تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

غسيل أموال بما قيمته 1.4 مليار دولار عبر منصات تداول العملات الرقمية في 2020

غسل أكثر من 147000 بيتكوين من خلال منصات التداول البارزة بما في ذلك بينانس و Huobi هذا العام.

وفقا لشركة Peckshield التي تختص في مجال متابعة وتحليل معاملات الكريبتو فقدت وصلت لنتيجة أن هناك ما يزيد عن 1.4 مليار دولار قد تم غسله عبر منصات تداول العملات الرقمية المشفرة وذلك بعد متابعة العديد من عناوين المعاملات المشبوهة طيلة سنة 2020.

وكمتقبس عن تقرير Peckshield المنشور في 14 يوليو ما يلي:

لقد قمنا بتصنيف منصات تداول العملات الرقمية بحسب استغلالها في عمليات غسل الأموال المسروقة.

من بين أهم عشر منصات تداول حاضرة ضمن هذه القائمة ما يلي:

Huobi و بينانس و OKEx و ZB و Gate.io و BitMEX و Luno و HaoBTC و Bithumb و كوين بيس.

وفقا للباحثين في Peckshield، يتم تصنيف العناوين وفقا للبيتكوين الذي تحتويه ومنها ما يصنف تحت خانة “عالي المخاطر” ويتعلق الأمر هنا بالعناوين المتورطة في هجمات القرصنة ونشاط الشبكة المظلمة (الدارك ويب).

في الأشهر الستة الماضية وحدها، تتبعت Peckshield عناوين البلوكشين بما مجموعه 13،927 معاملة عالية المخاطر، يصل إجمالي ما تحتويه هذه العناوين إلى 147،000 بيتكوين أي ما يعادل 1.4 مليار دولار تتدفق إلى العديد من منصات تداول العملات الرقمية البارزة.

كانت شركة Huobi ومقرها سنغافورة هي الأسوأ التي توجهت نحوها الأموال المسروقة والتدفقات عالية المخاطر، حيث تم إرسال أكثر من 40،000 بيتكوين بما يعادل 364 مليون دولار إليها.

في المرتبة الثانية تحل منصة بينانس مباشرة، حيث تم إرسال أكثر من 25000 بيتكوين نحوها أي بما يعادل 227 مليون دولار.

وفيما يلي أعمدة بيانية توضح عمليات غسيل الأموال ومنصات تداول العملات الرقمية المستعملة في ذلك:

المصدر: Peckshield

الاختلاط مع الجمهور الخطأ:

قد يكون مبلغ 1.4 مليار دولار قطرة في محيط غسيل الأموال.

يحذر باحثو “Peckshield” من أن 1.59 مليار دولار من الأموال عالية المخاطر انتقلت إلى خلاطات العملات من أجل التشويش على حركتها.

حيث أن عملية خلط العملات طريقة شائعة لغسيل الأموال حيث يسعى المحتالون لإخفاء عملة البيتكوين الخاصة بهم عن طريق خلطها مع معاملات أخرى وتقسيمها لمبالغ صغيرة.

في وقت سابق من هذا الشهر، كشف اختراق “Blueleaks” أن مكتب التحقيقات الفدرالي يتتبع غسل الأموال على شبكة الإنترنت المظلمة.

بينما يوضح تفريغ بيانات بسعة 270 جيغا من وثائق الشرطة، والتي كشفت عنها مجموعة من القراصنة المجهولون، بأن هناك العديد من الحالات التي يستخدم فيها المحتالون منصة التداول MorphToken لتحويل البيتكوين المشبوه والمسروق نحو عملة المونيرو صعبة التتبع.

ربما تم ذكر منصة Huobi و بينانس من قبل Peckshield على رأس قائمة منصات التداول المستخدمة في عمليات غسيل الأموال، لكنهما ليسا وحدهما.

في يونيو، كشف محللون في شركة Ciphertrace، أن غاسلي الأموال يستخدمون أيضا عمليات تبادل العملات عن طريق منصة LocalBitcoins.

حيث أشار تقرير Ciphertrace بأن هناك 12.01 ٪ من جميع البيتكوين التي تلقتها منصة LocalBitcoins في عام 2019 كانت من مصادر إجرامية.

بعد عملية قرصنة تويتر الأخيرة والحصول على 12 بيتكوين فإن المحتالين سيلجؤون أيضا لغسل ما حصلوا عليه من أموال الضحايا.

اقرأ أيضا:

الولايات المتحدة تدين الرئيس الفنزويلي بتهم غسيل الأموال وإخفاء العملات المشفرة

هل من الممكن استخدام تكنولوجيا البلوكشين في عمليات غسيل الأموال؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock