تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

كيف يتم استخدام تقنية البلوكشين في أهم البنوك الإماراتية؟

نشر المنتدى الاقتصادي العالمي (WEF) مؤخرا ورقة بيضاء لتحليل الدروس المستفادة من أكثر من 60 مؤسسة حكومية وغير حكومية في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة التي تعمل بنشاط على استكشاف و استخدام تقنية البلوكشين.

من خلال اعتماد تقنية البلوكشين، تتوقع حكومة الإمارات توفير 3 مليار دولار في المعاملات والمستندات التي تتم معالجتها بشكل روتيني، وتقليص 398 مليون مستند مطبوع، و 77 مليون ساعة عمل سنويا.

في حين أن البيئة التنظيمية لدولة الإمارات العربية المتحدة لا تزال تفتقر إلى البراعة المالية ونضج الأحكام والقوانين خاصة عندما يتعلق الأمر بالمحافظ الرقمية ومنصات تداول العملات الرقمية المشفرة، إلا أن الشيء المؤكد هو أن تقنية البلوكشين موجودة لتبقى.

تتوقع مؤسسة البيانات الدولية (IDC) أن يرتفع الإنفاق على تقنية البلوكشين في الشرق الأوسط وأفريقيا من 21 مليون دولار في عام 2019 إلى 105 مليون دولار بحلول عام 2023.

البنوك الإماراتية تفسح المجال لتقنية البلوكشين وتقوم بتسريع وتيرة تبنيها بسرعة وبشكل متزايد، ولكن من هم اللاعبون الرئيسيون ولأي غرض يستخدمون البلوكشين؟

بنك أبوظبي التجاري ADCB :

قام بنك أبوظبي التجاري (ADCB) برقمنة التمويل التجاري لعملائه باستخدام منصة “dltledgers” للبلوكشين والتي تتخذ من سنغافورة مقرا لها.

بنك أبوظبي التجاري هو أول بنك في الإمارات العربية المتحدة يدير معاملة تمويل تجاري من نوع بلوكشين من البداية إلى النهاية مع أتمتة كاملة للمستندات من خلال منصة “dltledgers”.

حيث تم تجربة نقل صفقة تتعلق ببضائع للقمح الكندي بقيمة 6.5 مليون دولار من كندا إلى بنغلاديش.

وفرت الشبكة الخاصة ببنك أبوظبي التجاري والتي اعتمدت على تقنية البلوكشين الكثير من الجهد والوقت والمال في إعداد دورة سفر المنتج وقيامه بدورة حياة كاملة، بما في ذلك الموافقة على الشروط، والتطبيق، والإصدار، والإبلاغ، وطلب التعديل والموافقة عليه، وتقديم المستند، وتعليمات تسوية الفاتورة وغيرها من المراحل المختلفة.

ترتفع الكفاءة والإنتاجية أكثر عند استخدام شبكة بلوكشين واحدة لجميع المشاركين، بدلا من الاعتماد على أنظمة متعددة.

نفذ عملاء “dltledgers” ما قيمته 3 مليار دولار من المعاملات التجارية الحية عبر المنصة، بدعم من أكثر من 45 بنك و 4500 من شركاء النظام البيئي الآخرين.

من عملاء “dltledgers” نجد شركة سيراميك رأس الخيمة، بنك أبوظبي التجاري وبنك ستاندرد تشارترد.

بنك الإمارات ENBD:

في 28 يوليو 2020، أطلقت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي وبنك الإمارات دبي الوطني منصة بلوكشين تتعلق بمعرفة العميل (KYC) في الإمارات العربية المتحدة، حيث اشتركت بالفعل أكثر من 120 شركة صغيرة ومتوسطة.

تم تصميم منصة البلوكشين الجديدة لإطلاق العنان لدمج العملاء الرقميين، ووظائف الحساب المصرفي الفوري من خلال بنك الإمارات للأعمال الرقمية E20، ومشاركة بيانات معرفة العميل المعتمدة بين سلطات الترخيص والمؤسسات المالية.

ستضم المنصة قريبا عددا من البنوك بما في ذلك بنك دبي التجاري، وبنك أبوظبي التجاري، وبنك HSBC، وبنك راك.

قام بنك الإمارات أيضا في عام 2017 بدمج تقنية البلوكشين في الشيكات الصادرة لتقوية عملها وتقليل الاحتيال المحتمل.

وذلك من خلال استخدام “Check Chain” الذي هو عبارة عن رمز استجابة سريع فريد مطبوع على كل ورقة من دفاتر الشيكات الصادرة حديثا.

يسجل رمز كل شيك على منصة البلوكشين الخاصة بالبنك.

شهد البنك انخفاضا بنسبة 99 ٪ في عمليات احتيال الشيكات من يناير إلى نوفمبر 2019،حيث تحقق المشروع من أكثر من 35 مليون شيك.

مصرف أبو ظبي الإسلامي ADIB:

بحسب ما ورد أصبح مصرف أبوظبي الإسلامي أول بنك إسلامي ينفذ معاملات توزيع التمويل التجاري باستخدام تقنية البلوكشين.

حيث أجرى مصرف أبوظبي الإسلامي العديد من المعاملات عبر الحدود مع البنوك الشريكة باستخدام “TradeAssets” هذه الأخيرة التي تعد سوق تمويل تجاري رقمي قائم على البلوكشين.

بنك المشرق الإماراتي:

أصدرت دائرة الأراضي والأملاك في دبي (DLD)، وبالشراكة مع بنك المشرق الإماراتي، منصة رهن عقاري قائمة على البلوكشين، والتي يمكن أن تكون بمثابة مستودع لسجلات الرهن العقاري.

المنصة الجديدة مصممة لتمكين التأكيد على أن الرهون العقارية تتوافق مع سياسات التسجيل الحكومية.

8 بنوك لإعتماد منصة واحدة قائمة على البلوكشين:

يتعاون بنك أبوظبي الأول، وبنك رأس الخيمة الوطني، وبنك الإمارات، وبنك دبي التجاري، وبنك الفجيرة الوطني، وبنك المشرق، ومصرف أبوظبي الإسلامي، والبنك التجاري الدولي مع اتصالات ديجيتال لتطوير حل تمويل تجاري جديد قائم على البلوكشين، والمتمثل في منصة UTC.

تهدف منصة UTC المعتمدة من 8 بنوك إلى مساعدة البنوك على معالجة مخاطر التمويل المزدوج والاحتيال، والتحقق من صحة المعاملات التجارية والتحقق مما إذا كان قد تم تمويلها بالفعل من خلال بنك آخر.

المنصة UTC تم إطلاقها في شهر يونيو 2019.

وقد ساعدت بالفعل في الكشف عن ما يقدر بنحو 3.75 مليون معاملة احتيالية في الإمارات العربية المتحدة سنويا، وتجنب خسائر بقيمة 435 مليون دولار.

مما سبق ذكره يمكن القول أن استخدام تقنية البلوكشين في البنوك الإماراتية ساهم بشكل إيجابي في زيادة إنتاجية هذه البنوك وساعدها في تقليص التكاليف ومجابهة العمليات الاحتيالية.

اقرأ أيضا:

وزارة الصحة الإماراتية تطلق منصة بلوكشين

“طيران الإمارات” تدخل عالم البلوكشين عبر شراكتها مع مشروع Loyyal

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock