تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

لماذا لم تتأثر عملة بترو الرقمية بعد تدهور أسعار النفط مؤخرا؟

عملة “بترو” الرقمية التي أصدرتها الحكومة الفنزويلية مؤخرا والتي هي عملة مشفرة تستند على قيمة برميل البترول.

من المفترض وبنزول سعر البترول لمستويات دنيا أن يؤثر ذلك على نزول عملة “بترو” أيضا.

لكن وعلى أرض الواقع الأمر مختلف تماما بين المتداولين.

تعتبر دولة فنزويلا من الدول التي يعتمد اقتصادها بشكل كامل على النفط، وتستخدمه بشكل حصري تقريبا لدعم أكثر من 30 مليون نسمة.

دأبت حكومة الرئيس “نيكولاس مادورو” على الدفع بشكل متزايد بعملتها المشفرة الرسمية كوسيلة لدعم اقتصادها.

بالنظر إلى انخفاض سعر النفط، كيف يؤثر ذلك على عملة بترو ؟

بالأمس، استيقظت كل الأسواق المالية على خسائر فادحة، حيث أنخفض سعر برميل البترول من 46 دولار إلى 27.5 دولار.

تراجعت أيضا السلع الأساسية الرائدة في العالم – بخلاف الذهب – وأسواق الأوراق المالية في خضم حالة من الذعر الناجم عن انتشار فيروس كورونا والحرب التجارية بين روسيا وأوبك بقيادة المملكة العربية السعودية.

الهبوط أثر على أسواق الكريبتو أيضا.

حيث انخفضت عملة البيتكوين بنحو 10 ٪، وفقدت مكاسبها في الأسابيع القليلة الماضية.

لكن في فنزويلا، يبدو أن عملة بترو المثيرة للجدل والذي تقول حكومة “مادورو” أن العملة مرتبطة بسعر النفط والسلع الأخرى، لم تتأثر وبقي سعرها يتحرك بشكل مستقل عن الأسواق التي تدعم العملة.

لماذا ا؟

عملة “بترو” ليست عملة مستقرة، وسعرها مستمد مباشرة من سعر برميل البترول الذي كان يقدر بـ60 دولار لكن وبالرغم من نزول السعر إلى النصف إلى أن عملة “بترو” ظلت محافظة على سعرها عند 60 دولار.

هذه القيمة مشكوك فيها بنفس القدر حتى لو أخذنا في الاعتبار أداء بقية السلع التي من المفترض أنها جزء من سلة البضائع التي تحدد سعر “بترو” واحد.
في الحقيقة، فإن الرقم المستمد من هذا الحساب هو الأقل أهمية للجميع عند تحديد السعر الحقيقي للبترو، حيث لم يعد أحد خارج الحكومة يستخدمه بعد الآن.

كان سعر البترو في السوق الثانوية دائما أكثر تقلبا، على الرغم من مزاعم حكومة فنزويلا بأن البترو هو عملة مستقرة.

على منصة التداول “Amberes” يظهر زوج البترو / اليورو انخفاضا قدره 2 يورو فقط خلال الإنخفاضات الدموية التي حدثت يوم أول أمس.

من ناحية أخرى، يظهر زوج البترو / البيتكوين (الزوج الأكثر سيولة على منصة Amberes) انخفاضا من 0.025 بيتكوين لكل رمز إلى 0.024 يوم أمس.

ومع ذلك، فقد انخفض سعر الرمز مقابل البوليفار بنسبة تزيد قليلا عن 10٪، والذي في حين أنه أقرب إلى الواقع لا يزال بعيدا جدا عن الأداء الحقيقي لسوق النفط.

في منصة “Criptolago” وهي منصة لتبادل العملات معتمدة من الحكومة الفنزويلية، تظهر أرقامها أن قيمة البترو تقدر بـ0.007 بيتكوين أي حوالي 54 دولار.

لكن وفي منصات التداول الند للند فإن سعر البترو يقدر بحوالي 0.0025 بيتكوين أي 19 دولار.

كل هذا يعني أن المتداولين في الواقع لا يعاملون البترو على أنه عملة مستقرة، ولا أحد يلتزم بالسعر الرسمي للحكومة.

في الواقع، يبدو أن كل زوج تداول يتصرف بشكل مختلف تماما وبمعزل عن أي قيمة سوقية حقيقية.

في الوقت الحالي، لم يؤثر انهيار السوق بالأمس على التداول في فنزويلا.

البيانات من CoinDance، تُظهر بالفعل انتعاشا وخروج من الاتجاه الهبوطي في حجم التداول، ولكن إذا استمرت أسعار النفط في الانخفاض، فإن الاقتصاد الفنزويلي سيعاني بلا شك.

أما بالنسبة لما سيحدث مع عملة “بترو” المدعمة من الدولة فلا يمكن التنبؤ بذلك.

اقرأ أيضا:

عملة “بترو” الفنزويلية تباع بنصف قيمتها على منصة LocalBitcoins

بأمر من الرئيس الفنزويلي…شركات الطيران ملزمة بدفع ثمن الوقود بعملة “البترو” الرقمية

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock