تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

في تقرير مثير للإهتمام: أين ينفق المستخدمون عملاتهم الرقمية ؟

أوضحت دراسة جديدة تم تجميعها حول استخدام العملات الرقمية أن الأشخاص يستخدمونها بشكل أساسي في عمليات الشراء اليومية المنتظمة مثل الطعام والملابس.

وأشار التقرير إلى أن هناك مجالا كبيرا للتبني، حيث أجاب 16٪ من المستجوبين أنهم اشتروا مسبقا عملات رقمية.

إن معاملات الدفع بالعملات الرقمية المشفرة مجهولة مقارنة بالتحويلات المصرفية، وهو ما جعلها تأخذ سمعة سيئة خاصة في أوساط منتقدي العملات الرقمية المشفرة حيث يستشهدون بهذا الجانب بأن العملات المشفرة تستخدم في الأنشطة الإجرامية.

قام الباحثون والقائمون على التقرير باستجواب عينة الدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية، وكانت بعض نتائج الدراسة أن أكد 30٪ من الأشخاص أنهم ليسوا على دراية بالعملات الرقمية، بينما أجاب آخرون بأن 40 ٪ من مستثمري العملات المشفرة يستخدمون ممتلكاتهم لشراء الأسهم.

عملية المسح استهدفت 983 شخص على دراية بالعملات الرقمية، لكن النتائج خلصت إلى أن بعض المستجوبين يربطون العملات الرقمية بالعمليات غير القانونية، وكمقتبس من الدراسة:

غالبا ما ترتبط العملات المشفرة بشراء عناصر غير قانونية عبر الإنترنت، ومع ذلك، فإن القول بأن معظم العملات المشفرة تعمل خارج القانون غير صحيح.

كما يوضح الرسم البياني أعلاه، يستخدم معظم الناس العملات المشفرة لعمليات شراء الطعام والملابس،  ويمكن القول إن أكثر معاملات البيتكوين شعبية هي التي اشتملت على شراء الطعام.

في 22 مايو 2010، اشترى أحد سكان فلوريدا اثنين من البيتزا بمبلغ 10000 بيتكوين – تبلغ قيمتها في ذلك الوقت حوالي 41 دولار.

تشمل الفئات الأخرى التي يتم استخدام العملات الرقمية المشفرة فيها كوسيلة للدفع الإلكترونيات وشراء المعادن النفيسة مثل الذهب، ومع ذلك، أجاب 15٪ بأنه يستعملها في شراء الأسلحة وأشار 11٪ من المستجوبين إلى شراء المخدرات.

درجة تبني العملات الرقمية:

على الرغم من الشعبية المتزايدة لساحة العملات المشفرة في السنوات القليلة الماضية، اكتشفت الدراسة أن العملات المشفرة لا تزال بعيدة عن التبني الجماعي، صوت 16٪ فقط من جميع الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع أنهم اشتروا أي شكل من أشكال العملات الرقمية.

من الجدير بالذكر أن هذا أكبر بكثير من نتائج استطلاع سابق أجري العام الماضي، بالضبط في أكتوبر 2019، حيث أجاب 6.2 ٪ فقط أنهم يمتلكون عملات مشفرة في ذلك الوقت.

وأبلغت الدراسة الجديدة أيضا أن العملات الرقمية الكبيرة هي الأصول الأكثر تفضيلا من قبل المستثمرين.

من المتوقع إلى حد ما، أن الخيارين الأولين هما أكبر العملات من حيث القيمة السوقية والتي تتمثل في عملة البيتكوين والايثيريوم.

وفقا للتقرير، يضفي الناس الشرعية على كل أصل حسب الطلب والقيمة السوقية، كلما زاد الاستخدام الفعلي لعملة واحدة، زادت قيمتها بالنسبة للمستثمرين العاديين.

وبما أن عملة البيتكوين هي أول عملة مشفرة على الإطلاق، فإن لديها أكثر حالات الاستخدام الواقعي.

وهناك أيضا بعض العملات الرقمية التي كانت حاضرة في هذه الدراسة وهي كل من عملة اللايت كوين (حاليا تحتل المرتبة السابعة من حيث القيمة السوقية)، وخيارات أكثر مثل: عملة Dogecoin و عملة الداش.

اقرأ أيضا:

دراسة جديدة: ساتوشي ناكاموتو هو من قام بإنشاء عملة المونيرو أيضا !

دراسة: كم تحتاج شركات البلوكشين والعملات المشفرة من أموال لتشغيلها

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock