تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

كيف يمكن لتكنولوجيا البلوكشين المساعدة في مكافحة تغير المناخ

فشل العالم في وقف ظاهرة الاحتباس الحراري على الأقل وقت كتابة هذا المقال.

بعد أربع سنوات من توقيع اتفاق باريس، يتوقع معظم الخبراء أن يتجاوز الاحتباس الحراري العالمي العتبات المتفق عليها، مع توقع عواقب وخيمة.

بقدر ما يواجه العالم أزمة مناخية، فإنه يواجه أيضا مشكلة في إدارتها، حيث أن الخبراء يعرفون بالفعل ما يجب القيام به لوقف تغير المناخ ولكن لا يعرفون حتى الآن كيفية الوصول إلى الهدف المنشود.

وعليه يجري البحث وتطوير آليات جديدة للوصول لهدف مكافاحة تغير المناخ.

أحد هذه الآليات والتقنيات الحديثة نجد تقنية البلوكشين وهي تقنية لديها القدرة على تعزيز التعاون العالمي للعمل على مكافحة تغير المناخ، وهو ما تم أستكشافه في بحث جديد.

البلوكشين هو بنية بيانات تقوم بتخزين المعلومات كسلسلة من الكتل المرتبطة مع بعضها البعض عن طريق التشفير، والتي يتم توزيعها في وقت واحد على جميع المشاركين في الشبكة.

المعلومات المخزنة على البلوكشين مقاومة للعبث.

وهذا مفيد لتوليد مصدر واحد للحقيقة لأي نوع من المعلومات.

توفر تقنية البلوكشين اللبنات الأساسية لما يُعرف بالمنظمات اللامركزية المستقلة، والتي تمت مناقشتها (وانتقادها) كآليات حوكمة بديلة محتملة على المستوى الدولي.

لكن فوائد مثل هذه المنظمات اللامركزية على المستوى الدولي ستكون أعلى بكثير.

تخيل منظمة مناخية لامركزية، تستند إلى البلوكشين، حيث تشارك الدول والشركات والأفراد والذين يتم تسهيل تفاعلهم من خلال ما يسمى بالعقود الذكية، هذه العقود عبارة عن أجزاء من كود برمجي مسجل على الكمبيوتر ويعمل على البلوكشين، مما يجعل من الصعب إيقافها فعليا.

وتملك هذه المنظمة اللامركزية التخيلية رمز مشترك – دعنا نسميه greencoin – يسمح للالتزامات المناخية من قبل الدول بأن تكون مرتبطة بالنظام البيئي المزدهر للمبادرات المناخية.

حتما ستساعد مثل هذه المنظمة في جمع العالم للعمل بشكل موحد ضد تغير المناخ بثلاث طرق هي:

1. تعزيز الشفافية:

يتطلب العمل المنسق لمكافحة تغير المناخ معلومات أفضل.

تتمثل إحدى المهام التي تقوم بها تكنولوجيا البلوكشين بشكل أفضل هي التأكد من أن أصحاب المصلحة المختلفين لا يقومون بنفس العمل الواحد (زراعة نفس الغابة مرتين من جهتين مختلفتين ما يعني إهدار الجهد والمال)، حيث ولتجنب مثل هذا الحساب المزدوج، فإن البلوكشين المشترك لأرصدة الكربون، كما تم تجريبه حاليا من قبل دول تحالف المحيط الهادئ، سيقدم حلا أكثر فعالية من حيث التكلفة من وكالة مركزية لتسوية معاملات أرصدة الكربون.

وتتمثل مهمة أخرى لتقنية البلوكشين في التحقق من أن أنشطة تعويض الكربون قد حدثت بالفعل.

يمكن لتقنية البلوكشين أن تعمل جنبا إلى جنب مع خلاصات المعلومات مثل أجهزة إنترنت الأشياء، الاستفادة من مصادر المعلومات الجديدة.

وفي الوقت نفسه، توفر العقود الذكية طريقة فعالة لمكافأة المهام الحرجة مثل التحقق من تخفيضات الانبعاثات وإجراءات التكيف على المستوى المحلي.

2. تنفيذ الالتزامات:

هناك العديد من الوعود بالحد من الإحتباس الحراري.

العمل على مكافحة التغير المناخي يكون عن طريق الإلتزام بما تم تقديمه من وعود.

لكن مؤخرا ازدادت المخاوف من أن جائحة فيروس كورونا ستعيق جهود الحكومة للوفاء بالتزاماتها المتعلقة بالمناخ.

من خلال العقود الذكية يمكن لتقنية البلوكشين أن تخفف من خطر التراجع، شريطة أن تدعم الدول التزاماتها بإيداع نقدي.

إذا فشلت الدول في الامتثال لأهداف خفض الانبعاثات الخاصة بها، فيمكن أخذ ودائعها وإعادة توزيعها على شكل greencoins لتلك التي خففت انبعاثات الكربون، على سبيل المثال عن طريق زراعة الأشجار، أو غيرها من الإجراءات المناخية.

لا يمكن تطبيق الالتزامات بشكل أكثر فعالية من خلال العقود الذكية إلا عندما تكون الموارد مرهونة بالالتزامات.

هناك فائدة إضافية من تطبيق العقود الذكية تتمثل في القضاء على عدم اليقين بشأن التنفيذ وجذب التزامات مناخية أكثر طموحا من أولئك الذين يشعرون بالقلق من تعرضهم للغش من قبل هيئات أكثر قوة.

3. زيادة الطموح لحل مشكلة التغير المناخي:

إن العمل من طرف الحكومات فقط سيكون كالمعتاد غير كافي لمواجهة أزمة المناخ الوشيكة.

ستسمح منظمة المناخ اللامركزية للهيئات غير الحكومية التقدمية بالسعي والطموح لوضع حد لمشكلة التغير المناخي.

على سبيل المثال، انتقدت الشركات غير الحكومية بما في ذلك شركة آبل، قوقل، والمارت، شل …  وغيرها من الشركات قرار الولايات المتحدة بالانسحاب من اتفاقية باريس.

في ظل منظمة مناخية لامركزية، كان بإمكانهم ابتكار عقود ذكية تقدم تعويضات للعمال المتضررين في مقابل التزام أقوى من قبل حكومة الولايات المتحدة لإزالة الكربون.

من الفوائد ذات الصلة بهذا النهج جعل مطالبهم شفافة، مما سيساعد الهيئات الأقل قوة على محاسبة الشركات على تعهداتها المتعلقة بالمناخ.

على سبيل المثال أعلنت مايكروسوفت مؤخرا أنها ستستثمر مليار دولار لتصبح مؤسسة بصفر كربون منبعث.

كل هذا جيد جدا، ولكن يمكن أن يكون خطابا مجردا فقط.

إذا قامت مايكروسوفت بدعم هذا التعهد من خلال عقد ذكي مع حصة مناسبة، فسيصبح لا مفر منه، مع فوائد ضخمة  عند تنفيذ هذه الوعود.

ستجمع منظمة المناخ اللامركزية العديد من الموارد وتوحّد جهودها في مكافحة تغير المناخ.

يمكن لأي شخص في شبكة البلوكشين متصل بالنظام كسب greencoins عن طريق زراعة الأشجار (مثل “التعدين” في نظام البيتكوين).

سيكون هذا مربحا لأن العملات الخضراء لها قيمة حقيقية، سيتم ربطها بالالتزامات الدولية من قبل الدول التي أرهقت موارد نقدية عليها.

يمكن للناس أيضا شراء العملات الخضراء لدعم العمل المناخي.

من خلال زيادة القيمة التبادلية للعملة الخضراء greencoins، سيوفر هؤلاء الأشخاص حوافز لزيادة سرعة زراعة الأشجار.

تعد تقنية البلوكشين مناسبة بشكل مثالي لتسوية هذه المعاملات تلقائيا، بشرط وجود أنظمة مناسبة للتحقق ونظام الحوافز الكامن وراء التحقق اللامركزي الفعال.

لا دواء لكل داء:

إن إدارة المناخ القائمة على البلوكشين لها فوائد نظرية لا يمكن إنكارها، ولكن ستكون هناك عقبات كبيرة أمام تحقيقها.

على الرغم من أن البلوكشين يضمن أن البيانات المسجلة مرة واحدة مقاومة للعبث، إلا أنها لا تستطيع أن تفعل الكثير للتأكد من أن البيانات التي يتم تقديمها إلى البلوكشين يمكن الوثوق بها.

اقترحت شركات ناشئة مثل Chainlink شبكات لامركزية من خلاصات المعلومات كحل واعد لهذه المشكلة، ولكن بالنسبة لبعض التطبيقات، يصعب العثور على حلول مناسبة.

قد لا تؤتي منظمة المناخ القائمة على البلوكشين ثمارها إذا قرر اللاعبون الرئيسيون عدم الانضمام.

قد تكون الدول أو الشركات القوية غير راغبة بشكل خاص في المشاركة في نظام يجعل الوعود المخالفة شفافة على الفور ويؤدي إلى أتمتة عملية العقاب.

ولكن طالما كان هناك ما يكفي من الزخم، فقد يتم تحفيزهم ببطء للمشاركة.

إن كيانا افتراضيا لإدارة المناخ يتطلب أيضا من الناس قبول أن تحكمهم الخوارزميات.

في الوقت الحالي، قد يكون هذا أصعب تحد على الإطلاق.

اقرأ أيضا:

مؤسس شبكة الترون يتبرع بـ مليون دولار لمبادرة “غريتا” للمحافظة على البيئة

هل من الممكن أن تلعب العملات الرقمية دورا أساسيا في ضم غير المصرفيين ؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock