تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

عودة وصف البيتكوين بالملاذ الآمن بعد ارتباط أداءه بالذهب والفضة

اهتزت سمعة البيتكوين بأنه ملاذ آمن بعد انخفاضه في تحطم الأسواق المالية التقليدية في شهر مارس نتيجة انتشار فيروس كورونا، حيث تبع سعر البيتكوين سعر الأسهم المنهارة وهبط هو أيضا لمستويات دنيا.

وبعدها ولفترة من الزمن تماشى سعر البيتكوين مع سوق الأسهم، ليتخلص من تبعيتها لاحقا ويحلق عاليا رفقة الذهب والفضة وبذلك عودة وصفه بملاذ آمن مرة أخرى.

ارتباط البيتكوين بالذهب بلغ أعلى مستوياته على الإطلاق:

تعتبر مراقبة الطريقة التي يتعامل بها البيتكوين مثيرة للاهتمام، حيث لوحظ أن أداء البيتكوين مرتبط بالأسواق التقليدية منذ فترة طويلة.

لكن هذه المرة، يبدو أن العملة المشفرة الرائدة ارتبطت إلى حد كبير بالذهب والفضة.

المصدر: TradingView

كما هو موضح في الرسم البياني أعلاه، كان سعر البيتكوين وسعر الذهب والفضة يتصرفان بنفس الطريقة تقريبا خلال الأسبوعين الماضيين خلال ارتفاع البيتكوين الأخير.

وصلت أسعار الذهب يوم أول أمس إلى أعلى مستوى جديد لها على الإطلاق فوق 2000 دولار.

كان أداء المعدن الثمين مثيرا للإعجاب على مدار العام بأكمله وخاصة بعد هبوط السوق في منتصف مارس، حيث تمكن من زيادة قيمته أمام الدولار بنحو 40٪ منذ ذلك الحين.

تظهر البيانات من Skew أيضا أن العلاقة المحققة بين البيتكوين والذهب في أعلى مستوياتها على الإطلاق.

المصدر: Skew

ومع ذلك، لا يزال التعريف الإستثماري لكلا الأصلين مختلفا بشكل ملحوظ، وذلك وفقا للأبحاث الأخيرة التي أعدها العملاق المصرفي JPMorgan.

حيث خلص “نيكولاوس بانيجيرتزوجلو”، وهو مدير فريق إستراتيجي في البنك، إلى أن جيل المواليد ما بين عامي 1946 و 1960 يركزون على الاستثمار في الذهب والسندات الحكومية، المعروفة عادة بأنها “آمنة” وأقل تقلبا.

على العكس من ذلك، تخصص الأجيال الشابة مبالغ أكبر في الأصول التي تعتبر أكثر خطورة وهي الأسهم والبيتكوين.

هل ارتباط البيتكوين بالذهب جيد للبيتكوين ؟

يعتبر الكثيرون أن ارتباط البيتكوين بالذهب علامة إيجابية.

في الواقع، ومع الأخذ بعين الاعتبار بعض الأساسيات المميزة لكلا الأصلين، قد يكون هذا صحيحا.

كل من البيتكوين والذهب نادران حيث لا يوجد سوى كمية  قليلة من كلا الأصلين.

وهو الأمر الذي يجعل من المعقول أن يحتفظ الناس بالبيتكوين بدلا من بيعها لأن قيمتها يجب أن ترتفع، شريطة أن يظل الطلب عليها كما هو، أو يزداد بمرور الوقت.

يدعم أنصار البيتكوين هذه الأطروحة، استنادا إلى حقيقة أن هناك الكثير من الجهات الفاعلة في الصناعة الذين يعملون بلا كلل من أجل زيادة الوعي واعتماد المزيد من العملات الرقمية المشفرة.

من ناحية أخرى، فإن هذا يتناقض بشكل مباشر مع ما قصده ساتوشي ناكاموتو لعملة البيتكوين.

حيث تم التخطيط للبيتكوين بأن يكون نظام نقدي إلكتروني من نظير إلى نظير أي استخدام البيتكوين كوسيلة للتبادل وليس وسيلة استثمارية تخزن في محافظ حامليها.

في الوقت الحالي، لا يوجد حافز يذكر لإنفاق البيتكوين، نظرا للطباعة المستمرة للعملات الورقية التي ستؤدي في النهاية إلى خفض قيمتها.

بمعنى آخر، لماذا قد يرغب شخص ما في إنفاق البيتكوين، والتي يجب أن تزيد قيمتها فقط نظرا لندرتها المتأصلة فيها، بينما يتم تضخيم الدولار والعملات الأخرى بشكل كبير؟

اقرأ أيضا:

أحد البنوك الاستثمارية يوصي بعملة البيتكوين على الذهب

سعر البيتكوين يتفوق على سعر الذهب بنسبة 100 % هذا العام

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock