أن يجري مناقشات حول العملة الرقمية.

اقرأ أيضا:

الشرطة الأوروبية: عملة المونيرو أصبحت من العملات الأكثر استعمالا في “الدارك ويب”

دليل كامل حول ماهية صندوق تداول مؤشرات البيتكوين ETF وكيف يعمل ؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock