تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

سرقة الكهرباء في عمليات تعدين العملات الرقمية بقيمة 6.6 مليون دولار في روسيا

العملات الرقمية وبإزدياد شهرتها يتطلع إليها المزيد من الأفراد الذين يبحثون عن سبل وطرق للحصول عليها ومن أبرز هذه الطرق، عملية التعدين.

يستهلك البيتكوين طاقة كبيرة لعملية التعدين وكذلك الأمر بالنسبة للعديد من العملات الرقمية التي تعتمد على نفس الآلية.

في عملية تحقيق جرى مؤخرا بواسطة شركة “روسيتي” المملوكة للدولة أظهر بأن أكثر من 6.6 مليون دولار من الكهرباء سُرقت خلال السنوات الثلاث الماضية.

سرق عمال التعدين غير القانونيين في روسيا أكثر من 450 مليون روبل روسي أي حوالي 6.6 مليون دولار من مزودي الطاقة المحليين على مدى السنوات الثلاث الماضية.

أبلغت شركة “روسيتي” وهي شركة شبكة كهرباء مملوكة للدولة، في البداية عن هذه الأرقام في قناتها الرسمية على التيليجرام.

وفقا للشركة، التي بدأت تبحث عن شركات التعدين التي ليس لديها أي عقود مع شركات توليد الطاقة المحلية وبدلا من ذلك يتم توصيلها بالشبكات الكهربائية القريبة منها وبواسطتها يتم سرقة الكهرباء.

يوضح التقرير أن هذا يحدث عادة في مباني الشركات الموجودة بالفعل، مثل المصانع التي يتطلع فيها الملاك إلى كسب دخل إضافي.

وتشمل مواقع التعدين غير القانونية الأخرى التي جرى البحث والنظر في أمرها المرائب والمكاتب المستأجرة والمنازل الموجودة في الغابات والأراضي الزراعية السابقة حيث يتم وضع أجهزة ASIC بغرض التعدين.

يسرق عمال التعدين غير القانونيين الكهرباء عن طريق سحب الأسلاك الكهربائية المتصلة بخطوط الكهرباء ومن ثم بناء محولات الطاقة الخاصة بهم لسحب الطاقة.

في حالة من الحالات التي اكتشفتها شركة “روسيتي” وجدت بأن المعدن قام بإخفاء محطة تعدين بأكلمها تحت الأرض تحت أحد الغابات العامة.

من الممارسات الشائعة أيضا العبث بعدادات الطاقة لجعل الأمر يبدو كما لو كان الملاك يستهلكون طاقة أقل مما تحتاجه مزرعة التعدين بالفعل.

في الحالات التي تنطوي على عملية تعدين البيتكوين، ستكون البيانات والأرقام تشير إلى حجم أكبر من استغلال الكيلوواط في الساعة لأن آلات تعدين البيتكوين تستهلك طاقة كبيرة في العادة.

بدأت حالات سرقة الكهرباء بغرض التعدين بالإنتشار بشكل أكبر وسريع منذ عام 2017.

اكتشف شركة “روسيتي” 35 حالة استهلاك غير قانوني للطاقة الكهربائية عبر 20 منطقة في روسيا،  وأكدت الشركة أنه تم الإبلاغ عن كل حالة من هذه الحالات إلى مسؤولي إنفاذ القانون.

كشفت شركة “روسيتي” أنهم يحددون الاستهلاك غير القانوني للطاقة من خلال البحث عن الحالات الشاذة وتفتيش خطوط الكهرباء وقياس عبء العمل لكل محطة.

في بعض الأحيان، يمكن أيضا العثور على مزارع التعدين بسهولة من خلال بعض المظاهر المرئية، مثلا عندما يكون للمبنى العديد من أجهزة تكييف ومراوح مركبة بشكل غير مألوف.

في العام الماضي، قام عمال التعدين غير القانونيين بعملياتهم وأنشطتهم الغير القانونية بالإعتماد على معدات معهد للأبحاث النووية.

تقوم شركة “روسيتي” باستكشاف تقنية البلوكشين ومحاولة تطبيقها في عمليات قياس بيانات استهلاك الطاقة بشكل أكثر فعالية.

اقرأ أيضا:

إيران تعلن عن تسعيرة الكهرباء الخاصة بمعدني العملات الرقمية المشفرة

اعتقال مدير مكتب للبريد بتهمة تعدين العملات الرقمية

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock