تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

لمحة حول: كيف يمكن لـ مشروع ICON تشغيل مدن الغد الذكية

نعيش عصرا تتزايد فيه الابتكارات التقنية وتوظف فيه المزيد من الخدمات الرقمية.

حيث وفي هذه المرحلة الزمنية أدت الثورة التكنولوجية إلى العديد من التطبيقات القائمة على التقنية، والتي هي قادرة على جعل حياتنا اليومية أسهل بكثير.

مع إدخال تقنية البلوكشين يمكن تغيير العديد من الصناعات في العالم مما يؤدي إلى منتجات وخدمات أسرع وأرخص وأفضل جودة.

حسب المصدر يتوقع العديد من المحللين الآن أن المدن الذكية تمثل اتجاها قادما لا محالة، ولا بد من إحداث ثورة أكبر في الطريقة التي يتفاعل بها المجتمع في المناطق الحضرية.

حتى الآن تم بالفعل تنفيذ العديد من التطبيقات التقنية، مما أدى إلى تحسين طريقة تنقل الأشخاص وتفاعلهم وشرائهم للمنتجات و الخدمات.

نظريا يمكن للمشاريع اللامركزية القائمة على البلوكشين أن تعمل العجب العجاب في المدن، من خلال المساعدة في إعادة تعريف معنى المجتمعات.

على سبيل المثال: يمثل مشروع ICON تجربة جريئة لتحرير المجتمعات من النظام الاقتصادي التقليدي، من خلال إدخال درجة جديدة من الحرية، والتي تتيح تبادل القيمة بدون احتكاك بين المجتمعات، وبالتالي تعظيم فائدة المجتمع.

استنادا على هذه العوامل، ستركز هذه المقالة على تسليط الضوء على كيفية استخدام مشروع شبكة ICON في تطوير المدن الذكية المستقبلية.

مقدمة موجزة حول ICON:

تمثل شبكة ICON شبكة لا مركزية قائمة على أساس البلوكشين تهدف إلى توحيد السلاسل وشبكات دفاتر الأستاذ الرقمية، في محاولة لزيادة اللامركزية وتقليل عدد الوسطاء.

وبالتالي يمكن أن يُنظر إليه باعتباره بلوكشين رئيسي، يوحد العديد من شبكات البلوكشين الأصغر على نطاق أصغر داخل نفس النظام البيئي.

تطبيقات ICON في المدن الذكية:

الإدارة العامة:

على مدار العامين الماضيين، بدأت العديد من الحكومات في تطبيق أنظمة الإدارة العامة الإلكترونية، والتي تهدف إلى الحد من البيروقراطية وتسهيل حياة المواطنين ومعالجة المشاكل الاجتماعية، والمساعدة على دفع الضرائب…

بالرغم من ذلك فإن معظم هذه النظم تفتقر إلى اللامركزية والشفافية والأمن.

يمكن لتطبيق ICON من الناحية النظرية أن يسمح للمدينة بإنشاء بلوكشين منفصل لكل مؤسسة من مؤسسات الإدارة العامة الخاصة بها، مع ضمان إمكانية اتصال هذه المجموعات مع بعضها البعض.

على سبيل المثال: نفترض أن “علي” يريد شراء قطعة أرض لكن هناك قانون يمنع من شراء العقارات ما لم تُدفع ضريبة الولاية.

يمكن استخدام رمز ICON لتسجيل الدخول إلى حساب “علي” ودفع الضريبة الواردة.

بعد ذلك سيتواصل إطار فرض الضرائب مع إطار عمل بلوكشين الخاص بإدارة الأراضي وبذلك يبلغ المؤسسة الأخرى بأن “علي” خال من أي التزامات مالية ضريبية.

ثم يمكن بعدها لـ “علي” ببساطة تسجيل الدخول إلى حساب إدارة الأراضي الخاصة به واتباع الخطوات المطلوبة لشراء العقارات.

وبالتالي ، فإن النظام قد حل العديد من المشاكل:

لم يعد على “علي” عرض دليل على سداد ضرائبه نظرا لأن الروابط الخاصة تتواصل مع بعضها البعض ويضمن حفظ السجلات شفافة وآمنة، كما توفر العملية على “علي” مجموعة متنوعة من الأعمال القانونية بشكل بسيط ومن منزله المريح.

الحكومة:

على الرغم من حقيقة أن الديمقراطية تترجم إلى “قوة الشعب” فإن معظم الأنظمة الديمقراطية في جميع أنحاء العالم تعتمد على الممثلين الذين يتخذون القرارات نيابة عن من يمثلون.

لسوء الحظ وفي معظم الأحيان، يتم اتخاذ هذه القرارات في مصلحة الممثلين.

عبر العديد من الفلاسفة السياسيين عن اعتقادهم بأن الأنظمة الديمقراطية الحالية غير كافية، لأن سلطة اتخاذ القرار لا تكمن حقا في أيدي الشعب.

وبالمثل، يعتقد العديد من المحللين السياسيين أن المدن الذكية يجب أن تطبق شكلا من أشكال الحكومة العامة، حيث يلعب الناس دورا نشطا في اتخاذ القرارات التي تؤثر على حياتهم اليومية كمجتمع.

يمكن أيضا تنفيذ نظام ICON للحفاظ على الحوكمة، من خلال نظام تصويت قائم على أساس البلوكشين بشأن المسائل المهمة.

المالية:

تم تصميم ICON لتحسين النظام المالي الحالي، من خلال إنشاء بوابات دفع يسهل إدارتها، والتي توفر للمستخدمين النهائيين القدرة على إجراء مدفوعات خالية من الاحتكاك وسريعة وبدون تكلفة، دون الحاجة إلى الاعتماد على الوسطاء.

ويحدث هذا أيضا ليكون الهدف الرئيسي للعملات المشفرة، مثل البيتكوين.

ومع ذلك ، فإن الاعتماد الجماعي أمر صعب، نظرا لوجود مئات من أنظمة الدفع المختلفة المستخدمة بنشاط.

يعد حل ICON مناسبا في مثل هذه السيناريوهات، لأنه يمكن أن يسهل المدفوعات عبر مجموعة متنوعة من العبارات، مع توفير الفوائد المرتبطة بتكنولوجيا البلوكشين.

لذلك، يمكن للمدينة الذكية من الناحية النظرية أن تسمح للمواطنين بالدفع مقابل المنتجات والخدمات عبر أي طريقة دفع، بغض النظر عن الأنظمة التي يتم قبولها حاليا من قبل مزودي الخدمة ومصنعي المنتجات.

يمكن أن ينطبق هذا المبدأ أيضا في حالة الضرائب وغيرها من الالتزامات المالية التي تفرضها الإدارات العامة المحلية.

وسائل النقل:

تتحسن البنية التحتية للنقل في العالم يوما بعد يوم، ومع ذلك فهي بعيدة عن وصفها بأنها ذكية أو ثورية.

سيسمح النظام اللامركزي الشامل للجميع لمقدمي خدمات النقل بتقديم خدماتهم بشفافية، مما يسهل على الناس الانتقال من نقطة إلى أخرى.

خلاصة القول:

استنادا إلى كل ما تم تسليط الضوء عليه حتى الآن، يمكن لـ ICON أن تلعب دورا أساسيا في تصميم وإدارة مدن الغد الذكية.

في الوقت الحالي، من الواضح أنه سيتم تنفيذ تقنية البلوكشين لتحديث الصناعات والأنظمة، وبالتالي فإن التعاون المتبادل بين هذه الأنظمة سيخلق مجتمعات فعالة حيث يتم ضمان الإتصال الفعال بين جميع المنصات.

اقرأ أيضا:

مشروع ICON يستمر في الابتكار ويطلق أحدث منتجاته: خدمات جواز السفر اللامركزي

مشروع ICON يخطط لتوزيع 3 مليون من عملات ICX الرقمية لحملة التصويت داخل الشبكة

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock