تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

للمبتدئين: قبل أن تبدأ الاستثمار في العملات الرقمية – عليك أن تعرف هذه الأساسيات

قد تكون العملات المشفرة شكلا جديدا وحديثا من أشكال المال الرقمي، ولكن تنطبق عليها أيضا أقدم عمليات الاحتيال المتعلقة بالأموال.

للمبتدئين: قبل أن تبدأ الاستثمار في العملات الرقمية – عليك أن تعرف هذه الأساسيات

قبل التفكير في الاستثمار في العملات الرقمية خاصة إذا كنت من المبتدئين عليك أن تعرف أولا هذه الأساسيات التي سنطرحها في هذا الموضوع:

أول وقبل كل شيء الكريبتو ليس مخططا للثراء بين عشية وضحاها:

كان صحيحا أن المشترين الأوائل للعملات المشفرة مثل البيتكوين هم من أصحاب الملايين اليوم، إلا أن هذه الفترة قد ولت وانتهت منذ فترة طويلة.

ومع ذلك يتم جذب الكثير من المستثمريرن من خلال مثل هذه الوعود.

صحيح أن السوق مازال يمكن الاستثمار فيه ويمكن أيضا جني الأرباح منه لكن يتطلب الأمر القيام ببعض  الواجبات من تعلم وصبر واستشارة …

فبالنظر تاريخيا نجد أن المستثمرون احتفلوا بفرصة جمع الأموال الضخمة التي قدمها الكريبتو في السنوات القليلة الماضية.

لكن تخللها العديد من العمليات الاحتيالية التي قادها العديد من المجرمين المتلهفين لأموال المستخدمين والذين يستعملون طرق وآليات مختلفة للنجاح في ذلك.

في عام 2018 وحده، ارتفعت العملات المشفرة التي سُرقت من المنصات وخدعت المستثمرين بأكثر من 400 ٪، وقدرت قيمة الأموال المسروقة بحوالي 1.7 مليار دولار، وفقا لتقرير صادر عن شركة الأمن السيبراني CipherTrace والتي تتخذ من الولايات المتحدة الأمريكية مقرا لها.

كما ذكرت رويترز في وقت مبكر من هذا العام أن كوريا الجنوبية واليابان كانتا موطنا لمعظم السرقات من المنصات التداولية، أي ما يمثل نسبة 58٪ من عمليات السرقة الإجمالية التي حدثت في 2018.

ويستخدم مجرمو الكريبو حيل كثيرة مختلفة أبرزها العروض الأولية المزورة والوهمية، التلاعب بالسوق، اختراق منصات التداول، خطط بونزي…

نظرا لكون العملات المشفرة غير خاضعة للتنظيم، وكذلك نظرا لصغر سنها ووجودها في العالم الرقمي فقط، فهناك الكثير مما يجب الاهتمام به فيما يتعلق بتداول الكريبتو.

على عكس أسهم الشركات المتداولة في البورصة، فإن معظم العملات المشفرة لا تدعمها أي أصول في العالم الحقيقي، كما أنها لا تخضع لسيطرة أي هيئة حاكمة لوضع حد لتذبذب الأسعار.

يمكن القول أن عالم الكريبو عالم مالي متوحش، حيث يمكن ارتكاب جريمة قتل من الناحية المالية ، بالطبع!

بينما يمكن أن يكون القاتل نفسه ضحية لمخطط ربح شخص آخر.

كل هذا ينطبق بشكل مضاعف، عندما يتم التعامل مع عمليات الاكتتاب عن طريق عروض العملات الأولية.

حيث يسمح ICO للشركة بجمع الأموال عن طريق بيع العملات الرقمية والرموز للمستثمرين المحتملين مقابل عملات مشفرة مثل البيتكوين و الإيثيريوم.

ويمكن لأي جهة كانت أن تقوم بإطلاق ICO حيث يقوم الأمر على:

إنشاء مستند يشرح بالتفصيل الكيفية التي سيعمل بها النظام (تسمى عادة ورقة المشروع أو الورقة البيضاء)، وإنشاء موقع ويب جميل، وشرح سبب كون المشروع فكرة رائعة يمكن أن تكون مفيدة للغاية.

بعد ذلك، يُطلب من الناس إرسال المال (عادة البيتكوين أو الإيثيريوم، ولكن يمكن أيضا قبول العملات النقدية).

في المقابل يتم تقديم وعود للمستثمرين بتقديم بعض من العملات التي تحمل العلامة التجارية للمشروع والتي تحمل مثل تسمية XCoin.

المستثمرون يأملون في أن عملة XCoin سوف ترتفع ويقدم عليها العديد من المستخدمين الآخرين وأن تكون مطلوبة للتداول بشكل كبير، الأمر الذي من شأنه أن يرفع قيمة العملة.

في الحقيقة كان هناك العديد من المشاريع المشابهة التي تعد بعائدات عالية للمستثمرين وتعتمد في تسويقها سوى على الورقة البيضاء وطرق تسويق احتيالية.

والمشكلة التي تصاحب عادة عروض ICO هو أن المنظمات الدولية الرقابية لا تتوسط او تعمل كطرف ثالث.

حيث يتم تنفيذ المعاملات مباشرة بين الشركة والمستثمرين، مما يعني أنه يمكن للشركة تجميع بعض الأموال، ثم تختفي بين عشية وضحاها دون أن تترك أثرا.

يحدث هذا كثيرا، ويُعرف بإسم عملية احتيال الخروج.

تذكر شركة “CipherTrace” أن عام 2019 قد يكون عام احتيال الخروج، حيث سُرق مبلغ 3.1 مليار دولار من خلال عمليات مماثلة.

وعليه فإن نصيحتنا تقول بضرورة تجنب ICO تماما.

وفقا لدراسة أجرتها Satis Group، تم تحديد 78٪ تقريبا من ICO في عام 2017 على أنها خدع، وفشلت 4٪ منها، وذهب 15 ٪ فقط للتداول في المنصات التداولية.

إذا قررت أن تقدم على عروض ICOs، فاستعد جيدا قبل ذلك.

وقم بإجراء فحص شامل لموقع الشركة وموظفيها والورقة البيضاء والمواد التسويقية والإحالة المرجعية مع شركات التشفير الشرعية القائمة.

يقول “جوليان هواري” الرئيس التنفيذي لشركة InfakCorp لموقع AMEinfo:

تذكر إنها أموالك وقرارتك، لذا فإن عملك هو بذل الجهد الواجب للتعرف على المشروع بعين تمحص الحقيقة من الخداع فإذا كان المشروع جيد وصحيح فعليك تكرار نفس الجهد في كل مرة للتحقق.

بينما البديل الأكثر أمانا لعروض ICO والذي نوصي به  هو عروض IEO، حيث تتوسط في عروض IEO منصات التداول كطرف ثالث للمعاملات الرمزية.

منصات التداول الإحتيالية:

في حين أن هناك العديد من منصات التداول المشروعة التي يجب عليك استخدامها لشراء وبيع التشفير، مثل بينانس و هوبي و OKEx، إلا أن هناك الكثير أيضا من المنصات الاحتيالية.

يوضح موقع Commodity.com:

هناك العشرات، إن لم يكن المئات من المنصات وشركات الوساطة عبر الإنترنت غير الخاضعة للرقابة التي تقدم منتجات العملات المشفرة.

يجب أن يكون المستثمرون حذرين من العروض الترويجية الجيدة والوعود السريعة.

حيث وبمجرد إيداع الأموال، ستقوم العديد من هذه الشركات بفرض رسوم وعمولات باهضة أو تجعل من الصعب عليك سحب الأموال.

والبعض منها أسوء من ذلك بكثير حيث يقومون بسرقة الأموال ببساطة.

برمجيات خبيثة لإستهداف المحافظ الرقمية:

أي حامل للعملات الرقمية المشفرة يحتاج لوسيلة لحفظ ما بجعبته، لذا يترصد القراصنة وكالعادة ويقومون بالاستعانة ببرمجيات خبيثة لإستهداف مستخدمي المحافظ الرقمية.

حيث يشرح موقع Forbes:

إن قطعة البرمجيات الخبيثة، المسماة “InnfiRAT” عبارة عن حصان طروادة يمكنها الوصول عن بعد وقادرة على سرقة المعلومات الحساسة المخزنة على جهاز الضحية بما في ذلك بيانات عملة البيتكوين والعملات المشفرة.

حيث تقوم هذه البرمجية بالوصول عن بعد والبحث عن ملفات wallet.dat وإذا تم العثور عليها تسلمها إلى خادم يسيطر عليه مجرمو الإنترنت.

عادةً ما يتم تنزيل RAT من خلال مرفق أو تطبيق بريد إلكتروني مصاب، مثل أي برنامج ضار آخر.

لحسن الحظ بالنسبة للمتداولين، توجد أشكال أخرى من المحافظ وهي محافظ الأوراق والأدوات التي لا ترتبط بأي شبكة بطبيعة الحال، لذا فهي بعيدة عن خطر القرصنة.

في الأخير:

نختم الموضوع بكلمة ونصيحة من خبير في صناعة الكريبتو وهو السيد أحمد يعقوب المدير التقني في شركة “INVAO” العالمية لإدارة استثمارات البلوكشين للحصول على بعض النصائح المباشرة من المديرين التنفيذيين الذين يتعاملون مع هذه القضايا على أرض الواقع.

قال “يعقوب”:

لا تستثمر أبدا في أي شيء لا تفهمه

يحتاج المستثمرون إلى النظر في كل حالة عمل بالتفصيل.

ما هي القيمة المقترحة للأصل الأساسي؟ على سبيل المثال وإذا كان الرمز المميز يتكون من محفظة عقارية، فما هي الأصول المدرجة، وفي أي سوق، وما هي الاستراتيجية؟

وتابع:

ما هي الحقوق التي لديّ كمستثمر؟

هل يدفع الرمز المميز توزيعات الأرباح، هل لديّ حقوق التصويت؟ إذا كان رمزا مميزا للأداة، فما هي حالة العمل وما المشكلة التي يحلها؟

ضروري أيضا التفكير في استراتيجية الخروج.

أين سيتم إدراج الرمز المميز وهل سيجذب السيولة؟

دون أن ننسى إلقاء نظرة على الفريق الذي يقف وراء الرمز المميز وسجله.

التنظيم هو مشكلة كذلك.

لذا  أوصي فقط بالاستثمار في رمز مميز يتم إصداره في ولاية قضائية لها مقاربة موثوقة للأوراق المالية وسوق الكريبتو خاضع لرقابة قانونية.

اقرأ أيضا:

الاستثمار في الكريبتو: أساسيات عليك معرفتها وأخذها بعين الاعتبار

نصائح أساسية للمبتدئين في عالم التداول و الاستثمار في العملات الرقمية

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock