تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

دليل شامل حول العملات الرقمية المستقرة وكيفية استخدامها

المشاريع التي تبقى صامدة وتفرض وجودها هي تلك المشاريع التي تحل مشكلة ما.

عند نشأة سوق الكريبتو بزعامة البيتكوين كانت هناك عدة تقلبات تحدث بشكل مفاجئ وسريع، حيث يتذبذب سعر البيتكوين بشكل كبير جدا ما يجعل من الصعب الإعتماد عليه واستخدامه كعملة للدفع نظير السلع والخدمات اليومية، بالإضافة إلى المخاطر الكبيرة التي يتعرض لها المتداولون للعملة.

هنا برزت الحاجة لمشروع وعملة رقمية ثابتة ومستقرة في قيمتها يمكن أن ترتبط بأصل غير متذبذب بقوة مثل العملات النقدية (الدولار، اليورو …).

وهو ما حدث بالفعل إذ أصبحت العملات الرقمية المستقرة أحد الحاضرين بقوة في سوق الكريبتو اليوم.

فيما يلي سنتطرق لماهية العملات الرقمية المستقرة وكيفية عملها واستخداماتها.

ما هي العملة الرقمية المستقرة؟

العملات المستقرة هي عملات رقمية مشفرة مدعومة بعملات ورقية مثل الدولار، الجنيه، الشيكل، الروبل … إلخ.

الفكرة هي أنه على عكس العملات المشفرة مثل البيتكوين، تظل أسعار العملات المستقرة ثابتة، وفقا لأي عملة ورقية تدعمها.

بعض الأمثلة على العملات المستقرة:

التيثر (USDT): التيثر هي واحدة من أولى العملات المستقرة وأكثرها شهرة.

تخبر عملة “التيثر” أنها مدعومة باحتياطي من عملة الدولار التي تمثل ضمان للعملة، أي أن دعم عملة التيثر يتم الإحتفاظ به في موقع ما في العالم الحقيقي ويتم التحكم فيه من قبل طرف ثالث مركزي.

مع وجود هذا المخزون بأمان في قبو أحد البنوك، يمكن للمستثمرين أن يكونوا على ثقة من أن عملاتهم “التيثر” تساوي بالفعل دولارا واحد لكل منها، مما يحافظ على ثبات سعر العملة.

تمثل العملة المستقرة 48٪ من حجم تداول العملات المشفرة.

تعتبر العملة التيثر USDT أحد العملات الرقمية الأكثر تداولا أيضا في مجموعة بيتكوين العرب على التيليجرام (للوصول للقناة من الرابط).

عملات GUSD/ PAX / USDC: تم تطويرها من قبل أصحاب رؤوس الأموال فعملة GUSD أسسها توأمان “وينلكفوس”، وعملة USDC تعود لمنصة التداول كوين بيس بالتنسيق مع منصة الدفع Circle.

هذه العملات المستقرة تجذب المستثمرين المؤسسات ويتم تدقيقها جميعا عن كثب من قبل شركات وول ستريت وهي متوافقة مع الأنظمة التنظيمية المحلية.

وتبرز هذه العملات الرقمية المستقرة بشكل أكبر عند انتشار أخبار سلبية حول عملة التيثر المسيطرة على سوق العملات الرقمية المستقرة.

عملة البترو: البترو هو عملة مشفرة طورتها حكومة فنزويلا.

تقول الحكومة الفنزويلية أن العملة الرقمية بترو مدعومة من احتياطيات النفط في البلاد، تحاول الحكومة الفنزويلية من خلال هذه العملة الجديدة محاولة إنشاء بديل للبوليفار الفنزويلي المتضخم للغاية.

تم إنزال العملة وتوزيعها على المواطنين في البلاد، ولكن كان هناك انتقادات بأنها تعمل كأداة للمراقبة الجماعية، وأن هناك تباينات بين السعر الرسمي للحكومة والواقع في الأسواق الثانوية.

العملات المستقرة المدعومة بالذهب: في حين أن الغالبية العظمى من العملات المستقرة مدعومة بالدولار المخزن في خزنة بنكية، أدى ضعف المعنويات حول الدولار الأمريكي والعملات الرسمية بشكل عام إلى تطوير عملات مستقرة مدعومة بأصول أخرى، بما في ذلك العديد من العملات المشفرة المدعومة بالذهب.

تختلف هذه العملات اختلافا كبيرا في شكلها وقابليتها للاستخدام ولكن جميعها مدعومة بذهب من الدرجة الاستثمارية.

تعتبر عملة “CACHE gold” من بين العملات الرقمية المشهورة والمدعومة بالذهب.

كل “CACHE” مدعوم ب 1 جرام من الذهب الخالص المحفوظ في خزائن منتشرة حول العالم.

إرسال عملات CACHE يعادل إرسال 1 غرام من الذهب لكل عملة حيث يمكن استبدالها بسهولة مقابل الذهب المادي في أي وقت.

هناك أيضا عملات “Tether Gold” و “PAX Gold” والتي تعمل بطريقة مماثلة، ولكنها بدلا من ذلك مرتبطة بأوقية واحدة من الذهب ذي الدرجة الاستثمارية.

العملات المستقرة الحسابية: (LUNA) هي عملة مستقرة لامركزية، مما يعني أنه بدلا من الاعتماد على طرف ثالث موثوق به في تحديد قيمتها، فإنها تستخدم خوارزمية معقدة للحفاظ على استقرار قيمتها.

للقيام بذلك، تقوم العملة على موازنة الاحتياطيات الموجودة على الشبكة أي يتم الاحتفاظ بالأموال في عقود ذكية، مع العرض والطلب التلقائي، مما يقلل من فرص التلاعب بالسعر.

عملة (AMPL) تعتمد على منهج مماثل لعملة LUNA، فبدلا من الدعم المادي لكل AMPL بـ 1 دولار، فإن العملة تستخدم بدلا من ذلك عملية تُعرف باسم “rebase” لضبط العرض المتداول للعملات المشفرة تلقائيا استجابة للتغيرات في العرض والطلب.

إذا كان سعر AMPL أعلى أو أقل من السعر المرجعي للدولار بأكثر من 5٪، فإنه سيزيد أو ينقص العرض المتداول في محاولة لدفع السعر مرة أخرى نحو سعر دولار واحد.

قائمة العملات الرقمية المستقرة المشهورة:

  • (USDT)
  • (TUSD)
  • (GUSD)
  • (USDC)
  • (PAX)
  • (BUSD)
  • (DAI)
  • (HUSD)
  • (MUSD)
  • (AMPL) 
  • عملة مستقرة من باينانس مربوطة بالجنيه الإسترليني (BGBP)
  • عملة مستقرة مربوطة باليورو (EURS)
  • (TRYB)
  • عملة مستقرة من بينانس مربوط بعملة “وون كوري جنوبي” (BKRW)
  • عملات مستقرة مدعمة بالذهب (XAUt) و (PAXG)
  • عملة بترو (PTR) (المدعومة بالبترول)
  • عملة ليبرا (سلة من العملات النقدية) لم تطلق بعد.

كيف يتم استخدام العملات المستقرة؟

مثل معظم العملات الرقمية الأخرى، تُستخدم العملات المستقرة بشكل أساسي كمخزن للقيمة وكوسيلة للتبادل.

معنى أنها تمنح المتداولين فترة راحة مؤقتة من التقلبات عندما يتدهور السوق، ويمكن أيضا استخدامها في عالم التمويل اللامركزي سريع النمو (DeFi) لأشياء مثل “yield farming”  والإقراض وتوفير السيولة.

يحصل معظم المتداولين والمستثمرين على العملات المستقرة من خلال شرائها من منصات التبادل، ولكن غالبا ما يكون من الممكن أيضا سك عملات مستقرة جديدة عن طريق إيداع الضمانات المطلوبة لدى الشركة المصدرة، مثل إيداع الدولار الأمريكي لدى شركة التيثر والحصول على عملات التيثر USDT.

لماذا أصبحت العملات المستقرة شائعة جدا؟

تحظى العملات الرقمية المستقرة بشعبية كبيرة، فمثلا عملة التيثر هي ثاني أكثر العملات المشفرة تداولا بعد البيتكوين، وأحيانا تتفوق عليه من حيث حجم تداول على مدار 24 ساعة.

السببان الرئيسيان وراء اختيار المستخدمين للعملات المستقرة على العملات المشفرة مثل البيتكوين هما:

السبب الأول هو الإستقرار النسبي نظرا لأنه من المفترض أن تكون العملات الرقمية المستقرة مدعومة بالعملة الورقية، حيث أن المستثمرين واثقين من أن العملات الخاصة بهم ستباع دائما مقابل دولار واحد لكل منها.

السبب الثاني والمتمثل في الإفتراض بأن أسعار العملات الرقمية المستقرة لن تنخفض، إذ أن أسعار العملات مدفوعة بالاعتقاد والثقة، لذلك إذا اعتقد المستثمرون أن عملاتهم المستقرة تستحق ومدعومة بدولار واحد لكل منها، يجب أن يعكس السعر ذلك أيضا.

عيوب العملات المستقرة:

يحتاج المستثمرون إلى إثبات أن العملات النقدية مدعومة بالاحتياطي الذي تخزنه الدولة.

في حالة التيثر، لم يتم تقديم هذا الإحتياطي بشكل قاطع، مما أثار شائعات بأن العملة كانت غير مدعومة وأنها في الواقع تم سكها من فراغ.

لكن في أكثر من مرة تطمئن إدارة شركة التيثر وتقول أن الأمر مجرد تشكيك فيما تقدمه من نمو وإزدهار ملحوظ.

لذا فإن الثقة في مدى كفائة وشفافية العملات الرقمية المستقرة هي أحد الركائز التي يجب توفرها وفي حالة العكس فإن تصبح كعيب قاتل.

مستقبل العملات المستقرة:

مع ازدهار العملات المشفرة في عام 2017، يتطلع المستثمرون بشكل متزايد إلى العملات المستقرة كوسيلة أكثر أمانا للتحوط من تذبذب البيتكوين وغيره من العملات الرقمية البديلة.

في النصف الأول من عام 2020، أرتفع المعروض من العملات المستقرة بنسبة 94٪ ليصل حجمه إلى 11 مليار دولار في يونيو 2020.

والمنظمون يستعدون لهذه العملات المستقرة بشكل إيجابي حيث في سبتمبر 2020، أعطى مكتب مراقب العملة الأمريكي (OCC) للبنوك الوطنية وجمعيات الادخار الفيدرالية الضوء الأخضر للاحتفاظ باحتياطي مصدري العملات المستقرة.

للحصول على عملة التيثر أو غيرها من العملات الرقمية المستقرة يمكن ذلك من خلال مجموعة بيتكوين العرب لبيع وشراء العملات الرقمية.

اقرأ أيضا:

تقرير: تصنيف العملة الرقمية BNB كأفضل استثمار في الربع الثالث 2020 … تليها مباشرة هذه العملات

تعرف على قائمة بأهم الشركات التي أعتمدت البيتكوين كأصل إستثماري إحتياطي

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock