تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

كل ما تحتاج معرفته حول قضية العملة الرقمية المستقرة التيثر “USDT” مع المدعي العام بنيويورك

ناقش العديد من المهتمين بالعملات الرقمية المشفرة مؤخرا موعد وتاريخ اليوم 15 يناير 2021 باعتباره تاريخا مهما للقضية الجارية بين مكتب المدعي العام في نيويورك “NYAG” وشركة “iFinex” الشركة الأم لكل من Bitfinex و التيثر.

فيما يلي ملخص شامل لما حدث مع التثير وما يمكن توقعه اليوم 15 يناير.

قضية المدعي العام بنيويوك “NYAG” ضد شركة “iFinex”: ماذا حدث؟

في أبريل 2019، وجه مكتب المدعي العام في نيويورك تهمة لمنصة “Bitfinex” لتداول العملات الرقمية المشفرة.

أشارت التهمة من مكتب المدعي العام في نيويورك بأن منصة “Bitfinex” خسرت 850 مليون دولار ولتغطية عجزها وخسارتها استخدمت أموالا من العملة المستقرة التابع لها “التيثر” (التيثر هي الشركة التي تصدر USDT) لتغطية النقص.

ردا على الدعوى والإتهام، أصدرت “التيثر” بيانا من خلال منشور مدونة قالت فيه إن المزاعم والتهم كُتبت بسوء نية و مليئة بتأكيدات كاذبة.

في مايو 2019، منح القاضي “جويل كوهين” محاكمة جزئية بناء على طلب مكتب المدعي العام بنيويورك “NYAG” للحصول على مستندات من الشركتين حتى جلسة الاستماع في 29 يوليو من نفس العام 2019.

خلال تلك الجلسة، قرر القاضي في القضية، تمديد الأمر القضائي الأولي لأنه لم يكن مستعدا لاتخاذ قرار نهائي بشأن ما إذا كان يجب المُضي قدما في القضية أو رفضها، حيث مدد هذا الأمر القضائي 90 يوما.

في أغسطس 2019، قدم مكتب المدعي العام بنيويورك “NYAG” أدلة جديدة على القضية، زاعما أنه بصرف النظر عن التستر على 850 مليون دولار، فقد خدمت كل من “Bitfinex” و التيثر عملاء نيويورك لفترة أطول مما صرحو به.

وذكرت الوثيقة آنذاك:

هناك روابط كبيرة بين كل من “Bitfinex”، التيثر ومستخدمي نيويورك.

حيث كانت منصة Bitfinex متوفرة أمام سكان نيويورك، مع توفير لهم إمكانية بيع وشراء العملات الرقمية المستقرة.

وهناك حالة من التضليل تستعملها Bitfinex.

ولم يكتف المدعي العام بنيويورك “NYAG” بالتهم المذكورة أعلاه بل هاجم أيضا العرض الأولي لـ LEO الخاص بـ “Bitfinex” مدعيا أن لديه كل الأدلة والمؤشرات على إصدار الأوراق المالية الخاضعة لقانون مارتن، وهناك سبب للاعتقاد بأن الإصدار مرتبط بمسائل قيد التحقيق.

أمر تسليم المستندات:

في سبتمبر 2020، قرر القاضي “كوهين” أنه يجب على “Bitfinex” و التيثر تسليم المستندات التي توضح تفاصيل علاقتهما المالية وتاريخهما إلى مكتب المدعي العام بنيويورك “NYAG”.

بالإضافة إلى ذلك، أمر القاضي بتمديد أمر قضائي يمنع التيثر من إقراض الأموال إلى Bitfinex لمدة 90 يوما أخرى.

في 9 ديسمبر 2020، قدمت “ليتيسيا جيمس” المدعي العام بنيويورك، مستندا يطلب من القاضي “كوهين” تمديد الموعد النهائي إلى 15 يناير 2021.

لماذا يُعد تاريخ اليوم 15 يناير مهم للعملة الرقمية التيثر؟

اليوم 15 يناير تاريخ مهم والذي جعل العديد من رواد الكريبتو يتحدثون عنه وعن إمكانية تأثيره على العملة الرقمية المستقرة USDT.

وسبب أهمية هذا اليوم هو تقديم شركة iFinex (شركة iFinex تشرف على التيثر) المعلومات اللازمة لمكتب المدعي العام بنيويورك “NYAG” لمواصلة تحقيقاته ولنفي ادعاءاته.

وربما يكون الأهم من ذلك هو طبيعة الوثائق المقدمة.

في الأساس، يتعين على “iFinex” اليوم تقديم وثائق توضح من خلالها كيفية دعم عملة التيثر وعلاقة العملة بمنصة “Bitfinex” وما تأثير “USDT” و “Bitfinex” على سعر البيتكوين.

للتذكير تعد العملة الرقمية التيثر USDT من أكبر العملات الرقمية المستقرة في سوق الكريبتو من حيث القيمة السوقية الإجمالية حيث تحتل المرتبة الثالثة مباشرة وراء كل من البيتكوين والايثيريوم.

سنستمر في تغطية فحوى القضية وماوصلت إليه في مقالات قادمة على بيتكوين العرب.

اقرأ أيضا:

أحد المدراء التنفيذيين لـ Bitfinex: عملة التيثر “USDT” مسجلة وخاضعة للتنظيم

هل وصلت قيمة البيتكوين إلى ذروتها عند 42000 دولار أم أنها البداية فقط ؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock