تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

قراصنة منصة Upbit يستخدمون استراتيجية جديدة لغسيل الأموال المسروقة

اخترقت منصة Upbit  نهاية شهر نوفمبر الماضي وسُرق منها ما يقدر بـ 342 ألف من عملات الايثيريوم.

وبحكم أن الأموال المسروقة معلّمة ومراقبة من طرف المنصة والجهات الأمنية فإن قراصنة المنصة يستخدمون استراتيجيات متنوعة ومختلفة لغسيل الأموال المسروقة منها استخدام المنصات اللامركزية وتحويل الأموال المسروقة إلى عملات “EOS”.

للعلم يراقب المحللون وبعض المنصات التداولية عن كثب حركة الأموال المسروقة من منصة “Upbit”.

يحاول المتسللون استخدام عملات “ETH” عن طريق تحويلها لمحافظ ومنصات متعددة.

أما الأن فهم يستخدمون استراتيجية جديدة تماما.

تم إرسال جزء صغير من الأثير المسروق إلى منصة “Tokenlon” وهي منصة غير مركزية على الأرجح كعينة، يتم تبادل رموز الايثيريوم المسروقة بعملات ورموز “EOS” منها الرمز الذي يسمى VEOS.

إذا نجحت الطريقة، فيمكننا أن نرى المتسللين يحاولون استخدام هذه الإستراتيجية بشكل أكبر، وفي نهاية المطاف صرف أموالهم.

للتذكير فإن منصة “Upbit” وبعد فقدانها لما يقدر بحوالي 49 مليون دولار (342000 وحدة ايثيريوم)، صرحت المنصة بأن الخسارة لن تمس أموال المستخدمين، وعلقت جميع الوظائف التداولية لمدة أسبوعين على الأقل.

تم تحويل المبلغ من محفظة “Upbit” الساخنة.

كان هذا هو الاختراق السابع للمنصات التداولية في عام 2019 ويشير إلى المشكلات العميقة في النظام البيئي للمنصات التداولية.

منصة Upbit سابع منصة تبادلية تخترق في سنة 2019

هذه المرة ، يحاول المتسللون استخدام عدم وجود رقابة على البورصات اللامركزية لتنظيف وغسيل أموالهم.

إذا نجحت، فقد نرى تحويل “ETH” إلى رموز رمزية مرتبطة بـ “EOS” بكميات كبيرة والانتقال إلى المنصات اللامركزية الأخرى.

تفاعلت المواقع المختصة في أخبار العملات المشفرة بما حدث لمنصة “Upbit” والتي من الصعب لها استرداد الأموال المسروقة.

كما أن الاعتماد على المنصات اللامركزية طريقة تجعل من الصعب على الهيئات الرقابية وقف العمليات التحويلية.

مما قد يفتح العديد من الأبواب الجديدة أمام المتسللين لغسل أموالهم المسروقة بنجاح.

الخوف هو أن المتسللين الآخرين سيكونون قادرين على التعلم بسرعة من هذه الاستراتيجية واستخدامها في المستقبل إذا ثبت نجاحها.

اقرأ أيضا:

منصة “بيتركس” تقرر نقل مقرها الرئيسي من “مالطا” إلى “ليختنشتاين”

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock