تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

عملة البيتكوين وسهم “تسلا” هم أكبر فقاعات السوق اليوم وفقا لـ “دويتشه بنك”

خلص استطلاع أجراه عملاق الاستثمار متعدد الجنسيات “دويتشه بنك” إلى أن أكثر من نصف المستثمرين يعتقدون أن البيتكوين وأسهم الشركة الأمريكية “تسلا” هم أكبر فقاعات السوق حاليا.

وبالتالي، يتوقع المشاركون في الاستطلاع، ومعظمهم من المستثمرين المحترفين تصحيحات لاحقة.

البيتكوين هي أكبر فقاعة في السوق؟

تضاعف سعر البيتكوين في الفترة الأخيرة ووصل سعر العملة لقمة جديدة عند مستوى 42 ألف دولار ما يعني تضاعف سعر العملة أربعة أضعاف منذ شهر أكتوبر الماضي.

حاليا يدور سعر البيتكوين حول مستوى 32 ألف دولار وبالرغم من التصحيح والهبوط من مستوى 37 ألف دولار، إلا أن البيتكوين مازال محافظا على إيجابياته وصعوده منذ بداية شهر يناير 2021.

الارتفاع السريع في سعر عملة البيتكوين أكد للعديد من الخبراء الماليين البارزين أن البيتكوين في منطقة الفقاعة.

تلقى هذا الاعتقاد تأكيدا من استطلاع أجراه “دويتشه بنك”.

بعد سؤال 627 متخصص في السوق، وجدت الدراسة أن الغالبية العظمى تعتبر عملة البيتكوين في حالة الفقاعة بل وتم وصفها بأنها الأكثر تطرفا.

أعطى أكثر من نصف المشاركين تصنيفا 10 على مقياس من 1 إلى 10 حول البيتكوين وهل وهو في حالة الفقاعة.

حلت أسهم شركة “تسلا” في المرتبة الثانية بعد البيتكوين حيث يرى المستجوبين أن سهم “تسلا” مبالغ فيه وأنه أيضا في حالة الفقاعة.

ارتفع سعر سهم “تسلا” منذ منتصف عام 2020 من حوالي 280 دولار في أغسطس إلى 845 دولار اليوم.

جعلت هذه الزيادة البالغة 200٪ الشركة سابع أكثر الشركات قيمة من حيث القيمة السوقية وساعدت مؤسسها ومديرها التنفيذي ”إيلون ماسك” في أن يصبح أغنى شخص في العالم.

البيتكوين و سهم “تسلا” إلى أين؟

بعد تسمية البيتكوين وسهم “تسلا” كأكبر فقاعات السوق في الوقت الحالي، قدم المشاركون في الاستطلاع تنبؤات حول أداء أسعار هذه الأصول مستقبلا.

عندما سُئل المستجوبين على وجه التحديد حول مصير كل من البيتكوين وسهم “تسلا” مستقبلا أفاد غالبية المستجوبين بأنه من المرجح أن تنخفض قيمة هذه الأصول إلى النصف سواء بالنسبة للبيتكوين او سهم “تسلا”.

على الرغم من تسمية البيتكوين وأسهم شركة “تسلا” على أنها فقاعات عرضة لتصحيح الأسعار، إلا أن المتخصصين في السوق فشلوا في تقديم سبب يمكن أن يفجرهم.

بينما وبرؤية من زاوية أخرى وبحكم ما يفعله مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي من عمليات ضخ وتحفيز وطباعة للدولار فمن المحتمل أن الفقاعة ستستمر في الإنتفاخ والنمو.

اقرأ أيضا:

أكثر من 31٪ من سكان أمريكا اللاتينية يرغبون في الاستثمار في عملة البيتكوين BTC

تحديث جديد حول قضية “التيثر” مع مكتب المدعي العام في نيويورك … التفاصيل هنا

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock