تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

كيف ساهمت تقنية البلوكشين في تغيير رياضة كرة القدم؟

رياضة كرة القدم من بين أكثر الرياضات شعبية في العالم.

قد يعيش المشجعون للفرق والأندية الرياضية على بعد آلاف الأميال من المكان الذي تلعب فيه فرقهم المختارة، ولكن كمساهمين مهمين في خزائن الأندية عن طريق بيع حقوق التلفزيون في الخارج، ينبغي أن تُسمع أصواتهم أيضا؟

تقنية البلوكشين تحمل هذا الحل.

مبادرات البلوكشين في رياضة كرة القدم

“أليكس دريفوس” الرئيس التنفيذي لشركة “Socios” يعتقد أن للبلوكشين دورا هاما في رياضة كرة القدم.

Socios هي عبارة عن منصة مخصصة للمعجبين المعتمدين على البلوكشين والوساطة بينهم وبين نواديهم وتقدم إمكانية الحصول على صوت في الأندية التي تسجل اشتراكها.

برشلونة ويوفنتوس وباريس سان جيرمان من بين المتواجدين بالفعل ضمن المنصة.

باستخدام تطبيق Socios، طلبت PSG من حاملي رمزها المميز اختيار شعار قائد الفريق؛ كان لأنصار غلطة سراي رأيهم بشأن موسيقى استاد “تورك تليكوم”، وقد استخدم يوفنتوس التطبيق لاختيار الأغنية التي يتم تشغيلها عند تسجيلها للأهداف.

إنها أشياء تافهة إلى حد ما ولكن من المتوقع أن يتم توسيع نطاق هذه الخيارات مستقبلاً…

حيث تكلف الرموز حاليا ما بين 1.52 يورو و 2 يورو عند نقطة البيع الأولية وفقا للنادي.

كما يشير “دريفوس” أن المساهمين يحصلون أيضا على رأي بشأن تصميم القميص أو البلدان التي سيزورها الفريق الأول في جولاته.

ويسمح Socios أيضا للأندية بالتشاور مع مؤيديها دون القلق بشأن قيام المشجعين المنافسين باختطاف الأصوات.

بطاقات الولاء من الجيل التالي؟

لقد تم اقتراح منصة Socios كبطاقة رقمية للولاء للأندية.

يرى “غافن براون” كبير محاضري الاقتصاد بجامعة مانشستر متروبوليتان والمتخصص في التكنولوجيا الدقيقة والعملات المشفرة والبلوكشين الأمر بطريقة مختلفة، حيث صرح بمايلي:

لقد اعتاد الناس على استخدام نظام الولاء بالفعل في مجالات أخرى وهذا يجعله أكثر رسمية قليلا.

أما البطاقات الجديدة فهي تقلل من الحواجز بين المعجبين وناديهم، مما يحسن تقاربهم.

هذا أمر مهم، لا سيما للجماهير في الخارج، الذين تقل احتمالية حصولهم على اتصال جغرافي أو عائلي بالفريق الذي يدعمونه، ويدعمون تأكيد دريفوس بأن Socios “أولاً وقبل كل شيء للأشخاص الذين ليسوا في الملعب”.

ولكن هذا لا يعني استبعاد المشجعين.

يشجع Socios الأندية الشريكة على منح الرموز المجانية لحاملي التذاكر الموسمية، ويُعتقد أنه يمكن استخدامها لتوسيع أنظمة النقاط القائمة إلى حد ما على الحضور والتي تستخدمها معظم الأندية حاليا لتحديد المشجعين المؤهلين لشراء تذاكر الألعاب الكبيرة.

يرى “Gavin Brown”:

سيكون من الجيد حقا أن يكون لدينا مجموعة من السلوكيات الإيجابية لما يعنيه أن تكون معجبا

قد يكون ذلك من خلال استخدام تطبيق الواقع المعزز لجمع رمز مميز من متحف النادي، أو الانخراط مع جمعية خيرية معينة في المنطقة المحلية.

ويضيف:

مع ظهور الألفية الجديدة والجيل Z، لا يمكنك إلا أن تتخيل أن المزيد من هذا سيحدث.

هل الأندية تدفع الأجور ورسوم التحويل؟

مع وجود قمصان Watford تحمل شعار البيتكوين، واستخدام eToro لدفع تكاليف الرعاية لست فرق من فرق الدوري الإنجليزي، بدأت العملات المشفرة بالفعل في اختراق الدوري الإنجليزي الممتاز.

لكن ما مدى فهم الأندية لذلك، وهل سنرى قريبا أجور اللاعبين ورسوم انتقال اللاعبين تدفع بالبيتكوين؟

“إقبال غاندام” هو المدير التنفيذي لشركة eToro في المملكة المتحدة، وكان من وظيفته إقناع الأندية بأن دفع رواتبهم بالبيتكوين فكرة جيدة، حيث صرح بما يلي:

لقد كان الفهم محدودا، لكننا كنا مندهشين عندما قالوا جميعا نعم في اللحظة التي وصلنا فيها إليهم.

يعتقد “غاندام” أنها مسألة وقت فقط قبل أن يدفع أي ناد بالبيتكوين، ربما بعد 18 شهرا.

بينما بدى “براون” أكثر تشككا، مستشهدا بنقص التنظيم والتنوع في المعالجات الضريبية، لكنه يوافق على أنه ستكون هناك فوائد واضحة للقيام بذلك، كما أشار إلى تعامل العقود الذكية القائمة على البلوكشين تلقائيا مع دفع رسوم البيع.

حتى يتم الوصول إلى ذلك سيمر البيتكوين بمرحلة أولية ليصبح فيما بعد الدفع بالبيتكوين أشبه بإجراء مكالمة هاتفية.

يتمثل أحد الخيارات في قيام إحدى الدوريات أو الهيئات الحاكمة، مثل UEFA أو FIFA، بإصدار عملة رقمية خاصة بكرة القدم والربط بعملة معينة.

لن يسهل ذلك فقط التحويلات الدولية والعقود الذكية بشكل أسرع وبدون احتكاك، بل سيمنع الأموال من “التسريب” إلى أطراف ثالثة.

في غضون ذلك، يبدو من المرجح أن تواصل البلوكشين علاقتها المزدهرة باللعبة الأكثر شعبية.

كما توجد هناك بعض ألعاب البلوكشين المتعلقة بكرة القدم يلعبها المعجبون كألعاب بطاقات التداول مثل:

Football-Stars و Sorare، بينما يشاهدون الألعاب على خدمات البث منخفض النطاق مثل تلك التي أطلقتها شركة Bolt Global مؤخرا.

تحارب الأندية بيع القمصان المزيفة، وتستعين بعض النوادي بتقنية البلوكشين لمنع ذلك مثلما فعل فريق دوري الدرجة الأولى فيورنتينا بمساعدة بروتوكول الشهادات اللامركزي من Genuino.

نادي فيورنتينا الإيطالي يعتمد بلوكشين IOTA لمحاربة القمصان المزيفة

كما تشتري شركات الكريبتو بشكل صريح فرق كرة القدم حتى يتمكن المشجعون من استخدام الرموز الخاصة بهم لشراء التذاكر والبضائع.

شركة كريبتو تستحوذ على 80 في المائة من أسهم نادي لكرة القدم!

اقرأ أيضا:

نادي برشلونة يدخل عالم الكريبتو عبر بوابة مشروع Chiliz

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock