تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

دعوى قضائية ضد مؤسس مشروع Sirin Labs بسب العجز عن تسديد الديون

“موشيه هوجيج” هو مؤسس مشروع Sirin Labs وهو محور مقالنا حيث تم رفع دعوى قضائية ضده بسب عدم دفعه لفواتير لصالح شركة “فوكسكون إنترناشونال هولدينج” (FIH).

أخبر المدعي بإسم شركة (FIH)، بأن “هوجيج” وشركائه يدينون للشركة بستة مليون دولار.

رفعت شركة “FIH” الدعوى القضائية في محكمة “تل أبيب” وفقا لتقرير صادر عن صحيفة الأعمال الإسرائيلية Calcalist.

في الدعوى القضائية التي تم رفعها، تقول شركة “FIH” أنها صنعت 10000 وحدة من هواتف “Finney” الذكية التي تعمل بنظام البلوكشين لصالح شركة “Sirin Labs”.

في السنوات التي تلت ذلك، ورد أن شركة “FIH” حاولت الحصول على مدفوعاتها من “هوجيج”.

وتعود حيثيات القضية لسنة 2017 عندما اتصلت “Sirin Labs” لأول مرة بشركة “FIH” لإنتاج الهاتف الذي يعمل بتقنية البلوكشين.

بدأ إنتاج الهاتف، الذي تم وصفه بأنه الشيء الكبير التالي في عالم البلوكشين،

في مارس 2018 كان “هوجيج” مشاركا بشكل كبير في عملية الإنتاج، بما في ذلك في صنع خيارات التصميم للهاتف.

بمجرد انتهاء شركة “FIH” من إنتاج الهاتف الذكي، أرسلت شركة “FIH” فاتورة بقيمة 2.7 مليون دولار لشراء قطع الغيار وأعمال التطوير والإنتاج إلى Sirin Labs.

أخبرت شركة “FIH” أن شركة “Sirin” تراكمت عليها الديون لتبلغ 3.2 مليون دولار الخاصة بقطع الغيار والعمالة.

في الأشهر التي تلت ذلك، قدمت شركة “Sirin” أعذارا مختلفة لعدم الدفع.

أدعت الشركة التي تتخذ من سويسرا مقرا لها أن “البيروقراطيين” في البنك رفضوا السماح لهم بتحويل العملات الرقمية إلى عملات الورقية.

ومما جاء في الدعوى القضائية لشركة FIH مايلي:

عمليا، تهرب المدعى عليهم من سداد ديونهم بكل طريقة ممكنة ونفوا مسؤوليتهم تجاه الشركة.

اتضح أنه لا توجد أي حقيقة لما يزعمونه.

على الرغم من الفشل في دفع ثمن الدفعة الأولى من 10000 هاتف ذكي، طلبت شركة Sirin من شركة “FIH” إنتاج 10000 هاتف آخر للسوق الإندونيسي.

وأدعت أن الأموال التي ستجنيها ستقوم بتغطية جميع الديون.

تم الإعلان عن هاتف “Finney” الذكي في نوفمبر 2018 من قبل “Sirin Labs”.

وصفت الشركة الهاتف بأنه الأول من نوعه، مدعية أنه سيغير كيفية تفاعل المستخدمين مع تقنية البلوكشين.

ومع ذلك، لم يتم العمل وفقا للخطة الخاصة بشركة “Sirin”، حيث لم يكن هناك طلب كبير على الهاتف.

في الأشهر الأربعة التي أعقبت الإطلاق، اضطرت شركة “Sirin” إلى تسريح 25٪ من موظفيها بسبب انخفاض المبيعات.

للعلم سبق وأن تم رفع دعوى قضائية ضد “هوجيج” في يوليو الماضي من قبل مستثمر كندي بزعم إجراء عرض  احتيالي (ICO).

ادعى المستثمر أن “هوجيج” تمكن من جمع 34 مليون دولار عن طريق بيع رموز Stox عديمة القيمة.

اقرأ أيضا:

تقرير يشير الى تراجع ثقة المستثمرين في مستقبل سعر عملة LINK الرقمية

الريبل تسعى لأن تصبح أمازون العملات الرقمية المشفرة

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock