تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

قيمة البيتكوين المفقود تصل لأكثر من 40.7 مليار دولار

تم تحديد عرض البيتكوين الإجمالي عند 21 مليون بيتكوين.

هذا يعني أنه ما لم تكن هناك تغييرات جذرية في آلية توريد البيتكوين، فلن يكون هناك أكثر من 21 مليون بيتكوين متداول.

نظرا لآلية التوريد الخاصة بالبيتكوين، تم بالفعل سك حوالي 18.5 مليون بيتكوين فقط أي 88.1٪ من الحد الأقصى للعرض الإجمالي.

ويبدو أن 21 مليون بيتكوين أيضا لن تكون هي المتاحة للإستخدام النهائي حيث ضاعت وفُقدت الكثير من عملات البيتكوين.

بشكل عام، لم يتم نقل خُمس البيتكوين لمدة نصف عقد من الزمن، وهناك ثلاثة أسباب رئيسية وراء ذلك هي كما يلي:

1. محفظة ساتوشي:

من المحتمل أن يكون “ساتوشي ناكاموتو”، مؤسس البيتكوين الغامض قد استخرج حوالي 1.1 مليون بيتكوين في الأشهر القليلة الأولى من وجود البيتكوين.

منذ ذلك الحين، يبدو أن ساتوشي لم يلمس محفظته، مما يشير إلى أنه لا يمكنه أو لن يقوم بنقل هذه العملات إلى العرض المتداول في أي وقت قريب.

وبسبب هذا، فإن الإجماع العام هو أن محفظة ساتوشي وما تحتويه من بيتكوين تعتبر خارج التداول، وبالتالي تقليل العرض المتاح بنحو 5.9 ٪.

في بعض المناسبات التي تم فيها نقل بعض البيتكوين من محفظة لم يتم لمسها منذ الأيام الأولى لنشأة البيتكوين، نُشرت بعض التكهنات (المغلوطة) بأن ساتوشي قد عاد.

من المعروف أن ذلك يسبب تقلبات في سعر البيتكوين، لأنه يفتح تأويل وإمكانية أن يغمر ساتوشي السوق بكميات كبيرة من البيتكوين التي جرى الإعتقاد بأنها لن تتحرك.

2. فقدان المفاتيح الخاصة:

فقدان المفاتيح الخاصة لمحافظ البيتكوين هي أقصر طريق لإزالة البيتكوين من التداول، نظرا لأن مالكي البيتكوين يحتاجون إلى الوصول إلى مفاتيحهم الخاصة أو عبارة الاسترداد الخاصة بهم لنقل البيتكوين، فإن أي شخص يفقد الوصول إليها سيفقد أيضا القدرة على إنفاق عملاته.

على الرغم من أن هذا يؤدي في معظم الأوقات إلى خسارة مبلغ صغير فقط، إلا أن هناك العديد من الأمثلة حيث فُقدت الآلاف من عملات البيتكوين في عملية واحدة، بما في ذلك حادث مؤسف حيث سبق وأن قأم أحدهم بإلقاء قرص صلب يحتوي على 7500 بيتكوين.

كما هناك فئة من حاملي البيتكوين الذين توفوا وبذلك فقدان البيتكوين الذي يحملونه للأبد وخير مثال على ذلك مؤسس منصة تداول العملات الرقمية المشفرة الكندية “QuadrigaCX” البالغ من العمر 30 عام، الذي أخذ معه المفاتيح الخاصة لما يقرب من 190 مليون دولار من العملات المشفرة المختلفة، بما في ذلك ما يقرب من 1000 وحدة بيتكوين.

للعلم من الصعب بما كان تحديد البيتكوين المفقود نتيجة الإهمال أو سوء الحظ إلا أن الأمر المؤكد هو عشرات الآلاف من البيتكوين.

وإذا ما أتبعنا نهج أن أي عملة بيتكوين لم تتحرك منذ أكثر من خمس سنوات هي مفقودة، فإن حوالي 20 ٪ من جميع البيتكوين تناسب هذه الفئة.

وفقا لتقرير حديث صادر عن شركة Chainalysis، فإن حوالي 3.7 مليون بيتكوين لم تتحرك لمدة نصف عقد على الأقل أي ما يعادل 40.7 مليار دولار من البيتكوين التي قد لا يتم نقلها مرة أخرى.

3. حرق البيتكوين عمدا:

يتم أيضا إرسال جزء كبير من البيتكوين عن قصد إلى أحد “عناوين الحرق” المختلفة.

هذه العناوين في الأساس مخصصة لحرق البيتكوين عن طريق إيداعه في محفظة بدون مفتاح خاص، مما يعني أن أي بيتكوين مرسل إلى هذا العنوان فمن المحتمل أن يختفي إلى الأبد.

على مر السنوات الماضية، تم استخدام عدد من عناوين الحرق لمجموعة متنوعة من الأغراض، بما في ذلك عنوان “1CounterParty” الذي تم استخدامه كجزء من حدث “Counterparty 2014 “.

حتى الآن، تم إرسال أكثر من 2700 بيتكوين إلى أكثر من 100 عنوان حرق، مما أدى إلى إزالة ما يقرب من 30 مليون دولار من البيتكوين من التداول.

وينظر العديد من المحللين لعملية فقدان البيتكوين بأنها عملية إيجابية تساهم في إرتفاع قيمة البيتكوين حيث ينقص العرض على حساب الطلب.

اقرأ أيضا:

تقرير: البيتكوين سيكون لها دور رئيسي في الأزمة المالية القادمة

محتال يعلن افلاسه بعد جمعه 13 مليون دولار من مستثمرين بهدف الاستثمار بأموالهم في البيتكوين

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock