تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

فنزويلا تنتهي من اختبار استخدام البيتكوين كخيار لدفع رسوم استخراج الوثائق الرسمية

يبدو أن شهية فنزويلا للعملات الرقمية المشفرة مازالت مفتوحة حيث أظهرت تقارير إعلامية مؤخرا بأن الحكومة الفنزويلية تختبر قبول عملة البيتكوين في إصدار جوازات السفر والأوراق الرسمية الأخرى للمواطنين الفنزويليين المقيمين خارج البلاد.

على الرغم من أن حكومة “نيكولاس مادورو” لم تصدر بيانا رسميا بشأن هذا الإجراء الجديد، فقد يكون خيار الدفع بالبيتكوين كردة فعل على الصعوبات الأخيرة التي تواجهها فنزويلا في معالجة المدفوعات الدولية، خاصة في ظل التحديات والعقوبات الاقتصادية التي فرضتها حكومة الولايات المتحدة على فنزويلا.

ظهر هذا الإجراء الجديد أول مرة كشائعات عن خيار دفع بالبيتكوين لجوازات السفر في وقت متأخر من يوم أول أمس، على منصة “ريديت”.

حيث شارك المستخدم “iguano80” صورة في مجتمع “r / Bitcoin subreddit” لخدمة معالجة دفع جوازات السفر التي عرضت البيتكوين كخيار للدفع.

حيث يتم تعليق الدفع بواسطة بطاقة الائتمان مؤقتا بسبب آثار العقوبات.

في وقت سابق من يوم أمس، صرح السيد “ماربوليس ليناريس” رئيس صحيفة “Sunacrip Press” عبر تويتر أن خيار الدفع بالبيتكوين ليس في الواقع “وظيفيا” ونفى تقارير الخدمة التي تقول بقبول البيتكوين بأنها تقارير كاذبة.

رد ليناريس جاء كنفي على تقرير من موقع أخبار الكريبتو في أمريكا اللاتينية “Criptonoticias” هذا الأخير الذي أشار للخبر و قام بالتحقق من الخيار عن طريق طلب جواز سفر عبر القنصلية الفنزويلية في “بوينس آيرس” الأرجنتين وأرفق صور لخيار الدفع بالبيتكوين.

ويبدو أن الخيار ليس متاحا لأي شخص داخل فنزويلا، حيث أن الفنزويليين الذين هم داخل فنزويلا يستعملون خيار الدفع الوحيد المقبول وهو عملة البوليفار – العملة الورقية الرسمية – و عملة “بيترو” العملة الرقمية المشفرة المدعومة من الدولة.

ومع ذلك، أكد العديد من المستخدمين في بلدان مختلفة عبر وسائل التواصل الاجتماعي أن خيار الدفع بالبيتكوين ظهر على موقع طلب جواز السفر من خارج الأراضي الفنزويلية صباح الأمس.

لكنه لم يستمر طويل قبل أن يختفي ما يؤكد تصريحات “ليناريس” على تويتر والتي تشير إلى أن حكومة فنزويلا ربما كانت ببساطة تجري اختبار للعملية.

أصبح اعتماد العملات الرقمية المشفرة في فنزويلا بشكل تدريجي استراتيجية سياسية من قبل حكومة مادورو كوسيلة للتحايل على آثار العقوبات الاقتصادية.

سبق وأن قامت الحكومة الفنزويلية بالفعل بتمكين المدفوعات بعملة البترو في مختلف الخدمات العامة، بما في ذلك دفع ثمن البنزين.

يقوم البنك العام الوطني الفنزويلي أيضا بتعديل بنيته التحتية لتشمل خدمات العملات المشفرة، واعترفت حكومة “مادورو” مؤخرا بتخزين البيتكوين و الايثيريوم كجزء من احتياطياتها الدولية.

مع اشتداد العقوبات وتزايد الحروب الاقتصادية بين الدول، يبدو أن عملة البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة البديلة قد تصبح الملجأ الذي تلجأ إليه الحكومات والأفراد المعَاقبة.

اقرأ أيضا:

قبول البيتكوين من طرف 20 ألف تاجر تجزئة في فنزويلا … التفاصيل هنا

الحكومة الأمريكية تضع مكافأة مالية للقبض على أحد أبرز شخصيات الكريبتو في فنزويلا

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock