تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

كم يبلغ العرض الإجمالي لعملة الايثيريوم (ETH) ؟

من بين الأسئلة المؤثرة والتي يصعب الإجابة عنها على الأقل في الوقت الحالي سؤال: كم يبلغ العرض الإجمالي لعملة الايثيريوم (ETH) ؟

فمثلما هو معروف في سوق الكريبتو أن لكل عملة رقم عرض إجمالي محدد فمثلا تملك البيتكوين عرض إجمالي قدره 21 مليون بيتكوين بينما تملك الريبل 44.8 مليار XRP وسواء كبر العرض الإجمالي أو نقص إلا أنه محدد، إلا في حالة الإيثيريوم.

حيث يزداد العرض الإجمالي لعملة الايثيريوم عام بعد عام، ما جعل المتحمسون للبيتكوين يتهجمون على الايثيريوم في هذه النقطة بالذات.

غرد “أنطوني بامبيليانو” مؤخرا على تويتر بما مفاده:

لا يستطيع مجتمع الايثيريوم معرفة إجمالي العرض البارز للأصل.

هذه مشكلة رئيسية وتوضح سبب عدم جودة ETH

لكن المتحمسين لمشروع الايثيريوم ردو بأن ذلك ناتج عن الاختلاف وقالوا إن المشكلة تكمن في الاختلافات الجوهرية بين شبكات البلوكشين.

إذن ما هو الجواب على عنوان مقالنا ولماذا من الصعب تحديد العرض الإجمالي للايثيريوم؟

بعملية حسابية بسيطة:

صرح السيد “بن إيدجينجتون” من Teku للمصدر بالقول:

ليس الأمر من حيث المبدأ، حيث أن ذلك صعب للغاية، كما أن الناس ليسو مهتمين به بشكل خاص.

لذلك لم يتم تطبيق طرق القيام بذلك من جانب المستخدمين.

المرفق موجود، ما عليك سوى كتابة القليل من التعليمات البرمجية.

استجابة للتحدي الذي طرحه أحد مطورو البيتكوين “بيير روشارد”، قام العديد من مطوري الايثيرويم خلال عطلة نهاية الأسبوع بتحدي إنشاء كود يمكن من معرفة العرض الإجمالي للايثيريوم منذ نشأته لغاية اللحظة.

فاز بالتحدي المهندس “مارك أندري دوماس” بالمكافأة المقدمة.

استندت حسابات “دوماس” إلى مقدار الايثيريوم (ETH) الذي تم إنشاؤه وهو مقياس يستخدمه أيضا متتبعو العملات الرقمية مثل Coinmarketcap.

ولكن، الرقم المتوصل إليه من “دوماس” قليل نسبيا مع العرض الإجمالي الحقيقي للايثيريوم ، وقد اعترف “دوماس” لاحقا بوجود خطأ بالغ في تقدير العرض في حساباته.

يتمثل الجانب الصعب في حساب عرض الايثيريوم في أنه، على عكس البيتكوين، لا تحتاج فقط إلى إضافة مكافآت تعدين الكتلة، بالنسبة للايثيريوم، هناك نوعان: مكافآت التعدين وهناك أيضا ما يسمى بـ “مكافآت العم” (uncle rewards).

يمكن تقسيم إمدادات الايثيريوم إلى ثلاثة أنواع مختلفة.

يتم منح “مكافآت العم” للكتل التي تقترب من الوصول إلى حل ولكنها لا تصنعها بشكل كامل، وهي موجودة بشكل أساسي من أجل تحسين اللامركزية.

يتم إصدار الأعمام بتأخير يصل إلى ستة كتل ويمكن أن يشكلوا ما يصل إلى 87٪ من مكافأة الكتلة، مما يجعل حسابهم أمرا ضروريا ولكنه صعب ومعقد.

بالإضافة إلى ذلك، يجب تضمين الايثيريوم الذي تم محوه من الشبكة، حيث يحدث هذا في مناسبات نادرة عندما يتم تعيين عقد ذكي للتدمير الذاتي أثناء إرسال الأموال المتبقية له.

في هذا الصدد علّق مطور الايثيريوم “Péter Szilágyi” حول ذلك بالقول:

نظرا لأنه من القبيح حساب عرض الايثيريوم عن طريق إضافة مكافآت الكتلة ومكافآت العم وطرح التدمير الذاتي، إذ أن الأشخاص يفسدون الأمر بسهولة.

الايثيريوم ومتطرفي البيتكوين:

أوصى “بيتر” بإضافة مبلغ الايثيريوم في جميع الحسابات الموجودة في كل كتلة حديثة، ما ينتج عنه رقم أقل بقليل لأنه لا يتم تضمين الايثيريوم المدمر.

كتب “بيتر” برنامجا لإجراء العملية، وصرح حوله بالقول:

ستحتاج إلى عميل متزامن بالكامل لإضافته.

ليس لدي رقم الآن، ومن المحتمل أن يستغرق تشغيل الكود للتكرار عبر قاعدة البيانات بأكملها أكثر من الموعد النهائي المحدد لذك.

أخبر “مارتن هولست سويندي” مطور ايثيريوم، أن إجمالي العرض الحالي يبلغ حوالي 112 مليون ايثيريوم، وهو ما يتوافق تقريبا مع بيانات من Coinmarketcap و Etherscan ومنصات تتبع أخرى.

كتب “هولست” آلية للتوصل إلى عملية حسابية، وصرح بالقول:

إن درجة الأهمية التي يوليها المرء لمعرفة الرقم الدقيق في بعض الكتل المعينة ذاتية بشكل واضح.

أنا شخصيا أرى أنه من الأهمية بمكان أن يتم حسابه، وهو أمر واضح أنه يمكن القيام به بسهولة إلى حد ما.

ولكن ليس من السهل بما يكفي إرضاء متطرفي البيتكوين الذي سعدوا بحقيقة أن منصات تتبع الأسعار وصلوا إلى أرقام مختلفة.

أوضح “هولست سويندي” حول ذلك بالقول:

إن هذه الحسابات تختلف لأن السؤال لم يُسأل عن رقم كتلة معين، لذا اعتمادا على الكتلة الدقيقة التي يحسبها الأشخاص من أجلها، سيصلون إلى إجابات مختلفة.

تمت معالجة الفروق الدقيقة المختلفة التي يجب مراعاتها من أجل الوصول إلى رقم إجمالي المعروض من الايثيريوم بالتفصيل في سلسلة (طويلة) من قبل “أندرياس أنتونوبولوس” يوم أمس الاثنين.

على الرغم من أن “أندرياس” يعد أحد المدافعين البارزين عن البيتكوين، فقد قام بتوبيخ “الخبراء” الذين رفضوا جميع الفروق الدقيقة اللازمة لحساب إجمالي المعروض من الايثيريوم، واتهمهم بإظهار جهلهم.

ليصرح “إيدجينجتون” من منظور مختلف ويرى أن الخلاف بين المتحمسين للبيتكوين والايثيريوم يدور حول العرض الإجمالي، وفسر ذلك بالقول:

إن المتحمسين للبيتكوين مهووسين بالعرض الإجمالي الذي يعد خاصية مميزة في بلوكشين البيتكوين وهو أن البيتكوين تمتلك إصدارا ثابتا. فبالنسبة لهم، الأمر كله يتعلق بعرض النقود.

في الايثيريوم، كل شيء يتعلق بإنجاز الأشياء، وعلى قائمة “الأشياء” التي يجب إنجازها ، هناك تخفيض في إصدار عملات الايثيريوم إلى ما يقرب من الصفر.

في عام 2017، أنتج التعدين 9.2 مليون عملة ايثيريوم جديدة بزيادة قدرها 10٪ في إجمالي المعروض.

إحدى الأفكار التي من شأنها تقليل الإصدار هي اقتراح يسمى “EIP 1559” لإدخال آلية تحرق جزءا من رسوم المعاملة، وتخرجها من التداول، وهو ما أقترحه السيد “ريان واتكينس”.

اقرأ أيضا:

انطلاق مرحلة تجريبية جديدة خاصة بالايثيريوم 2.0 … التفاصيل هنا

أحد مؤسسي الايثيريوم يخطط لإطلاق شبكة اجتماعية على بلوكشين الايثيريوم

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock