تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

دراسة: 90 ٪ من مستثمري العملات الرقمية قلقون بشأن أموالهم في حالة الموت

كشفت دراسة جديدة أن ما يقرب من 90٪ من مستثمري العملات الرقمية قلقون بشأن ما سيحدث لأموالهم في حالة وفاتهم.

أشار أقل من 25٪ من المشاركين فقط إلى أنهم نظموا خطة شاملة بشأن عملاتهم الرقمية في حالة الموت.

ماذا يحدث للعملات الرقمية بعد موت أصحابها:

تختلف العملات الرقمية عن العملات النقدية في العديد من النقاط، ليس فقط في الجانب اللامركزي بل في طريقة الوصول إليها ونقلها وتحويلها، حيث تتطلب العملات الرقمية وجود المفتاح الخاص المكون من العديد من الحروف والأرقام المعقدة، لذا فإن تركها كميراث لمن يخلفها يعد تحديا خاصة للأشخاص غير المطلعين على طريقة عملها.

قدرت شركة “Coincover” ومقرها المملكة المتحدة أن ما يقرب من 4 مليون عملة بيتكوين قد فقدت بعد وفاة أصحابها، بمعنى تم فقدان حوالي 37 مليار دولار.

وعلى خلفية ذلك، قرر باحثون القيام بدراسة تضم أكثر من 1100 مستثمر في العملات الرقمية بشأن وجهات نظرهم وخططهم لأموالهم الرقمية بعد وفاتهم.

وكانت نتيجة الدراسة كما يلي:

تظهر النتائج بشكل ساحق أن مستثمري العملات الرقمية لديهم قلق حقيقي بشأن اختفاء عملاتهم ببساطة بعد رحيلهم.

بشكل عام 89 ٪ من المشاركين قلقون على ما يملكونه ويتسائلون كيف سيتم نقلها إلى أحبائهم.

الجيل زاد  (الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 25 عاما) وجيل الألفية (26-40)، المولعين بالاستثمار في العملات الرقمية أقل قلقا، بينما كان كبار السن (56-76) هم الأكثر قلقا.

عدم وجود خطة لما بعد الموت:

على الرغم من القلق الواضح على مستثمري العملات الرقمية، إلا أن معظم المشاركين أشاروا إلى عدم وجود تخطيط دقيق فيما يتعلق بمستقبل عملاتهم الرقمية إذا توفوا.

وأوضح التقرير أن هذا ينطبق بشكل خاص على الأجيال الشابة.

تكشف النتائج أن حوالي 59 ٪ من حاملي العملات الرقمية من الجيل زاد ليس لديهم خطة، في حين أن 35 ٪ من جيل الألفية لم يذكروا أي خطة.

على عكس ذلك، فإن 86 ٪ من كبار السن وضعوا خطة لضمان حصول أفراد أسرهم على ثروتهم المتعلقة بالعملات الرقمية المشفرة.

لاحظت الدراسة اختلافات جوهرية في نهج التعامل مع العملات الرقمية ما بعد الموت، حيث وجدت الدراسة أن 32% من المستثمرين يبحثون عن خطة لتوريث عملاتهم الرقمية في حالة موتهم.

بينما وبالنسبة للأجيال الشابة فإن 18% من الفئة 18-34 لديهم خطة لتوريث العملات الرقمية، و3٪ من حاملي العملات الرقمية المشفرة في ذات الفئة يوثقون خططهم في الوصية.

وحملت الدراسة نتيجة مثيرة للإهتمام تتعلق بأن النساء أكثر حرصا من الرجال في إعداد خطة لما يمكن فعله بالعملات الرقمية بعد الموت.

للعلم سبق وتطرقنا لمقالة في ذات السياق تتعلق بطرق توريث العملات الرقمية المشفرة وكيفية فعل ذلك في مقالة بعنوان:

ماذا يحصل للعملات الرقمية بعد وفاة صاحبها ؟ وهل يمكن توريثها ؟

اقرأ أيضا:

دراسة جديدة: ساتوشي ناكاموتو هو من قام بإنشاء عملة المونيرو أيضا !

عملة رقمية غريبة ترتفع قيمتها كل ما يموت شخص بفيروس كورونا … تعرف عليها

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock