تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

إطلاق منصة لتداول العملات الرقمية في العالم العربي؟منصة “هوبي” تقدم لك حل جديد

أعلنت “هوبي كلاود” وهي فرع من فروع الشركة الأم “مجموعة هوبي” عن خطتها لتزويد المزيد من المؤسسات المالية المحلية بخدمات تداول الكريبتو عن طريق الحلول السحابية في الشرق الأوسط وإفريقيا.

وهناك عدة نماذج قائمة بالفعل تشتغل على “هوبي كلاود” وهي كل من منصة “SaBi” التي تتخذ من نيجيريا مقرا لها والتي يبلغ حجم تداولها اليومي حوالي 100 ألف دولار، ومنصة “HIZA” بجنوب إفريقيا والتي من المتوقع أن تبدأ نشاطها في الربع الرابع من السنة الحالية.

وصف “موييت دافار” الرئيس الإقليمي لـ”مجموعة هوبي” في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا للمصدر كيف أن هذه المؤسسات تتطلع إلى الاستفادة من الموارد التقنية والأمنية للمنصة الدولية والسيولة العميقة التي تملكها والتي يصعب إعادة إنشائها من قبل المنصات الصغيرة بمفردها.

ويجري حاليا النقاش بين شركة “هوبي كلاود” مع عدة شركات شريكة محتملة في 10 دول في الشرق الأوسط وإفريقيا على أمل إطلاق اثنين أو ثلاثة منها هذا العام، وفقا لما صرح به “دافار

وصرح ذات المتحدث بالقول:

لا يمكننا الذهاب وتسويق منتجاتنا بطريقة محلية في أكثر من 200 دولة.

هناك بعض الأسواق التي من الأفضل الشراكة فيها مع شخص ما.

وتأتي هذه الخطوة كجزء من توسع “هوبي” في الشرق الأوسط وإفريقيا بعد إطلاق خيار شراء العملات الرقمية مقابل العملات النقدية في تركيا الشهر الماضي.

من خلال الخدمة السحابية تقوم “هوبي” بنشر أجنحتها لتمكين مجموعة أكبر من المؤسسات إلى جانب شركائها الحاليين من تداول العملات المشفرة على حد تصريح مدراء الشركة.

ستوفر الخدمة السحابية الوظائف الأساسية التي تملكها المنصة العالمية، بدءا من تداول العملة المشفرة إلى نظام الأمان الذي يحمي هذه المعاملات.

وفقا للسيد “دافار” تبحث الشركة عن المزيد من العملاء المؤسسات مع وجود قاعدة مستخدمين كبيرة لخدماتهم.

تستهدف “هوبي” مؤسسات مثل الاتحادات الائتمانية، البنوك و الشركات المالية والتي تملك مجموعة كبيرة من العملاء الذين يرغبون في تداول العملات الرقمية.

وأضاف “دافار” أن “هوبي” تقدم خدمات التداول عبر واجهة برمجة التطبيقات (APIs)، والتي يمكن استخدامها في عمليات التداول المحلية، أو عن طريق الخدمات السحابية، والتي هي أبسط بكثير من إطلاق منصة محلية بالكامل.

والغرض والفائدة التي تسعى إليها “مجموعة هوبي” هي الأرباح المتوقع تحقيقها من خلال توفير الخدمة السحابية، بدلا من تناول حصص السوق المحلية، وذلك بسبب هيكل رسوم مشاركة الإيرادات التي حددته المجموعة.

حيث أن العملاء سيدفعون رسوم مقدمة في حدود مئات الآلاف من الدولارات بالإضافة إلى 50٪ من إيراداتهم من رسوم المعاملات على المنصة.

في شهر مايو الماضي أخبر “ديفيد تشين” كبير مديري الأعمال في “مجموعة هوبي” أن الخدمة حققت 1.5 مليون دولار من الأرباح الصافية من الشراكات السحابية التي تم بثها مباشرة ما بين شهر أكتوبر 2018 ومايو 2019.

وأضاف “تشين” أن هناك 150 منصة تحت مظلة “هوبي كلاود” بالإضافة إلى 80 صفقة شراكة في خط الإنجاز.

اقرأ أيضا:

منصة Huobi تجمع 4.6 مليون دولار للتوسع

منصة Huobi تعلن عن إكتمال عملية حرق عملات HT الرقمية

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock