تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

سعر البيتكوين يرتفع لمستوى لم يسجله منذ يناير 2018 … التفاصيل هنا

يمكن القول أن سنة 2020 وخاصة نهايتها كانت سنة جيدة لعملة البيتكوين بشكل عام، ويعود ذلك بشكل كبير لإنتشار فيروس كورونا وتقلب الأسواق المالية.

سعر البيتكوين وبعد الوصول إلى أعلى مستوى سنوي البالغ حوالي 13,863 دولار في 28 أكتوبر، خضع السعر بعدها لتصحيح حاد بنحو 1000 دولار، لتنتعش العملة مجددا وتستقر عند 13,281 دولار.

واصلت بعدها عملة البيتكوين النمو والإرتفاع بشكل بطيء لتغلق يوم أمس الجمعة بالقرب من 13,680 دولار.

اليوم 31 أكتوبر، تمكنت عملة البيتكوين من تحطيم رقم قياسي جديد، حيث وصلت لسعر 14,100 دولار على منصة التداول “Bitstamp” وهو ما يمثل نموا بنسبة 5٪ في آخر 24 ساعة.

صعود البيتكوين إلى مستويات جديدة:

كانت عملة البيتكوين في خط صعودي منذ شهر مارس، الشهر الذي أدى بالأسواق المالية إلى محو المكاسب التي حققتها على مدار العام.

لم تسلم البيتكوين من الهبوط هي أيضا حيث انخفضت إلى أدنى مستوى لها والذي لم تسجله منذ أبريل 2019.

بالنسبة لهؤلاء المتداولين الذين يستعملون المراجحات والرافعات المالية ويغيرون المراكز بإستمرار، تبدو الأمور وردية جدا بالنسبة إليهم مع خطورة مصاحبة عالية جدا أيضا.

احترمت العملة المشفرة القناة الصعودية التي تشكلت منذ مارس.

إذا استمر البيتكوين في هذا الاتجاه  فقد يكون أقوى دعم في القناة بالقرب من 11500 دولار مع مقاومة كبيرة فوق 14500 دولار، وهو مستوى لم نشهده منذ أوائل عام 2018، عندما بدأ الاتجاه الهبوطي للبيتكوين بعد انفجار فقاعة 2017.

المصدر: TradingVIew

من وجهة نظر فنية، فإن البيتكوين في منطقة ذروة الشراء.

مؤشر القوة النسبية RSI أعلى من 70 نقطة، لذلك ينصح بالحذر في مواجهة عمليات بيع لاحقة محتملة.

تعمل معنويات السوق والإعلانات الصادرة عن المؤسسات المالية الكبيرة حاليا كدعم لمواصلة دفع الأسعار للأعلى.

على سبيل المثال، ومثلما ذكرنا في بيتكوين العرب في وقت سابق قامت “MicroStrategy” برفع استثماراتها في البيتكوين إلى 450 مليون دولار.

كما اشترت “Square” بمبلغ 50 مليون دولار من البيتكوين، وأضافت بايبال دعم شراء العملات الرقمية المشفرة لخدماتها.

وقد ساعد هذا بلا شك في تعزيز ثقة المستثمرين الذين سئموا وصبروا لمدة عامين كاملين.

لا يعطي مؤشر MACD إشارة واضحة للمتداولين.

ومع ذلك، فإنه يشير إلى استمرار الاتجاه الصعودي على المدى القصير، على الرغم من أن التقارب بين الخطوط “القصيرة” و “الطويلة” يُظهر أن التصحيح الطبيعي يمكن أن يحدث في أي وقت.

احترام الحدود قصيرة المدى:

على المدى القصير، احترمت عملة البيتكوين ارتدادات فيبوناتشي، حيث لم تنكسر التصحيحات إلى ما دون دعم 12,900 دولار، ويشير كل من مؤشر القوة النسبية “RSI” و “MACD” إلى تصحيح محتمل للسعر بعد الانتعاش.

قد يلعب قرب الانتخابات الرئاسية الأمريكية دورا رئيسيا في سلوك البيتكوين في الأسابيع المقبلة.

هناك اعتقاد عام بأن فوز “ترامب” له تأثير على أسواق الأسهم والعكس صحيح بالنسبة للمترشح “بايدن”.

يمكن أن تتبع البيتكوين هذه الاتجاهات، على الرغم من وجود تقارير تفيد بأن الكريبتو، بشكل عام يفصل نفسه عن أي سوق مالي تقليدي آخر.

ومع ذلك، فإن التغيير النهائي للرئيس في الولايات المتحدة هو حدث كبير بما يكفي للنظر فيه قبل القيام بأي استثمار.

إذا بقيت الأمور في نطاق عادي، يمكن أن تصل عملة البيتكوين لمستوى قياسي جديد في منتصف العام المقبل.

لم يسبق أن كان سعر البيتكوين أعلى من 10,000 دولار لفترة طويلة وهو ما يفعله في الوقت الحالي، وهذه علامة على القوة.

يمكن اعتبار الاتجاه الصعودي خلال الأشهر القليلة الماضية هو الاتجاه الأكثر وضوحا منذ فقاعة 2017.

ووفقا للعديد من المحللين فإن السير والحركة الحالية للبيتكوين تبدو أكثر طبيعية ونضجا مما كانت عليه قبل 3 سنوات.

اقرأ أيضا:

دليل كامل حول كيفية استخدام منصة التداول اللامركزي SushiSwap

تعرف على مشروع التمويل اللامركزي MANTRA DAO المبني على بلوكشين Polkadot

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock