تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

لماذا أداء العملات الرقمية الصغيرة أفضل من أداء البيتكوين والايثيريوم والريبل ؟

لماذا أداء العملات الرقمية الصغيرة أفضل من أداء البيتكوين والايثيريوم والريبل ؟

تم طرح هذا السؤال مؤخرا من طرف منصة بينانس لتداول العملات الرقمية المشفرة، حيث تسائلت عن الأسباب التي جعلت العملات الرقمية البديلة ذات رؤوس الأموال الصغيرة، تتفوق في أدائها على حساب العملات الرقمية ذات القيمة السوقية الكبيرة.

لتبحث بينانس عن الإجابة والتي جاءت كما يلي:

تؤكد بينانس أن البيتكوين قد تجاوز مستوى 10000 دولار ويتم تداوله الآن فوق هذا المستوى النفسي الرئيسي.

وفي الوقت نفسه، ارتفعت عملة الإيثريوم بأكثر من 200٪ منذ بداية العام حتى الآن.

لتتبع بقية العملات الرقمية الصغيرة مسار البيتكوين والايثيريوم من خلال تسجيل مكاسب ضخمة.

صرح فريق بينانس:

قبل التراجع الأخير في أسعار العملات الرقمية، ارتفعت القيمة السوقية الإجمالية للسوق بنسبة 100٪ كاملة في عام 2020.

خلال الارتفاع الكبير في سوق العملات الرقمية، انخفضت هيمنة البيتكوين بشكل كبير، مما سمح للعملات البديلة بالتألق.

تشير هيمنة البيتكوين، التي تبلغ حاليا 58.8٪ وفقا لـ CoinMarketCap، إلى حصة استحواذ البيتكوين على سوق العملات الرقمية المشفرة.

تفوقت الايثيريوم على البيتكوين في الأداء بنسبة كبيرة، مع ما يقرب من 3 أضعاف عائد الاستثمار خلال نفس الفترة الزمنية.

فيما كان أداء العملات الرقمية البديلة الأخرى، مثل عملة “LINK” أداء مثالي، والأمر مشابه أيضا للعملات الرقمية في قطاع التمويل اللامركزي “DeFi”.

تشير بينانس إلى أن عملات التمويل اللامركزي تمكنت من قيادة إجمالي القيمة السوقية للعملات البديلة لتتفوق بشكل ملحوظ حتى على البيتكوين من حيث المكاسب السنوية.

تضيف بينانس:

يشير محللو العملات الرقمية إلى هذا التغيير في الاتجاه على أنه موسم العملات البديلة، وليس من غير المألوف رؤية أكثر من 100٪ أداء مقابل نسب بيتكوين على أزواج تداول العملات البديلة.

ولكن بالإضافة إلى أداء الايثيريوم وغيرها من العملات الرقمية الرئيسية، فإن العملات الرقمية البديلة ذات رؤوس الأموال الصغيرة هي التي حققت أفضل أداء في شهر أغسطس.

انتقلت بينانس بعد ذلك في تقريرها الذي يحمل الإجابة عن سؤال هذا المقال إلى الإشارة إلى بيانات التقرير الأسبوعي من “Arcane Research” والذي اعتمد على مؤشر “Bletchley 40”.

أوضحت بينانس أن هذا المؤشر يتكون من 40 عملة رقمية بديلة صغيرة الحجم.

والجدير بالذكر أن هذا المؤشر كان أداؤه أفضل بـ 3 مرات من العملات الرقمية الأخرى، و 5 مرات أفضل من الايثيريوم و الريبل، و 10 مرات أفضل من البيتكوين.

تشير بينانس أيضا إلى أن مؤشر “Bletchley 40” يتكون من العملات الرقمية التي لديها قيمة سوقية تتراوح ما بين 30 مليون دولار إلى 500 مليون دولار.

علّقت بينانس حول ذلك بالقول:

بالمقارنة، تبلغ القيمة السوقية لعملة البيتكوين 200 مليار دولار.

الذهب 11 تريليون دولار.

عندما تكون القيمة السوقية كبيرة للأصل، فإن الأمر يتطلب المزيد من رأس المال لتحريك المؤشر مقارنة بالعملات البديلة الصغيرة ذات رأس المال المنخفض.

مع استمرار دوران رأس المال الهائل بسبب وجود العديد من مستثمري العملات الرقمية المشفرة، فإن الأموال القليلة التي تتدفق إلى رؤوس الأموال الصغيرة، ينتهي بها الأمر إلى عائد استثمار أكبر بكثير بسبب القيمة السوقية وحدها.

توضح بينانس أيضا أن هذا لا يعني بالضرورة أن العملات الرقمية ذات رؤوس الأموال الصغيرة هي استثمار أفضل على المدى الطويل.

حيث أن هذه العملات الرقمية الصغيرة نفسها، بعضها تحطم وبشدة بعد السباق الصاعد التاريخي لسوق الكريبتو، إذ فقد الكثير من المستثمرين مدخراتهم لأنهم بالغوا في تقدير أداء سوق العملات الرقمية.

لذا يجب الحيطة والحذر والإطلاع جيدا قبل الإستثمار في أي عملة رقمية.

اقرأ أيضا:

بينانس تدرج عملة (PAXG) الرقمية المدعومة قيمتها بالذهب

حوار مع متداول كسب 11 مليون دولار يقدم تجربته مع بعض النصائح الفنية للمتداولين

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock