تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقميةمواضيع العملات الرقمية

فن إدارة رأس المال… كيفية تحديد حجم مركز التداول في سوق الكريبتو

مهما كنت تملك من عملات رقمية مشفرة في محفظتك فإنك ستحتاج إلى العديد من الإجراءات لبقائها سليمة بعيدة عن مخاطر التداول التي من الممكن أن تفجر حسابك بسرعة وتجعلك تعاني من خسائر فادحة.

حيث أن التداول في سوق العملات الرقمية المشفرة يتطلب أولا وقبل كل شيء التجرد من العاطفة، حيث تلعب العواطف دورا هاما في إتخاذ القرارات، وإن لم يكن التجرد الكامل من العاطفة فعلى الأقل الوعي بها وأبقائها تحت المراقبة.

لهذا من المفيد وضع مجموعات من القواعد التي يمكن اتباعها أثناء أداء الأنشطة الاستثمارية والتجارية.

من بين هذه القواعد تحديد نظام التداول الخاص بك ومن خلاله يمكن التوصل لنظام إدارة المخاطر.

وعليه وعند إنشاء نظام التداول، ستحتاج إلى التفكير في بعض الأشياء، وتطرح على نفسك هذه الأسئلة:

ما هو أفق الاستثمار الخاص بي؟ ما هو مقدار تحملي للمخاطر ؟ كم رأس المال يمكنني المخاطرة به؟

هناك العديد من الجوانب المتعلقة بإدارة رأس المال، ولكن في هذه المقالة، سنركز على جانب واحد محدد وهو كيفية تحديد حجم مركز التداول.

للقيام بذلك، ستحتاج أولا إلى تحديد وحساب حجم التداول الخاص بك، ومقدار ما ترغب بالمخاطرة به في صفقة واحدة.

كيفية تحديد حجم الحساب:

في حين أن هذا قد يبدو خطوة بسيطة، بل زائدة عن الحاجة، إلا أنه إجراء لابد منه.

خاصة عندما تكون مبتدئ، قد يساعدك تخصيص أجزاء معينة من محفظتك لاستراتيجيات مختلفة.

بهذه الطريقة، يمكنك تتبع التقدم الذي تحرزه بدقة أكبر باستخدام استراتيجيات مختلفة، وكذلك تقليل فرص المخاطرة أكثر من اللازم.

على سبيل المثال، لنفترض أنك تؤمن بمستقبل البيتكوين ولديك مركز طويل الأمد، تخزن من أجله عملات البيتكوين الخاصة بك في محفظة الأجهزة.

هنا الأفضل عدم احتساب ذلك كجزء من رأس المال التداولي الخاص بك، حيث أنك لن تتداول وتفضل التخزين طويل الأجل.

حيث أن تحديد حجم الحساب يتم بمجرد النظر في رأس المال المتاح الذي يمكنك تخصيصه لإستراتيجية تداول معينة في الوقت الحالي.

كيفية تحديد مخاطر الحساب:

الخطوة الثانية المتمثلة في تحديد مخاطر الحساب، والتي تتضمن تحديد النسبة المئوية لرأس المال المتاح الذي ترغب في المخاطرة به في صفقة تداول واحدة.

قاعدة 2٪ :

في عالم الإقتصاد التقليدي، هناك استراتيجية استثمار تسمى قاعدة 2٪.

وفقا لهذه القاعدة، يجب ألا يخاطر المتداول بأكثر من 2٪ من حسابه في صفقة واحدة.

سنستعرض ما يعنيه ذلك بالضبط، ولكن أولا، دعنا نعدله ليكون أكثر ملاءمة لأسواق العملات المشفرة المتقلبة.

قاعدة 2 ٪ هي استراتيجية مناسبة لأنماط الاستثمار التي تنطوي عادة على إدخال عدد قليل فقط من المراكز الطويلة الأجل.

إذا كنت متداولا أكثر نشاطا، وخاصة إذا كنت مبتدئا، فقد يكون إنقاذ الحياة أكثر تحفظا من ذلك.

في هذه الحالة، دعنا نعدل هذا ليكون قاعدة 1٪ بدلا من ذلك.

تملي هذه القاعدة أنه لا يجب عليك المخاطرة بأكثر من 1٪ من حسابك في صفقة واحدة.

هل يعني هذا أنك تدخل فقط الصفقات بنسبة 1٪ من رأس المال المتاح لديك؟

بالطبع لا !

بل يعني أنه إذا دخلت صفقة تداول خاطئة فإنه من الواجب عليك تحديد وقف الخسارة بنسبة 1% وعليه يمكن خسارة 1% فقط من حسابك.

للمبتدئين: شرح استخدام وقف الخسارة عند التداول في عالم العملات الرقمية

كيفية تحديد المخاطر التجارية:

حتى الآن، حددنا حجم الحساب ومخاطر الحساب.

الأن، كيف يمكننا تحديد حجم المركز لصفقة واحدة؟ بمعنى تحديد مركز حيث تبطل فكرتنا التجارية.

وهو اعتبار حاسم وينطبق على أي استراتيجية تقريبا.

عندما يتعلق الأمر بالتداول والاستثمار، ستكون الخسائر دائما جزءا من اللعبة.

في الواقع كن على يقين من حدوث ذلك.

هذه لعبة احتمالات، حيث حتى أفضل المتداولين ليسوا على حق دائما.

قد يكون بعض التجار مخطئين أكثر مما هم على حق ولا يزالون رابحين.

كيف يعقل ذلك؟

نعم فعلا، حيث أن الأمر كله يتعلق الأمر بإدارة المخاطر المناسبة، وامتلاك استراتيجية تداول، والالتزام بها.

على هذا النحو، يجب أن يكون لكل فكرة تجارية نقطة إبطال.

حيث إذا كانت فكرتنا الأولية خاطئة، ويجب أن نخرج من هذا الموقف لتخفيف المزيد من الخسائر.

على مستوى أكثر عملية، هذا يعني فقط أن نضع أمر وقف الخسارة الخاص بنا.

تعتمد طريقة تحديد هذه النقطة بشكل كامل على استراتيجية التداول الفردية والإعداد المحدد.

يمكن أن تستند نقطة الإبطال إلى المعلمات التقنية، مثل منطقة الدعم أو المقاومة.

يمكن أن يعتمد أيضا على المؤشرات أو حدوث كسر في هيكل السوق أو أي شيء آخر تماما.

لا يوجد منهج واحد يناسب الجميع لتحديد وقف الخسارة.

سيكون عليك أن تقرر بنفسك الاستراتيجية التي تناسب أسلوبك بشكل أفضل وتحديد نقطة الإبطال بناء على ذلك.

كيفية حساب حجم المركز:

لدينا الآن جميع المكونات التي نحتاجها لحساب حجم المركز، وبالمثال التالي ستتوضح الأمور أكثر:

لنفترض أن لدينا حسابا تداوليا بقيمة 5000 دولار.

لقد أثبتنا أننا لا نخاطر بأكثر من 1٪ في صفقة واحدة.

هذا يعني أنه لا يمكننا أن نخسر أكثر من 50 دولار في صفقة واحدة.

لنفترض أننا أجرينا تحليلنا للسوق وقررنا أن فكرتنا التجارية تم إبطالها بنسبة 5٪ من دخولنا الأولي.

في الواقع ، عندما يسير السوق ضدنا بنسبة 5٪، فإننا نخرج من التداول بخسارة 50 دولار.

بمعنى آخر، يجب أن يكون 5٪ من مركزنا 1٪ من حسابنا.

  • حجم الحساب: 5000 دولار
  • مخاطر الحساب: 1٪
  • نقطة الإبطال (المسافة إلى وقف الخسارة): 5٪

الصيغة لحساب حجم المركز هي كما يلي:

حجم المركز = حجم الحساب × مخاطر الحساب / نقطة الإبطال
حجم المركز = 5000 دولار × 0.01 / 0.05
1000 دولار = 5000 × 0.01 / 0.05

سيكون الحجم لهذه الصفقة 1000 دولار.

باتباع هذه الاستراتيجية والخروج عند نقطة الإبطال، يمكن التخفيف من خسارة محتملة أكبر بكثير.

لممارسة هذا النموذج بشكل صحيح، ستحتاج أيضا إلى مراعاة الرسوم التي ستدفعها، ويجب أن تفكر أيضا في الانزلاق المحتمل خاصة في حالة تداول أصل قليل السيولة.

لتوضيح كيفية عمل ذلك، دعنا نزيد نقطة الإبطال إلى 10٪، مع بقاء كل شيء آخر على حاله.

حجم المركز = 5000 دولار × 0.01 / 0.1
500 دولار = 5000 × 0.01 / 0.1

وقف الخسارة لدينا الآن ضعف المسافة من دخولنا الأولي.

لذا، إذا أردنا المخاطرة بنفس المبلغ من حسابنا، فإن حجم المركز الذي يمكننا اتخاذه يصبح النصف أي 500 دولار.

في الختام لا يعتمد حساب حجم المركز على بعض الإستراتيجيات التعسفية، بل تنطوي على تحديد مخاطر الحساب والنظر في المكان الذي يتم فيه إبطال فكرة التجارة قبل الدخول فيها.

التنفيذ جانب مهم بنفس القدر من هذه الاستراتيجية.

بمجرد تحديد حجم المركز ونقطة الإبطال، لا يجب استبدالها بمجرد بدء التداول.

أفضل طريقة لتعلم مبادئ إدارة المخاطر مثل هذه هو من خلال الممارسة والتطبيق، ويمكن البداية بمبلغ بسيط لايؤثر على محفظتك وحياتك المالية عند فقدانه ويمكنك التجربه لحين فهم هذه الأداة جيدا.

اقرأ أيضا:

كيفية التحكم في المشاعر و إدارة المخاطر عند تداول العملات الرقمية المشفرة

للمتداول والمضارب: نصائح حول إدارة المخاطر في عالم الكريبتو كرنسي

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock