تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

كيفية إدارة المخاطر عند عملية الإقراض والإقتراض بالعملات الرقمية

الإقراض والإقتراض وعلى ما يبدو هو الخطوة التالية في تطور سوق الكريبتو.

فبدلا من مجرد مراقبة تقلبات التداول، يمكن للمستخدمين الآن استخدام رأس مالهم بطرق جديدة مثيرة للاهتمام.

لكن ومثلما كان هناك خطر في شراء البيتكوين في وقت مبكر من حياة سوق العملات المشفرة، هناك أيضا خطر كبير يتعلق بدخول سوق الاقراض والإقتراض.

في هذا المقال سنعرج حول كيفية إدارة المخاطر عند عملية الإقراض والإقتراض بالعملات الرقمية.

من مجرد الإحتفاظ بالبيتكوين “Hodling” إلى إقراض البيتكوين:

تعتمد صحة الأسواق سواء سوق الكريبتو أو غيره، على الاستخدام الفعال لرأس المال الخامل، وهو السبب في أن الأسواق تكافئ المشاركين لحل أي مشاكل أو أوجه قصور.

يمكن أن تكون هذه القرارات في المراهنات على الاتجاهات المحتملة، أو ملء فرص المراجحة، أو تقديم السيولة لبعض المجمعات المالية غير السائلة.

يمكننا التفكير في هذه القرارات و الأمثلة الثلاثة كمراحل في دورة حياة الكريبتو،

في بداية سوق الكريبتو كان هناك البيتكوين فقط  وكان شراء البيتكوين في ذلك الوقت يراهن بشكل أساسي على أن التمويل التقليدي يحتاج إلى المنافسة للحفاظ على صدقه وقوته.

كما تم تقديم البيتكوين كأصل مقاوم للرقابة مع مجموعة من الخصائص الفريدة الأخرى، حيث أن البيتكوين يمثل رهانا سياسيا أكثر من كونه رهانا ماليا.

ولم يكتفي البيتكوين بتقديم بدائل للنظم المالية التقليدية بل كان أداؤه أيضا مثاليا مع الوقت.

حيث وإذا كنت قد اشتريت البيتكوين بقيمة 100 دولار في 1 يناير 2015، على سبيل المثال، فسيرتفع ما بحوزتك بنسبة حوالي 186٪ في شهر يونيو 2020.

لكن وفي طريقك إلى هذه الأرباح، ستختبر سلسلة من التقلبات.

حدثت ظاهرة مماثلة خلال طفرة الطرح الأولي للعملة ICO، حيث انفجر السوق مع العديد من الحلول القائمة على البلوكشين لحل مشاكل العالم الحقيقي.

وكلما كانت النسخة التسويقية أكثر إقناعا وفعالة، زادت حدة العوائد على الرموز المرتبطة بالمشروع وكان الناس يائسين للعثور على عملة البيتكوين التالية.

كل من هذه الاستراتيجيات لا تزال سارية لحد الساعة، حيث يواصل الناس الاستثمار في البيتكوين و العملات الرقمية البديلة مع توقعات بإرتفاعها في المستقبل، إذ يواصل المتداولون فحص الرسوم البيانية اليومية والتنبؤ بالموعد الذي ستتغير فيه الأسعار.

على الرغم من وجود استثناءات قليلة، اقتصرت مساحة الكريبتو على هذين النشاطين الأساسيين.

لم تنتعش الأسعار بعد منذ انخفاضها في بداية عام 2018، وتم القضاء على العديد من مشاريع الكريبتو الأصغر والأكبر على حد سواء.

ولكن بالنسبة للمشاريع التي نجت، فإنها ستستمر في تقديم فائدة حقيقية والمساعدة في الدخول في عصر جديد لقطاع الكريبتو.

من بين هذه المجموعة من الناجين كانت منصات الإقراض والإقتراض القابلة للتطبيق على أرض الواقع.

ولكن قبل الاندفاع إلى نظام كريبتو عالي الإنتاجية، من المهم فهم كيفية عمل هذه الأنظمة الأساسية.

مثل أي استثمار، عليك أن تعرف لماذا تكسب أموالك فائدة وأين يتم الاحتفاظ بها أثناء تحويل العائد.

طريقة واحدة للتفكير في هذا هو التمييز بين المخاطر التقنية ومخاطر الحفظ والحراسة.

مخاطر الحفظ والإقراض لبيتكوين:

تتطلب منصات الإقراض أثناء الحفظ من المستخدمين الاحتفاظ بعملة البيتكوين الخاصة بهم على المنصة.

تشمل أمثلة منصات الإقراض: منصة Celsius و Crypto.com و Cred و BlockFi و Nexo.

هذا الإقراض يعني أنك لا تملك السيطرة الكاملة على أموالك.

بالمعنى التقني، تحتفظ الشركة بعملة البيتكوين الخاصة بك.

الآن، لا يزال هناك مشكلة كبيرة مع عدم قدرة المستخدمين على استرداد الأموال من المنصات المذكورة أعلاه. لكن هذا لا يزال خطرا محتملا.

غالبية الشركات في مجال الكريبتو هي شركات ناشئة.

والحقيقة القاسية هي أن الشركات الناشئة، بغض النظر عن الصناعة ككل، لديها نسبة عالية من الفشل.

من الإنصاف القول أن هذا المعدل أعلى قليلا في مساحة الكريبتو.

المصدر: Medium

لذا، ماذا يحدث لأموالك عندما تنفجر منصة الإقراض المفضلة لديك؟

في حالة منصة BlockFi، تقوم المنصة بتفريغ الحجز في منصة Gemini.

لتؤمن المنصة هذه الأموال بطريقتين:

أولا: يتم تغطية جميع ودائع الدولار من قبل المؤسسة الفيدرالية لتأمين الودائع (FDIC).

ثانيا: أعلنت شركة Gemini في عام 2018 عن تغطية شركة Aon، وهي شركة تأمين مقرها المملكة المتحدة.

على الرغم من أن هذا الإقراض لا يخلو من عيوب، فإن نطاق التغطية يقترب من معايير المؤسسات المالية التقليدية.

تتمتع منصة Cred بعملية إقراض مماثل، على الرغم من أنهم ليسوا مؤمنين على FDIC.

لكن المنصة عقدت شراكة مع Lockton للمساعدة في تأمين الأموال المحتجزة.

حيث نشير لهذه المنصات وطريقة حفظها نظرا للمجموعة الواسعة من الأحداث التي تتمحور حول الكريبتو، بما في ذلك خروقات البيانات، والابتزاز السيبراني، وفشل النظام، وبرامج الفدية، وغيرها من التهديدات.

على الرغم من أن البيتكوين الخاص بك قد يكون مؤمنا بالكامل على أي من هذه المنصات، يجب عليك التفكير في كيفية حماية بياناتك الشخصية.

غالبا ما يتم تجاهل هذا الجانب في صناعة الإقراض والاقتراض .

حيث أصبحت هذه مشكلة رئيسية لـ BlockFi في مايو 2020.

على الرغم من أن جميع أموال المستخدم كانت آمنة، أكدت الشركة أن الخرق كشف أسماء المستخدمين وعناوين منازلهم ونشاط الحساب وعناوين البريد الإلكتروني وتواريخ الميلاد.

يكشف التهديد  أعلاه عن اعتبارين رئيسيين عند الإقراض والاقتراض بالبيتكوين.

الأول هو فهم الكيان الذي يحمل البيتكوين الخاص بك. ثم تحتاج إلى فهم كيفية حماية هذه الأموال وكذلك حقوقك في حالة إفلاس الشركة أو اختراقها.

الاعتبار الثاني هو بيانات الإستخدام.

على الرغم من عدم وقوع أضرار مالية، إلا أن حادثة BlockFi تسلط الضوء على الحاجة إلى اليقظة والحرص عند تسليم المعلومات الشخصية.

الاعتبار النهائي هو أسعار الفائدة المتغيرة.

على عكس العديد من المنصات اللامركزية، تحدد منصات الحفظ و الحراسة أسعارها بشكل فردي. هذا يعني أنها يمكن أن تتغير بحسب أهواء الشركة.

كما ننوه بأن عمليات الإقراض والإقتراض قد تحتوي على شبهات إسلامية وجب البحث الجيد حولها وسؤال أهل الإختصاص قبل المضي قدما فيها.

كانت هذه أبرز المخاطر والتهديدات الواجب أخذها بعين الإعتبار لحماية الأموال من المخاطر عند عملية الإقراض والإقتراض بالعملات الرقمية المشفرة.

في الختام تعد منصات الإقراض والاقتراض بداية مثيرة في عالم الكريبتو. فهي لا تشير فقط إلى نضج السوق، ولكنها تقدم أيضا للمستخدمين طرقا جديدة لكسب البيتكوين، و من المرجح أن يجذب هذا الحافز موجة جديدة من المستثمرين.

اقرأ أيضا:

مشروع TomoChain يكشف عن خدمة الإقراض بين الأفراد

دليل مبسط حول نظام الإقراض والإدخار (Saving) في منصة بينانس

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock