تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
شروحات العملات الرقمية

دليل كامل حول ماهية صندوق تداول مؤشرات البيتكوين ETF وكيف يعمل ؟

عملة البيتكوين بالرغم من صغر سنها إلا أنها استطاعت أن تكتسب قيمة سوقية إجمالية تفوق 198 مليار دولار وتهيمن على سوق الكريبتو المتنامي.

بالنسبة لطرق الحصول على البيتكوين فعديدة إذ يمكن شرائها مباشرة من منصات التداول الخاصة، إلا أن هناك بعض الجوانب الفنية والتقنية التي تقف كحائل بين البيتكوين والمستثمرين.

لذا تم اقتراح العديد من التسهيلات والحلول التي تُمكن من الاستثمار في البيتكوين دون الحاجة للمعرفة التقنية الكاملة حول تخزين العملة ونقلها من خلال ما يسمى بصندوق تداول مؤشرات البيتكوين ETF.

ما هو صندوق تداول مؤشرات البيتكوين ETF ؟

بشكل مبسبط يمكن القول أن الصندوق المتداول في البورصة عبارة عن أداة استثمارية تمثل قيمة أصول أساسية، مثل البيتكوين أو الذهب أو النفط.

يتم تداول صناديق الاستثمار في البورصة التقليدية، وترتفع قيمتها عندما يزيد سعر العملة أو الأصل وتنخفض عندما ينخفض الأصل.

وعليه فإن صندوق تداول مؤشرات البيتكوين ETF يعمل بنفس الطريقة التي تعمل بها صناديق ETF التقليدية.

إذا كنت ترغب في الاستثمار في البيتكوين، فيمكنك شراء أسهم في صندوق ETF البيتكوين، والتي يمكن تداولها في البورصة التقليدية، تماما كما لو كنت تتداول أسهم “تسلا” أو “آبل”…

تتعقب صناديق ETF البيتكوين السعر الحالي لعملة البيتكوين، مما يعني أن الاستثمار في البيتكوين بهذه الطريقة لا يتطلب معرفة تقنية لتخزين العملة وغيره من الأمور الأخرى.

للعلم تم إطلاق أول ETF في عام 1993، وأصبح شائعا كطريقة للمستثمرين الأفراد للاستثمار في سلة من الأصول في وقت واحد.

إذا كنت ترغب في الاستثمار في 500 من أكبر الشركات في أمريكا مرة واحدة، يمكنك شراء أسهم في S&P 500 ETF.

لماذا لا يشتري الناس البيتكوين فقط بأنفسهم بدلا من صناديق ETF ؟

بالنسبة لمعظم المستثمرين والتجار العاديين، لا تزال عملة البيتكوين والعملات المشفرة بشكل عام محفوفة بالمخاطر.

إلى جانب وجود لوائح غير واضحة حولها، لذا يتطلب امتلاك البيتكوين وجود محفظة بيتكوين  والتعامل مع منصة تداول العملات الرقمية المشفرة والتي كلها لا تزال مجهولة ومخيفة للأشخاص الذين ليسوا على دراية كافية بسوق الكريبتو.

لكن وباستخدام  صندوق ETF، يمكن إدارة المفاتيح الخاصة والتخزين والأمان العام بواسطة طرف موثوق به بدلا من المستثمرين أنفسهم.

من الذي اخترع صندوق تداول مؤشرات البيتكوين ؟

إن ETF البيتكوين  هو ببساطة ETF عادي لكن يستعمل عملة البيتكوين كأصل أساسي يتتبعه الصندوق بالمعنى الدقيق للكلمة، لذا لم يخترع أحد هذا المفهوم.

ومع ذلك، تم تقديم أول طلب للحصول على ETF البيتكوين إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة (SEC) من قبل “وينكلفوس” في عام 2013 ومنح مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية الأمريكي براءة اختراع “وينكلفوس” للمنتجات المتداولة في البورصة.

كيف يعمل صندوق تداول مؤشرات البيتكوين ETF ؟

مثلما أشرنا في التعريف بالصندوق يتم إدارة أصول البيتكوين من قبل طرف ثالث يشرف على حفظ وتخزين البيتكوين الفعلي ويتم دعم سعر الصندوق بسعر البيتكوين.

تقوم هذه الشركة التي تعمل كطرف ثالث بإدراج ETF البيتكوين في البورصة التقليدية مثلا في بورصة نيويورك، بعدها يمكن تداول ETF البيتكوين تماما مثل غيره من الأسهم المدرجة في البورصة.

هناك أمران يجب ملاحظتهما:

أولا:

في ETF التقليدي قد تدقع الشركات لمستثمريها وتوزع عليهم الأرباح مثلا ETF الخاص بأسهم S&P 500، يمكن لشركة تسلا المضمنة ضمن هذا المؤشر أن تدفع أرباح لمستثمريها ناهيك عن 499 شركة الأخرى وعليه إن الإستثمار في هذا ETF يمكن أن يولد بعض الأرباح، بينما في ETF البيتكوين اللامركزي فلا أحد سيقدم أرباح، وسيتتبع مؤشر ETF البيتكوين حركة البيتكوين وفقط.

ثانيا:

تماما مثل صناديق الاستثمار المتداولة الأخرى، يتعين دفع رسوم للشركة التي تتعامل مع ETF البيتكوين و ستذهب الرسوم إلى مشغلي الصندوق، والبعض منهم سيدفع أيضا رسوم الوصاية والإدارة لشراء وتخزين البيتكوين التي تشكل أساس ETF.

تاريخ موجز لـ ETF البيتكوين:

  • يوليو 2013: تم تقديم أول اقتراح ETF البيتكوين بواسطة “وينكلفوس”.
  • يونيو 2018: رفضت لجنة الأوراق المالية والبورصات (SEC) عرض “وينكلفوس” الثاني لـ  ETF البيتكوين.
  • فبراير 2020: أصبحت “Wilshire Phoenix” أحدث مشروع ETF بيتكوين تم رفضه من قبل SEC.
  • سبتمبر 2020: تم إدراج أول صندوق ETF بيتكوين في العالم في بورصة برمودا (رابط الخبر).

أهمية ETF البيتكوين:

هناك بعض الأسباب التي تجعل صناديق الاستثمار المتداولة مفضلة على شراء البيتكوين مباشرة، حيث أن الاحتفاظ بعملة البيتكوين يضع عبء الأمان على المشتري بشكل مباشر.

هذا يعني أنك ستكون مسؤولا عن الحفاظ على أمان مفاتيحك الخاصة.

قد يشمل ذلك شراء محفظة أجهزة لحماية البيتكوين أو تخزين المفاتيح الخاصة بطريقة آمنة.

إن شراء البيتكوين والإحتفاظ به في منصات التداول ممكن أن يكون في خطر أيضا، خاصة في ظل انتشار عمليات الإختراق المتكررة.

بالإضافة إلى كل ما سبق يمكن أيضا تسديد الضرائب عن البيتكوين المتبادل.

وعليه ولتجنب القيام بجميع ما سبق ذكره يمكن لصناديق الاستثمار المتداولة حل هذه المشاكل عن طريق تفويض مسؤولية الأمن والتخزين لشركة مخصصة لهذا الغرض.

توفر صناديق ETF البيتكوين أنواعا جديدة من فرص التداول، كالبيع على المكشوف والتي تكون بوضع رهان ضد البيتكوين.

وهي تعمل عن طريق اقتراض ETF والبيع بسعر السوق الحالي، بينما يتم عقد الأمل بأن ينخفض البيتكوين لشراءه بسعر أقل.

ما مميزات صندوق ETF البيتكوين ؟

نظرا لأن المستثمرين التقليديين يفهمون صناديق الاستثمار المتداولة عموما، لكن العملات المشفرة ليست كذلك، يعتقد العديد من المدافعين عن الكريبتو أن صندوق ETF البيتكوين يمكن أن يجلب المزيد من الأموال إلى سوق الكريبتو، حيث يصنع جسرا آمنا للمستثمرين العاديين والمستثمرين المؤسسات للمراهنة على سعر البيتكوين.

إذا كان من الأسهل بكثير الاستثمار في ETF البيتكوين، حسب الحجج المقدمة أعلاه، فمن المرجح أن يقوم المزيد من الأشخاص بالدخول لهذه الساحة.

جدير بالذكر أن عملة البيتكوين تعد واحدة من أفضل الأصول أداء في العقد الماضي كما أن تقلبها ومخاطرها المحتملة تجعلها جذابة للمستثمرين ذوي المخاطر العالية.

من المتوقع أن يجلب ETF البيتكوين صندوق ذو مستوى جديد من الجدارة بالثقة والقبول السائد.

يستمر اقتراح ETF البيتكوين ودفعه إلى هيئة SEC على الرغم من رفضها خلال السنوات العديدة الماضية إلا أن موافقة واحدة قد تفتح بابا من الاستثمارات الجديدة في مجال الكريبتو.

بشكل أساسي، تعني موافقة هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) أن المستثمرين المؤسسات سيكونون قادرين على التداول والاستثمار في سعر البيتكوين.

هذا يعني أيضا أن البتيكوين تنضم إلى بقية سوق الأوراق المالية ويمكن استبدالها بسهولة بأسهم “تسلا” مثلا أو السندات الأمريكية أو الذهب أو النفط أو أي أصول تقليدية أخرى.

لماذا منعت هيئة الأوراق المالية والبورصات إنشاء ETF البيتكوين ؟

بينما قد تبدو صناديق ETF البيتكوين جذابة، إلا أن القليل منها موجود في جميع أنحاء العالم، ولا توجد أي صناديق ETF من البيتكوين في الولايات المتحدة.

منذ عام 2017، رفضت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) بشكل متكرر مقترحات صناديق ETF البيتكوين.

المشكلة الرئيسية، وفقا للسيد “جاي كلايتون” رئيس هيئة SEC، هي أن سعر البيتكوين عرضة للتلاعب.

وحتى إذا قام ETF البيتكوين بسحب الأسعار من أكثر منصات العملات المشفرة دقة، يمكن التلاعب بسعر البيتكوين في منصات التداول أقل شهرة مع قيود أكثر مرونة.

كرر رئيس SEC جاي كلايتون هذا بعد عام في مؤتمر “Coindesk” مخبرا بما مفاده:

الأسعار التي يراها مستثمرو التجزئة هي الأسعار التي يجب عليهم الاعتماد عليها، ويجب أن تكون خالية من التلاعب.

ستكون موافقة هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) بمثابة انتصار كبير للبيتكوين بحيث يُنظر إليها على أنها استثمار مشروع.

كيف تستثمر في صندوق ETF البيتكوين؟

اعتبارا من أكتوبر 2020، لا تتوفر صناديق ETF البيتكوين للتداول في الولايات المتحدة الأمريكية.

هذا ولم تتم الموافقة عليها من قبل هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) لأن البيتكوين لا يزال يُنظر إليه على أنه سوق متقلب للغاية ومعرض للغاية للاحتيال والتلاعب بالأسعار.

هل هناك بورصات أمريكية تؤيد ETF البيتكوين؟

في سبتمبر 2020، وافقت برمودا على طلب طرح ETF البيتكوين لأول مرة في بورصة برمودا.

ستدير هذا الصندوق الاستثماري الجديد مؤسسة “هاشديكس” التي تدير صندوق استثمار برازيلي، بالشراكة مع بورصة “ناسداك”.

وأدرجت بورصة جبل طارق صندوق ETF من نوع البيتكوين في سبتمبر والمسمى “The Bitcoin Fund” وهو مدرج أيضا في بورصة تورنتو.

تقدم شركة “Grayscale” وهي شركة استثمار أمريكية كبيرة في مجال العملات الرقمية، صندوق “Grayscale Investment Trust” وهو منتج يتم تداوله علنا.

للعلم ما تقدمه شركة “Grayscale” ليس صندوق  ETF بيتكوين حقيقي، لأنه يمثل أسهما في Grayscale موجهة للمستثمرين.

والفرق يتضح بشكل جليا في الأسهم التي تعرضها Grayscale والتي في الكثير من الأحيان لا تعكس سعر الأصل الحقيقي المستمثر فيه، على عكس ETF البيتكوين الذي يتبع السعر الحقيقي للعملة.

مستقبل صناديق الاستثمار المتداولة في البيتكوين:

على الرغم من أن الكثيرين لا يزالون ينظرون إلى البيتكوين على أنه استثمار محفوف بالمخاطر، إلا أن الوقت تغير.

منذ إنشاء البيتكوين منذ أكثر من عقد من الزمن، حصلت عملة البيتكوين على مزيد من الاعتراف والدعم السائد من رواد الأعمال والمستثمرين والسياسيين والمنظمين.

في جلسة الاستماع بالكونجرس لعام 2019 لمشروع “ليبرا” والذي تقف وراءه شركة فيسبوك، أشاد العديد من السياسيين بتقنيات البيتكوين و البلوكشين بشكل عام.

هناك اعتقاد شائع بين مجتمع الكريبتو بأن المسألة مسألة وقت وحسب قبل أن يترجم هذا القبول العام إلى ETF معتمد بالكامل من البيتكوين.

قد تعمل ETF البيتكوين المدرجة في بورصة برمودا بمثابة تشغيل تجريبي للإدراج في البورصة الأمريكية.

سواء كان الإدراج ناجحا أم لا، فمن المحتمل أن يتم استخدامه في أي حجج مستقبلية لهيئة SEC.

إذا قامت هيئة الأوراق المالية والبورصات SEC بقبول ETF البيتكوين، فمن المحتمل أن يظهر المزيد منها بعد ذلك.

اقرأ أيضا:

طلب كبير على صناديق ETF البلوكشين بحسب تقرير جديد

شركة WisdomTree تقدم طلب لإطلاق صندوق المؤشرات المتداول للبيتكوين ETF

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock