تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

لماذا فشلت عملية التوزيع المجاني “ايردروب” لـ 2 مليار من عملة ستيلار XLM بالتعاون مع Keybase؟

لماذا فشلت عملية التوزيع المجاني “ايردروب” لـ 2 مليار من عملة ستيلار XLM بالتعاون مع Keybase؟

سبق وتحدثنا في موضوع سابق على موقع بيتكوين العرب حول:

تفاصيل توزيع أكثر من 120 مليون دولار من عملة ستيلار (XLM)

ليبدأ مرسلي الرسائل غير المرغوب فيها في الظهور على “Keybase” بمجرد أن أعلنت الستيلار عن التوزيع المجاني “ايردروب” بالتعاون مع “Keybase”.

وأنتهى هذا الفعل بمجرد الإعلان عن إنتهاء التوزيع المجاني!

وهو ما صرح به السيد “ماكس كرون” الرئيس التنفيذي لشركة “Keybase”، للمصدر.

كان هناك نقاش مؤخرا حول زيادة خطورة البريد العشوائي على تطبيق الدردشة “Keybase”.

ويكمن تفسير ذلك بشكل كامل تقريبا في شراكة “Keybase” مع مؤسسة الستيلار لتوزيع وبشكل مجاني ما يقارب ملياري وحدة XLM لمستخدمي التطبيق على مدار 20 شهر.

قال “ماكس كرون”:

لقد كانت حقا تجربة مثيرة للاهتمام.

في النهاية، حققت بالتأكيد هدف الحصول على مزيد من الأرقام في “Keybase” والمزيد من الناس على “الستيلار”.

المشكلة هي في مرحلة معينة، بدأت التكاليف تفوق الفوائد، وهو ما اعترفت به إدارة “Keybase” عندما أعلنت أن البرنامج يقترب من نهايته المفاجئة.

بدأ في الثالث من ديسمبر إطلاق التوزيع المجاني لعملات “XLM” الدفعة الثالثة والأخيرة.

ما تم الإعلان عنه ليكون هبة بملياري “XLM” أصبح الآن أقل بكثير.

مما نشره موقع “Keybase”:

سيكون إجمالي مبلغ الهبات 300 مليون XLM حوالي 16 مليون دولار أمريكي.

يحدث إلقاء العملات مجانا “ايردروب” في الكريبتو عندما يوزع بروتوكول أو شركة الرموز الخاصة بهم على مجموعة من مستخدمي الإنترنت الذين يعتقدون أنهم سيعززون العلامة التجارية.

نظرا لأن العملة المشفرة قابلة للاستبدال ويمكن استبدالها بسهولة.

كانت هناك حركة كبيرة في عمليات “ايردروب” في أوائل عام 2018 حتى أبطأت المخاوف التنظيمية هذه الممارسة، خاصة في الولايات المتحدة.

قامت “السيتلار” بتشغيل عدد قليل من التوزيعات المجانية، كان آخرها لمستخدمي محافظ البلوكشين.

بالشراكة مع “الستيلار”، يمكن لمستخدمي “Keybase” الحصول على عشرات الدولارات بالـ “XLM” مع كل عملية توزيع.

قال “كرون” إن الاستخدام الضار بدأ على الفور لكنه تسارع، وبحلول نوفمبر، كانت مشكلة خطيرة بالفعل.

في النهاية ، اجتذب “الايردروب” على “Keybase” الكثير من مرسلي البريد العشوائي بحيث لم يعد الأمر يستحق الاستمرار.

وقال “جيد مكالب” مؤسس ستيلر لـ “CoinDesk” في مؤتمر “ميريديان”، وهو اجتماع في مكسيكو سيتي في أوائل نوفمبر:

صعب للغاية تصحيح هذه الإيردروبات وبطريقة لا يمكن التغلب عليها عن طريق الاحتيال.

بينما صرح “كرون” من Keybase بالقول:

إن كمية الكريبتو المقدمة كانت قليلة للغاية بالنسبة للبعض، ولكن بالنسبة لشخص لديه القدرة على كتابة البرامج النصية لتشغيل مزرعة للبوت، فقد تكون مربحة للغاية.

إذا تمكن المخادع من الحصول على مئات أو حتى الآلاف من الروبوتات من خلال اختبارات “Keybase” لتمييز السلوك الذي يشبه الإنسان، فمن المؤكد أنه أصبح يستحق وقتهم.

صرحت السيدة “دينيل ديكسون” الرئيسة التنفيذية لمؤسسة “الستيلار”:

الهدف من الشركتين هو الاهتمام بأشخاص جدد، وقد حقق ذلك نجاحا كبيرا.

علاوة على ذلك، قامت “Keybase” بعمل جيد مما جعل “XLM” صالحا للاستخدام في التطبيق.

وهو ما يبحث عنه الستيلار في شركاء التوزيع.

وأضافت:

لقد طوروا الكثير من الأنشطة المثيرة للاهتمام للمستخدمين، مثل مشاركة XLM بسهولة في الدردشة.

لقد كنا متحمسين للغاية بشأن هذا لأننا أحببنا ما يمثله Keybase.

تقدم ” Keybase” عدة مستويات من التحقق قبل السماح للحسابات بالانضمام إلى المنصة.

في أول الأمر، كان يُفترض أن أي حساب كان موجودا قبل الإعلان عن “الإيردروب” هو حقيقي.

لقد نجح هذا الأمر جيدا، لكن الغرض من كل من “الستيلار” و “Keybase” كان إحضار أشخاص جدد.

وهكذا تم فتح خيار ثان للراغبين في الإنضمام وتم الإعلان على أن أي حساب جديد تم التحقق منه على “Hacker News” أو “GitHub” سيسمح له أيضا بالانضمام إلى المنصة.

للعلم فإن “Keybase” هو تطبيق يجعل التشفير عبر “PGP” أسهل.

يستخدمه معظم الأشخاص للدردشة ولكنه يحتوي أيضا على أدوات التعاون والتطوير المدمجة، من بين أشياء أخرى.

يكون الاتصال المشفر أكثر موثوقية إذا تم التحقق من هوية المستخدمين، لذلك يستخدم “Keybase” أشكالا مختلفة من البراهين الاجتماعية لزيادة الثقة في أن الحسابات تمثل أشخاصا حقيقيين.

يعمل هذا عبر العديد من مواقع الويب، لكن “Keybase” و “الستيلار” اختاروا البدء بـ “Hacker News” و”GitHub” لأن كلاهما لديه مجتمعات عالية الجودة لم تكن جذابة للروبوتات.

ومع ذلك، أدى هذا إلى انتحال مرسلي الرسائل غير المرغوب فيها على هاتين الخدمتين والتطلع لمعرفة ما إذا كان يمكنهم الوصول إلى الحسابات الخاملة.

تمتلك مزارع Bot الوصول إلى ملايين معرّفات المستخدمين وكلمات المرور التي تم اختراقها على مر السنين.

ومن السهل كتابة برنامج نصي للتحقق من موقع لمعرفة ما إذا كان أي من من الحسابات يعمل ونشط أم لا.

باختصار، إذا تمكنت مزارع “bot” من تنشيط حساب “GitHub” منسي منذ زمن بعيد، فبإمكانها اجتياز اختبار “Keybase”.

وهو الأمر الذي زاد الضغط على الموارد التشغيلية لخدمة “Keybase”

المرحلة النهائية:

بالنسبة لعملية “الإيردروب”  وفي شهر نوفمبر، قررت “Keybase” استخدام مزيج من التحقق من الرسائل القصيرة وعوامل التصفية الخاصة بها لتمييز المستخدمين البشر.

وقال “كرون” إن حوالي 150 ألف مشترك جديد نجحوا في ذلك.

أحد التحديات الإضافية كان أثر “ستيلار”، حيث قال “كرون”:

لديهم الكثير من المبادرات الجارية في أمريكا اللاتينية ونيجيريا، لكن هذه أيضا بعض من أصعب الدول التي من خلالها نكافح عمليات الاشتراك بالروبوتات.

توفر البنية الأساسية المحدودة للإنترنت في تلك الأماكن إشارات مميزة أقل يمكن من خلالها تحليل سلوكيات الحسابات الجديدة.

وأضاف “كرون”:

إنهم ما زالوا على اتصال مع “ستيلار” ولكن في مرحلة معينة لم تعد الفوائد تنمو بوتيرة أسرع من الخسائر.

ولهذا السبب تم توقيف “الإيردروب”.

اقرأ أيضا:

ارتفاع عملة الستيلار بنسبة 20% بعد إعلان حرق نصف إمداداتها

“جيد ماكالب” يبيع نصف عملات الريبل التي تلقاها والمقدرة بـ4.5 مليار XRP

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock