تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

صناديق الاستثمار في العملات الرقمية… ما هي أسباب عزوفها عن الاستثمار في الكريبتو مؤخراً؟

مرت سنة 2019 وكانت الأنظار موجهة لعملة البيتكوين وسوق الكريبتو بشكل عام وتوقع العديد من المحللين الاقتصاديين بأن سوق الكريبتو سيستقطب المؤسسات الاستثمارية الكبيرة وستستثمر به بقوة من خلال صناديقها الاستثمارية.

لكن وعلى ما يبدو فإن هناك تراحع ظاهر وبداية استسلام الاستثمارات القائمة على الصناديق، حيث يبدأ المستثمرون في التخلي عن مراكزهم القائمة على الكريبتو.

مؤشرات الأداء تضغط على مديري الصنادق الاستثمارية:

في الأيام الأولى من الكريبتو، جذب الصعود غير المحدود والمكاسب السريعة العديد من الأموال الجديدة إلى السوق.

لكن الآن يشعر المستثمرون في الصناديق بالضغوط للتخلي عن مراكز الكريبتو التي كان يشجعونها.

للعلم فإن مديرو الصناديق هم فئة مختلفة عن مستثمري الكريبتو المشهورين والمتحمسين.

وعلى عكس “المتداولين” الذين ينتظرون الحصول على مفاجأة وتفاخرهم بحصولهم على عائد كبير في ظرف قصير.

حيث يواجه مديرو الصناديق الاستثمارية تقييمات فصلية وسنوية.

وبالتالي فإن الأداء الضعيف والتصحيحات العميقة سرعان ما تبدأ في الظهور بشكل سيئ في حافظات أموال الكريبتو.

هذا هو أحد الأسباب التي تجعل صناديق الاستثمار في العملات الرقمية تبدأ هجرتها للأسواق الهابطة الممتدة أو تكبدها خسائر عميقة.

تداول العملات المشفرة مازال جيد رغم استسلام صناديق الاستثمار:

الغريب أن استسلام الصناديق الاستثمارية يحدث مع بقاء عمليات التداول نشطة كما كانت عليه دائما.

لا تزال عملة البتيكوين تشهد تداولا مكثفا خاصة مع إدراج العقود الآجلة والخيارات بينما يمثل التداول الفوري أحجاما كبيرة أيضا.

لكن الحدث الأسوأ كان السوق الهابط الذي استمر 25 شهرا للعملات البديلة، والذي أضر بالذين حاولوا الاستثمار فيها.

حيث ومنذ ذلك الحين، واصلت العملات البديلة محو أكثر من 90 ٪ من قيمتها، مما يدل على المخاطر الكامنة وراء العملات البديلة.

تبين أن بعض المشروعات التي تم الإفراط في تطويرها والتي نجحت في جذب الصناديق الاستثمارية كانت عقيمة، حيث أن التطوير قد تجمد ونموذج الأعمال لم يعمل كما هو متوقع.

حتى البيتكوين لا يزال أحد الأصول الجديدة المتقلبة والتي تحمل أداء غير معروف مقارنة بالأصول التقليدية مثل الأسهم والذهب.

في أوائل عام 2020 يُظهر أحد مؤشرات الاهتمام المؤسساتي انخفاض الرغبة في التداول عن طريق البيتكوين من مستثمري التجزئة والمستثمرين على نطاق واسع.

شهدت” Grayscale Capital” تداول أسهم “GBTC” الخاصة بها بسعر البيتكوين.

وفقا لأسعار البيتكوين الحالية التي تبلغ 7845 دولار فإن المكون الرمزي GBTC يعادل الأسعار التي تبلغ حوالي 6990 دولار.

تم ربط تداول GBTC بانخفاض الاهتمام بالعملة الرائدة.

تم بيع GBTC بسعر أعلى خلال أوقات المواقف الصعودية، لكن المعنويات تتغير بسرعة.

اقرأ أيضا:

قصة متداول خسر أكثر من 500 ألف دولار في استثمارات العملات الرقمية… و يشاركنا الدروس المستفادة

نصائح استثمارية ذهبية من مستثمر خسر أمواله ثلاث مرات

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock