تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

لماذا على مستثمري الكريبتو تنويع محافظهم الإستثمارية؟

الاستثمار في العملات الرقمية المشفرة محفوف بالمخاطر حيث ترتفع الأسعار وتنخفض بشكل سريع.

إذ وفي لحظة يمكن أن تكون مدمرة للحسابات المالية لكثير من حامليها.

هناك العديد من المجالات الاستثمارية المختلفة في جميع أنحاء العالم، يعتبر مجال العملات الرقمية المشفرة واحدا منها، وهو المجال الذي أثبت أنه يحمل بين طياته إمكانية الربح المضاعف مقارنة مع باقي الاستثمارات التقليدية.

حيث من الممكن أن تقود عملة البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة البديلة إلى أمكانية تحقيق أرباح ضخمة لكن يتعين على المستثمرين تحمل لحظات انخفاض الأسعار والصبر على الخسائر.

في هذا الموضوع وددنا مشاركتكم بموضوع مهم يجيب على التساؤل:

لماذا على مستثمري الكريبتو تنويع محافظهم الإستثمارية؟

البحث عن تخفيف الخسارة:

يبعتد بعض المستثمرين عن أكثر الأصول تقلبا مثل العملات والأسهم والعملات المشفرة متمسكين بإستثمارات قليلة التقلب مثل الذهب والفضة.

بينما يستثمر آخرون بالكامل في السندات الحكومية التي أثبتت أنها أكثر استقرارا على المدى الطويل، بينما يستخدم البعض طريقة تسمى التنويع والتي ربما تكون الخيار الأنسب لمتداولي العملات المشفرة.

التنويع هو استراتيجية للتخفيف من المخاطر المالية من خلال الاستثمار في الأصول المختلفة في نفس الوقت.

في حالة العملات المشفرة، فهذا يعني التمسك بعملة البيتكوين التي قد تكون عادلة إلى حد ما ولكن على المدى الطويل، حيث أنها ستساعد على تجنب بعض المخاطر المالية غير الضرورية.

الحذر من المحافظ المركزة:

قبل مراجعة الآليات التي تكمن وراء تنويع العملات المشفرة وفوائد فعل ذلك، دعونا نلقي نظرة على سبب اختيار الأشخاص لمحافظ غير متنوعة لاستثمارهم وتركيزهم على عملة ما دون غيرها.

في عام 2017 شهدنا أكبر ارتفاع في سعر البيتكوين حيث وصل إلى ما يقرب 20 ألف دولار أمريكي.

أدرك العالم فجأة أن عملة البيتكوين هي العملة الأكثر ربحية التي يمكن الاستثمار فيها على الإطلاق.

وكذلك أصبح هذا الوسيط المالي القائم على أساس سلسلة البلوكشين أكثر الأصول المحببة لكثير من المستثمرين.

وهو موقف عالمي يتكرر في كل أسواق الاستثمار الأخرى.

حيث وعند ظهور ارتفاع في أصل استثماري واحد على سبيل المثال: الذهب وارتفاع أسعاره، يسارع المستثمرون إلى شراء جزء منه ثم ينتظرون أرباحا هائلة.

عند قراءة مراجعة Itrader والتعرف على الخدمات التي يقدمونها، نكتشف أن العديد من الوسطاء مثلهم يقومون بتضمين عملات مشفرة متنوعة في عروض التداول الخاصة بهم.

بمعنى وما نود قوله أن التنويع هو مصدر للثروة عكس محافظ الأصول الفردية التي تكون في العادة محفوفة بالمخاطر.

من المؤكد أن الجميع يريدون زيادة بنسبة 300٪ في قيمهم الاستثمارية، لكن هذه الأصول عرضة أيضا للانخفاضات الحادة.

وإذا كان على المرء أن يضع كل أمواله في الذهب، وفي عدة أيام فقط انخفض سعره بنسبة 100 ٪ ، فسيخسر صاحبه الكثير.

الآن ، إذا كانت الأرباح أكثر قيمة من التكلفة، وإذا كان يمكنك بسهولة التعامل مع خسائر هائلة وهذا بالتأكيد ليس صحيحا للعديد من المتداولين.

فاستمر في ذلك وقم بالاستثمار في البيتكوين ولا شيء آخر غيره.

لكن ولكي لا نكون متشائمين بشكل مفرط فمن المتوقع أن يزيد سعر بيتكوين خلال السنوات القليلة القادمة بسبب انخفاض العرض مقابل الطلب.

لكن ما يزال هناك احتمال سيء إذ سارت الأمور في غير محلها.

حيث هناك بعض الأوقات يكون الحظ مخالفا للتوقعات.

في تلك اللحظات يجب الاستعداد والتجهز بكل سلاح يمكننا العثور عليه.

وتنويع المحفظة الاستثمارية هو بالتأكيد أحد هذه الأسلحة.

آليات وراء تنويع المحفظة الاستثمارية:

يمكن تقديم مثال حول كيفية تنويع المحفظة الاستثمارية من خلال استثمار بعض الأموال في عملات رقمية مختلفة بدلا من الاستثمار في البيتكوين لوحده.

فيمكن توقع سيناريوهات مختلفة التي ستواجهها هذه المحفظة المتنوعة، لكنها حتما سيكون لها عدة فوائد أبرزها:

  • التخفيف من المخاطر الشديدة المرتبطة بتناقص قيمة العملات المشفرة مثلما شهدنا مؤخرا مع البيتكوين، أما ومن خلال الجمع بين عدة عملات مشفرة بديلة واختيار أكثرها استقرارا، فإن ذلك سينتج محفظة أكثر توازنا.
  • ستكون محفظة متنوعة تحتفظ ببعض العملات المربحة.
  • أكثر عرضة للربح من المحافظ ذات الأصول الفردية.

على سبيل المثال: إذا كنت تجمع بين بعض العملات المشفرة مثل: BTC و OKB و XLM …، فستكون لديك فرص أفضل بكثير لجني الأرباح، وكذلك الحصول على المزيد منها.

استخدام العملات المستقرة والثابتة:

مثلما يوحي الإسم فإن العملات المستقرة والثابتة هي عملات رقمية ذات قيم أكثر استقرارا.

وعلى عكس العملات المشفرة الأخرى التي تعتمد على سوق العرض والطلب فإن العملات المستقرة مرتبطة بالعملات التقليدية أو سلة من العملات أو أصول ثابتة أخرى.

لذلك وبهذه الطريقة، فإن العملات المستقرة ذاتها هي عملات رقمية متنوعة.

واحدة من أكثر العملات المستقرة الشائعة اليوم هي عملة التيثر “USDT”  والتي هي مرتبطة بالدولار الأمريكي.

وعندما تجمع USDT مع بقية العملات المشفرة المذكورة أعلاه، فإنك تحصل على محفظة يمكنها أن تحقق بعضا من أعلى الأرباح في السوق.

بعض من الأصول الأكثر مضاربة:

منذ إنشائها ربما كانت العملات المشفرة أكثر الأصول إثارة للجدل في عالم الاستثمار، ناهيك عن الصناعات الأخرى.

فالعملات المشفرة ساهمت بالتأكيد في جعل بعض الأفراد أغنياء، لكنها أيضا ساهمت في خسارة الكثيرون لأموالهم من خلال الاستثمار في البيتكوين.

الشيء الوحيد الذي يجب على المستثمرين إدراكه هو أن عام 2017، والذي كانت فترته عدة أيام فقط كان لحظة فريدة وصعب أن تتكرر مجددا.

انخفضت قيمة البيتكوين خلال هذه الأشهر العديدة.

لذلك فإن وضع خطة للطوارئ يمكن أن يفيد حق في الاستقرار المالي.

عند الاستثمار في العملات المشفرة، فكر في دمج البيتكوين مع العملات الأخرى، وكذلك العملات المستقرة.

وبهذه الطريقة ستوازن المحفظة نفسها من المخاطر وتظل المحفظة متنوعة وممكن مربحة.

اقرأ أيضا:

للمبتدئين: قبل أن تبدأ الاستثمار في العملات الرقمية – عليك أن تعرف هذه الأساسيات

نصائح أساسية للمبتدئين في عالم التداول و الاستثمار في العملات الرقمية

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock