تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار الايثيريوم

لماذا تحتل عملة الايثيريوم المرتبة الثانية بعد البيتكوين ومن أين تستمد قيمتها ؟

يفترض العديد من الوافدين الجدد بأن جميع العملات الرقمية ستنقرض وتبقى عملة أو أثنين فقط على المدى الطويل.

لكن لا يمكن القول بالصحة المطلقة لهذا الافتراض، صحيح ستموت العديد من العملات المشفرة لكن بعضها سيبقى لأنه يقدم استخدامات حقيقية على أرض الواقع أو يملك إمكانية تطوير تقنية البلوكشين بأسلوب وبروتوكولات لا تتوفر في مشاريع أخرى ما يجعل أمكانية توسعه وانتشاره مستقبلا ممكن جدا.

فالايثيريوم ثاني أكبر عملة رقمية بعد البيتكوين تمكنت من احتلال هذه المرتبة لسنوات بفضل قدرتها على الاستفادة من نقاط ضعف البيتكوين وتوجهها المختلف تماما عن البيتكوين وفيما يلي سنتطرق بشيء من التفصيل حول سبب بقاء الايثيريوم في مرتبته الحالية ومن أين تستمد العملة قيمتها.

الإيثيريوم:

كان الايثيريوم هو الأول في مجال العقود الذكية وتشغيل التطبيقات اللامركزية، واليوم هو الأكبر في هذا المجال.

يمتلك الايثيريوم أيضا خاصية تشغيل الأموال القابلة للبرمجة والتي تمكن من استخدام الأصول المالية بطريقة تعجز عنها الأموال النقدية.

يعتقد مجتمع الكريبتو أن التعامل بالعملات الرقمية أسهل بكثير من التعامل بالعملات النقدية.

حيث يمكن أن يرسل “محمد” لـ “هشام” مبلغ معين من المال في ظرف وجيز ودون رسوم كبيرة، فقط بإمتلاك هاتف وأنترنت.

الايثيريوم يوفر أكثر من ذلك حيث يمكن أن يرسل “محمد” لـ “هشام” المال فقط إذا قام “هشام” بما هو مطلوب منه، عن طريق العقود الذكية، صحيح أن مثل هذه الخيارات موجودة في الاقتصاد التقليدي لكن تستلزم وجود أطراف ثالثة عكس الإعتماد على البلوكشين الذي يقضي عليها تماما.

والمثال أعلاه المتعلق بـ “محمد” و “هشام” يمكن تخصيص المعاملة بينهما بطرق عديدة تتوافق مع العديد من الحالات المطلوبة والتي يبحث عنها المستخدمون.

إن القدرة على تنفيذ المعاملات الأكثر تعقيدا من الدفع المباشر هو ما يحدد مفهوم الأموال القابلة للبرمجة.

يمكن للعديد من برامج الكريبتو (بما في ذلك البيتكوين) التعامل مع أبسط أشكال هذه المعاملات، ولكن تم تصميم بلوكشين الايثيريوم لدعم التخصيص الكامل والتعقيد.

بعبارة أخرى، فإن اقتراح القيمة الأساسية للايثيريوم اليوم هو طرح السؤال: ماذا لو كان بإمكاننا تطبيق “المعاملات القابلة للبرمجة” لإعادة التفكير فعليا في كل نوع من الخدمات التي تقدمها الصناعة المالية، من حسابات الضمان البسيطة والكيانات الاستئمانية إلى هذه الأفكار المعقدة مثل زيادة رأس المال والاقتراض المضمون وهيكلة المنتجات والإقراض وتداول الهامش والمزيد من هذه الخدمات المالية التي يجري العمل عليها تجت مسمى التمويل اللامركزي الذي تعرف تطبيقاته توسع ملحوظ خاصة في الأشهر الأخيرة.

ومن بين أهم عوامل ازدهار الايثيريوم وارتفاع قيمته ما يلي:

1. العملات المستقرة:

العملات المستقرة المشفرة هي عملات رقمية مرتبطة بعملات نقدية، وفي أغلب الأحيان مرتبطة بالدولار الأمريكي.

يتم استخدامها اليوم في المقام الأول لجعل العملات النقدية قابلة للاستخدام في عالم الكريبتو، وهي واحدة من العملات الأسرع نموا في سوق الكريبتو.

تقدم العملات المستقرة العديد من الاستخدامات في العالم الحقيقي، حيث يتم استخدامها من قبل مستثمري الكريبتو الذين يرغبون في الحفاظ على أموالهم من التقلب دون سحبها من منصات التداول.

 كيف يرتبط هذا بـ الايثيريوم؟

أثبتت الايثيريوم نفسها كمنصة اختيارية لإصدار العملات المستقرة، حيث يتم إصدار العملة من خلال برمجة قدرة العقد الرقمي المرن لـ الايثيريوم.

شهدت أهم اثنين من العملات المستقرة التيثر و USDC، نموا هائلا العام الماضي، مع ارتفاع إجمالي الأصول على شبكة الايثيريوم من أقل من مليار دولار قبل 12 شهر إلى أكثر من 7 مليار دولار اليوم.

2. الإقراض:

لقد جرب المطورون استخدام العقود الذكية للايثيريوم لإنشاء سوق للاقتراض وإقراض العملات الرقمية الأخرى، بشكل برمجي.

يعد Compound من أنجح الإبتكارات الحديثة في مجال الاقتصاد الرقمي حيث يوفر الوظائف التي قد تتوقعها من أحد البنوك التقليدية، إذ يمكن للمدخرين إيداع الأصول المشفرة وكسب الفائدة، بينما يمكن للمقترضين الوصول إلى القروض المضمونة على المنصة.

كل ذلك بدون الحاجة لأطراف ثالثة موثوق بها بين المستخدم الذي يقرض والمستخدم الذي يقترض، حيث يتم الاهتمام بها جميعا بواسطة البرامج اللامركزية.

تم إطلاق مشروع Compound في وقت سابق من هذا العام، وقد جمع اليوم ما يقرب من 700 مليون دولار من الأصول الرقمية.

جمعت البروتوكولات والمشاريع المتنافسة أصولا مهمة، كما هو موضح في الرسم البياني أدناه.

في المجموع ، تتحكم هذه المنصات اليوم في أكثر من 2 مليار دولار.

في حين أن هذا لا يحل محل النظام المصرفي التقليدي، إلا أنه ليس تافها بالنسبة للتكنولوجيا الجديدة تماما، والنمو يستمر في كسب أرقام كبيرة، وللعلم قبل عام، لم يكن هذا الفضاء موجودا بشكل أساسي.

ما مدى استدامة التمويل اللامركزي DeFi ؟

شيء واحد مثير للاهتمام حول الطريقة التي تطور بها النظام البيئي للتمويل اللامركزي هو أن هذه البرامج، التي تعمل جميعها على الايثيريوم، يمكن دمجها بطرق مختلفة لتقديم حلول جديدة.

التشابه الشائع هو أن البناء في سوق التمويل اللامركزي يشبه قطع لعبة “الليغو” حيث يتم تطوير كل أداة تمويل لامركزية بشكل منفصل وبعدها يمكن استخدامها معها في مجموعة من الخدمات المميزة والمختلفة.

كلما زاد عدد هذه الأدوات، كلما زادت مجموعات المنتجات الجديدة الممكنة، وكلما زاد تطوير هذه الأدوات، كلما أثبتت منصة الايثيريوم نفسها كرائدة في الفضاء.

كتطور تكنولوجي ناشئ، يأتي التمويل اللامركزي بالطبع مع قدر لا بأس به من المخاطر، وسجل حافل من صعوبة الاستخدام.

تماما مثل أن البيتكوين ليس مضمونا ليصبح الذهب الرقمي، فإن الايثيريوم ليس مضمونا بأي شكل من الأشكال لإيجاد سوق كبير للعقود المالية الرقمية.

ومع ذلك، يعتقد العديد من المستثمرين أن التعرض الواسع لمجموعة من المخاطر من شأنه أن يقدم فرص ضخمة.

إذا أصبحت الايثيريوم الطبقة الأساسية لنظام خدمات مالية جديدة وبديلة، فإن الاتجاه الصعودي سيكون هائل.

على الرغم من جميع شركات التكنولوجيا المالية والتطبيقات المصرفية التي ظهرت في العقود القليلة الماضية، إلا أن الخدمات المالية مازالت متخلفة والرسوم كبيرة.

وعليه من المتوقع أن يكون لتقنية البلوكشين دور بارز في هذا الشأن تحديدا والمتمثل في القضاء على الأطراف الوسيطة والتخفيف من الرسوم المرتفعة.

لذا من المتوقع من الايثيريوم ومن باقي المشاريع المشابهة أن تطور أكثر مجال الإقتصاد الرقمي خاصة في ما يتعلق بفئة الأموال القابلة للبرمجة.

اقرأ أيضا:

هل سيتم تأخير انطلاق الايثيريوم 2.0 حتى 2021 أم سيطلق خلال هذا الشهر ؟

لمحة حول الايثيريوم 2.0 وتعريف بأهم خصائصه

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock