تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

عشر أخطاء شائعة يرتكبها المتداولين في بداية المشوار

“الخطأ الحقيقي الوحيد هو الخطأ الذي لا نتعلم منه شيئا”.

مقولة أطلقها “جون باول” مؤلف أفلام شهير في المملكة المتحدة، تشير المقولة إلى أن الإنسان يرتكب أخطاء لكنها هناك بعض منها يكون خطأ جسيم حين لا يُتعلم منه المرء شيئا.

في هذا المقال سنتناول:

عشر أخطاء شائعة يرتكبها المتداولين في بداية مشورهم التداولي في العملات الرقمية المشفرة.

1- التداول بدون خبرة:

كثير من المستخدمين يدخلون تجارة الكريبتو دون تعليم أو تدريب مناسب.

تداول العملات المشفرة مثله مثل أي شيء آخر، حيث يتطلب تداول الكريبتو مستوى من المهارة.

خذ بعض الدورات عبر الإنترنت مثل “كورس العُملات الرقمية المُشفرة” للتعرف على كيفية عمل السوق، وكذلك بعض التقنيات والمؤشرات الأساسية التي يمكن استخدامها على أساس يومي.

لكن الأمر لا يتوقف عند هذا الحد تعلم دائما أشياء جديدة وارتق بتداول الكريبتو إلى المستوى التالي.

اقرأ تحليلات السوق من قبل مختلف المحللين لمعرفة فن قراءة المخططات وحركات السوق في وقت مبكر منها مثلا ما ينشر في قناة التحليل الفني لبيتكوين العرب.

2- عدم الاستعداد:

يرتبط انعدام الخبرة ارتباطا وثيقا بنقص روتين التداول والتحضير له.

من الأهمية بما كان تخصيص بعض الوقت لإعداد خطة التداول لليوم التالي.

في هذا الصدد، ننصح بقراءة التقارير اليومية للتعرف على يوم التداول المقبل.

في النهاية من أجل البقاء في سوق الكريبتو شديد التقلب، تحتاج إلى ميزة الإعداد اللائق، ليس فقط للبقاء في سوق التشفير، ولكن أيضا لتكون أكثر تنافسية وتركيزا.

3- خطة التداول:

إن وجود خطة تداول محددة وموجزة جيدا يرتبط ارتباطا وثيقا بنقص الاستعداد المذكور آنفا.

بمعنى أن ما سنذكره في المقالة من عناصر كل عنصر مرتبط بالآخر.

ينصح المتداولون المتمرسون دائما بإعداد خطة تداول مفصلة للتمسك بها.

تتحرك الأسواق أحيانا في ثوان، ولا ينصح بإجراء عمليات تداول بناء على العواطف والمشاعر.

لذا حاول أن تجلس وتؤدي واجبك قبل تعريض نفسك ورأس مالك للأسواق المتقلبة.

4- مذكرات التداول:

بمجرد وضع خطة تداول وتنفيذها خلال اليوم إذا كنت تتداول يوميا، فكر في تتبع الصفقات والاحتفاظ بمذكرات التداول.

يُنصح بالاحتفاظ بسجل لإدخال أوامر وقف الخسارة المستهدفة والمحققة وأوامر جني الأرباح وكذلك تسجيل الأرباح أو الخسائر.

يمكنك أيضا إضافة قسم للتعليق لشرح سبب انحرافك عن الخطة الأصلية (في حالة حدوث ذلك).

في النهاية يجب استخدام مذكرات التداول كخط أساسي لتطوير خطة لليوم التالي وأسلوب تداول مع مرور الوقت.

5- توقع الخبر:

تتحرك الأسواق بناء على التطورات الأساسية أو الخارجية.

على سبيل المثال يمكن أن يكون لبعض الأحداث أو الأخبار تأثير على سعر البيتكوين.

نظرا لأن هدفنا هو الاستفادة من تحركات السوق، يميل المتداولون إلى توقع الأخبار والاتجاه الذي قد تسلكه العملات المشفرة بناء على طبيعة الخبر.

الدرس الذي يجب تعلمه في هذه الحالة هو أنه لا يوجد ضمان لكيفية رد فعل السوق فعليا على الأخبار أو قد لا يكون هناك تأثير بتاتا أحيانا.

النهج المطلوب هو “الانتظار والنظر”، ثم قم بإجراء صفقة بمجرد قيامك بجمع المزيد من المعلومات حولها.

6- مطاردة الأرباح:

يميل بعض التجار إلى النظر إلى الأسواق التي تتحرك عاطفيا لأنها تفويتها يعني تفويت عوائد كبيرة.

يرتبط هذا الخطأ ارتباطا وثيقا بـ “التداول العاطفي”، والذي يمكن القول أنه أكبر خطأ يمكن ارتكابه في عملية التداول.

الأسواق تتحرك كل ثانية.

إذا فاتتك حركة اليوم أو البارحة، فستتاح لك فرص جديدة في الساعات أو الأيام القادمة.

ما نود قوله ليس عليك “ركوب” كل اتجاه.

7- التداول دون وقف الخسارة:

دائما وجود أوامر وقف الخسارة سوف تساعدك على السيطرة على المخاطر.

من الضروري عدم تحريك وقف الخسارة بعيدا لتجنب إغلاق صفقة خاسرة.

تجنب أن تتوقف عن وقف الخسائر “عقليا” لأن العواطف قد تدفعك نحو تحريك أمر وقف الخسارة.

يجب أن يُنظر إلى أمر إيقاف الخسارة على أنه مستوى إبطال، أي إذا وصل السعر إلى النقطة A، يتم إبطال فكرتنا التجارية الأولية.

8- التداول العاطفي:

عندما تكون في وضعية عاطفية ما يمكن أن يكون التداول هو أسوأ خطأ يمكنك ارتكابه.

حاول أن تكون أكثر صبرا وأقل عطفا عند إعداد وتنفيذ الصفقات.

يرتبط التداول بالمشاعر ارتباطا وثيقا وينتهي بتعديل أوامر وقف الخسارة.

لهذا السبب واحدة من أعظم مزايا التداول الآلي هو عدم وجود العواطف.

ينصح التجار ذو الخبرة بتجنب التداول بأحجام تداول أكبر للسيطرة على الأمور العاطفية لأن الضائقة العاطفية تأتي غالبا مع خسارة كميات أكبر من رأس المال.

9- الإدارة الصغيرة:

إذا نظرت إلى الدورات التدريبية في التداول، فكل منها يحتوي على جزء محدد يتحدث عن الإدارة.

في حين أن التحضير مهم للغاية، فإن كيفية إدارة التجارة المفتوحة ستقرر ما إذا كنت ستنتهي باللون الأخضر أو ​​الأحمر.

لهذا السبب، يميل المتداولون إلى أن يكونوا زادا في التدريب العملي، مما يؤدي إلى تعديل التجارة، والإغلاق المبكر، والخروج المبكر وما إلى ذلك.

ولهذا السبب، هناك أوقات الأفضل الا تفعل شيئا هو أفضل شيء يمكنك القيام به.

 10- ضعف نسبة المخاطرة إلى العائد:

قبل أن تبدأ التداول في الأسواق يجب عليك تحديد نوع المتداول الذي تريد أن تصبح عليه.

المستغل أو المتداول اليومي أو المتداول السريع أو المتداول على المدى الطويل.

سيساعدك ذلك في حساب نسبة (Risk-Reward) المخاطرة إلى الربح (R / R) وتطبيقها في جميع التداولات.

وبهذه الطريقة، تحدد المبلغ الذي يمكنك كسبه مقابل كل دولار تستثمره.

ينصح التجار المتمرسون عادة R / R أن يكون من 1: 2 إلى 1: 3 بمعنى المخاطرة $ 1 لكسب 2 دولار.

كانت هذه ابرز 10 نقاط يجب أخذها بعين الإعتبار لكل راغب في أن يدخل سوق الكريبتو.

اقرأ أيضا:

التحليل الفني في تداول العملات الرقمية: نموذج الرأس و الكتفين

 اختفاء متداول نصب على المستثمرين بأكثر من مليون ريال من عملات البيتكوين بزعم إدارة أموالهم و تقديم عوائد مادية عالية

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock