تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
تكنولوجيا البلوكشين

كيف تؤثر تقنية البلوكشين على البنوك المركزية وتحثها على إصدار عملاتها الرقمية؟

تقنية البلوكشين بالرغم من أن تأثيرها مس قطاعات مختلفة إلا أن تأثيرها على القطاع المصرفي كبير وجعل البنوك المركزية تعيد وتغير نظرتها تجاه هذه التقنية.

في تقريره الأخير عن الاستقرار المالي، قال البنك الاحتياطي الفيدرالي في الولايات المتحدة إن من سمات الاقتصاد المرونة.

في حين أن ارتفاع الديون سبب للقلق، فلا يزال هناك وقت قبل أن تظهر الآثار المدمرة والناجمة عن ارتفاع عدد الشركات العاجزة عن سداد الديون.

وفقا للتقرير، فإن أسعار الفائدة المنخفضة والعملات المستقرة تشكل خطرا كبيرا على الاستقرار الاقتصادي مستقبلا.

وخلص التقرير إلى:

إن إمكانية إنشاء شبكة سداد مستقرّة للنقود بسرعة كبيرة على مستوى عالمي، تطرح تحديات ومخاطر مهمة تتعلق بالاستقرار المالي والسياسة النقدية والضمانات ضد غسيل الأموال وتمويل الإرهاب وحماية المستهلك والمستثمر.

بينما يواصل متداولو الكريبتو خنق أفضل مشاريع البلوكشين والعملات المشفرة، فإن الشركات التقنية الكبرى تتسلل إليها بشكل أسرع مما يتصور السوق.

إذا كنت جديدا في هذا المجال، فيمكن التفكير والإطلاع حول ماهية تقنية البلوكشين ومعرفة الأساسيات التي تؤدي إلى هذا النمو الهائل في هذه الصناعة ككل.

العملات المستقرة الصادرة من القطاع الخاص والمنافسة الدولية تترك خيارات ضئيلة للبنوك المركزية:

توفر العملة المستندة إلى البلوكشين مدفوعات عالمية سلسة وشفافة وفعالة.

ومع ذلك يمكن استغلالها أيضا في غسيل الأموال والجرائم الدولية الأخرى، لذا نجد العديد من الحكومات العالمية حذرة منها.

أصبحت العملات المستقرة سائدة في عام 2019 بعد الإعلان عن عملة “ليبرا” من طرف فيسبوك وأخبار حول تطوير الصين لعملتها الرقمية.

بالإضافة إلى وجود العديد من الجهود الخاصة المستقلة من شركات وبنوك عالمية مختلفة من أمثال: “JP Morgan” و “Walmart” والتي تحضر لإصدار عملات مستقرة مدعومة بالدولار الأمريكي.

وبالتالي، فإن الطريق الطبيعي للبنوك المركزية هو إصدار عملات رقمية خاصة بها هي أيضا.

تحدث “سامسون ماو” أحد رجال الأعمال والمحللين الرائدين في مجال العملات المشفرة عن الوضع الحالي لسوق العملات المستقرة والذي تتصدره عملة USDT قائلا:

العملات المستقرة شيء مؤقت.

التهديد الرئيسي الذي تواجهه هذه العملات هو العملات الوطنية الرقمية المستقرة.

لكن إلى أي مدى ستكون هذه العملات المشفرة الوطنية مفتوحة؟

… إذا ما نجحت العملات الوطنية الرقمية فلن يكون لدى العملات المشفرة المستقرة أي سبب لوجودها.

وأضاف:

سيؤدي كل من نمو العملات المشفرة المستقرة والعملات الوطنية العالم في النهاية نحو عملة البيتكوين.

اقرأ أيضا:

البنك المركزي الصيني يسعى لتسريع العمل على إنشاء “العملة الرقمية القانونية”

البنك المركزي الروسي ينوي إطلاق عملة رقمية داخل البلاد

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock