تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

فنزويلا تنشئ منصة تداول لامركزية مبنية على بلوكشين الايثيريوم

دولة فنزويلا مستمرة في محاربتها ومقاومتها للعقوبات الأمريكية المفروضة عليها والتي جعلتها تعاني اقتصاديا.

وهذه المرة لم تلجأ فنزويلا للنفط في محاولتها لتجاوز العقوبات الاقتصادية بل لجأت إلى أساليب تقنية لامركزية.

حيث اختارت فنزويلا إنشاء منصة تداول “لامركزية” تستخدم الإصدارات الرقمية من الأصول والأدوات المالية التقليدية.

في الأيام الماضية، مهد الرئيس الفنزويلي “نيكولاس مادورو” للإعلان عن المنصة بكشفه عن إنشاء قانون مكافحة الحصار من أجل التنمية الوطنية وضمان حقوق الإنسان.

وحدد “مادورو” العديد من الاستراتيجيات لتحفيز الاقتصاد الوطني الذي وجهت له سبعة أوامر تنفيذية منفصلة من الرئيسين الأمريكيين “أوباما” و”ترامب” وأكثر من اثني عشر عقوبة إضافية.

صرح “مادورو”:

إن القانون يروج لاستخدام العملات المشفرة كلها، وليس فقط لعملة البترو المدعومة من الدولة كوسيلة لحماية السيادة المالية لفنزويلا.

قانون مكافحة العقوبات هو الرد الأول … لإعطاء قوة جديدة لاستخدام البترو وغيرها من العملات المشفرة، على المستوى الوطني والعالمي، في التجارة الداخلية والخارجية، بحيث يمكن استخدام جميع العملات المشفرة في العالم المدعومة من الدولة أو العملات الخاصة.

بعد ذلك بوقت قصير، تم إنشاء منصة فنزويلا اللامركزية الجديدة.

على الرغم من حب فنزويلا للإجراءات الإدارية شديدة المركزية، إلا أن هذه المنصة الجديدة لامركزية بقدر كبير ضمن الإطار القانوني الحالي.

تقول الحكومة إن جميع العقود والبروتوكولات عامة وقابلة للتدقيق، ومن الواضح أن المشاركين سيمتلكون المفاتيح والعملات الرقمية الخاصة بهم.

المنصة عبارة عن منصة تمويل لامركزي DeFi تعمل على بلوكشين الايثيريوم، حيث سيتمكن المتداولون من تبادل الأصول التقليدية في شكل عقود “ERC223” (وهو بديل لـ ERC20) و ERC721.

والسبب في اعتماد هذا البروتوكوول هو السماح بالتداول دون وسيط مركزي.

بهذه الطريقة، سيتمكن المستثمرون من تداول المشتقات والسلع والعقارات والأسهم وصناديق الاستثمار المتداولة والسندات في البورصة اللامركزية الجديدة.

في بث مباشر، قال “مانويل آرون فاجاردو غارسيا”، أحد قادة المشروع إن المنصة ستعمل بشكل مستقل عن النظام التقليدي ولديها سوق ثانوي يعمل بتقنية الند للند P2P.

تجربة التمويل اللامركزي DeFi في فنزويلا هي تجربة أخرى في سلسلة طويلة من تجارب البلوكشين بخلفية جيوسياسية.

من السابق لأوانه معرفة ما إذا كان الهدف الأساسي من هذه المنصة هو تحفيز النشاط المالي أو جذب الاستثمار الأجنبي من خلال الأبواب الخلفية للعملات الرقمية المشفرة.

اقرأ أيضا:

رئيس فنزويلا يقترح حالات استخدام جديدة للعملات الرقمية المشفرة

السبب الحقيقي وراء قبول فنزويلا لدفع الضرائب بالعملات الرقمية المشفرة

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock