تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

5 منصات لتداول العملات الرقمية كان لها تاثير واضح في صناعة الكريبتو

في 15 يناير 2010، نشر أحد المستخدمين الذي يحمل اسم “dwdollar” الرسالة التالية في منتدى “Bitcointalk”:

أحاول إنشاء سوق حيث يتم معاملة البيتكوين كسلعة.

سيتمكن الناس من تداول عملات البيتكوين مقابل الدولار والتكهن بالقيمة.

من الناحية النظرية، سيؤدي ذلك إلى تحديد سعر صرف في الوقت الفعلي، وبالتالي سيكون لدينا جميعا فكرة عن القيمة الحالية لعملة البيتكوين مقارنة بالدولار.

سوف يستمر السوق الذي كان هذا المستخدم يحاول إنشاؤه حيث بعدها بفترة وجيزة ظهرت منصة bitcoinmarket.com، أول منصة تبادل عملات مشفرة في العالم.

كان إنشاء أول منصة للكريبتو خطوة كبيرة في تطوير صناعة العملات المشفرة، لكن التقدم الذي تم إحرازه كان صعبا وطويلا في طور الإعداد.

قبل إنشاء أول منصة تبادل، وفي حالة الرغبة في امتلاكك للبيتكوين كان ذلك يعني الإضطرار إلى التنقيب أو البحث عن بائع، لم تكن هناك طريقة بسيطة للتوصل إلى سعر عادل لقد ترك الأمر لك وللبائع.

حاولت منصات التداول الأولى إرساء أرضية أكثر صلابة لهذه الصناعة الناشئة.

ومع ذلك هذا لم يحدث بين عشية وضحاها.

تم تشغيل Bitcoinmarket باستخدام “بايبال” كوسيلة لربط المشترين والبائعين.

في حين أن تثبيت السعر المقصود قد حدث بالفعلأو بالأحرى كان لإدخال منصات التداول في المشهد المشفر تأثير في زيادة سعر البيتكوين بسرعة.

– أصبحت منصة التداول هدفا لأولئك الذين يتطلعون إلى الاحتيال على الأشخاص من أجل كسب المال.

بعد ما يزيد قليلا عن عام، تمت إزالة PayPal من Bitcoinmarket وسرعان ما أغلقت المنصة أبوابها، لتتخلى عن مكانها لعدد من القادمين الجدد، بما في ذلك Mt Gox.

منصة Mt Gox لعبت دورا رئيسيا في وقت ما في تداول العملات المشفرة إلا أن نهايتها كانت مأساوية سبق وتحدثنا حولها في موضوع بعنوان:

من التاريخ: تعرف على قصة اختراق منصة Mt Gox في عام 2014

في هذه المقالة سنلقي نظرة على خمس منصات تداول ساعدت صناعة الكريبتو على التطور إلى ما هي عليه اليوم.

هذه هي بعض من أكثر منصات التداول نشاطا وأكثرها موثوقية، وهي أسماء لشركان أصبحت تركيبات حقيقية في مشهد الكريبتو الذي تم تحديده من خلال العديد من التغييرات السريعة والهائلة.

1- منصة كوين بايس:

بدأت Coinbase في عام 2012 كخدمة مقدمة للناس لشراء وبيع عملة البيتكوين عبر التحويلات المصرفية.

مع مرور الوقت، توسعت المنصة، حيث تضمنت العملات المشفرة الأخرى، مما يوفر خيارات تخزين وتوسيع قائمة عروضها.

على الرغم من أنها بدأت كشركة صغيرة مقرها كاليفورنيا، إلا أن كوين بايس قد نمت لتصبح واحدة من أكبر شركات التكنولوجيا في العالم، مع قائمة طويلة من المستثمرين الراسخين الذين ساهموا بملايين في الدعم والإيرادات السنوية التي تجاوزت المليار دولار.

بالطبع، يرتبط جزء كبير من التواجد في هذه القائمة بالبقاء في القمة.

أثبت كوين بايس، مثلها مثل جميع المنصات الأخرى، أن لديها القدرة على البقاء ومرونة بما يكفي للتكيف مع العديد من التغييرات التي تحدث في هذه الصناعة.

قد يكون مفتاح نجاح منصة كوين بايس هو دافعها لتوسيع ودمج تقنية العملات المشفرة و البلوكشين في الهياكل القائمة في الحياة الاقتصادية الأمريكية.

أبرمت كوين بايس صفقات مع شركات مثل Time و Overstock و Dell و Expedia و Dish Network والتي مكنت العملاء من توسيع الطرق التي يمكنهم من خلالها استخدام أصولهم الرقمية.

قصة Coinbase لا تخلو من النكسات.

على سبيل المثال كانت هناك العديد من الشكاوى في نقاط مختلفة في تاريخ الشركة من المستخدمين الذين لم يتمكنوا من سحب أموالهم عندما يريدون.

لقد استجابت Coinbase للشكاوى من خلال توسيع فريق الدعم لديها عدة مرات.

2- منصة Bitstamp:

بدأت Bitstamp كرد أوروبي على منصة Mt Gox التي تأسست في عام 2011 العام الذي تأسست فيه Bitstamp أيضا.

في الأصل كان مقر المنصة في سلوفينيا حيث ينحدر مؤسسوها.

في مقابلة من عام 2018، أوضح المؤسس المشارك “Nejc Kodric” وجهة نظره عند الدخول في المشروع قائلا:

أطلقت وشريكي المؤسس “داميجان ميرلاك” منصة Bitstamp في عام 2011.

بدأنا في مرآبنا برأس مال أولي يقدر بـ ألف يورو فقط، وجهازين كمبيوتر محمول وخادم.

آخر شيء في أذهاننا كان كسب أي أموال

بغض النظر عن النوايا المبدئية، انطلقت المنصة لاحقا وبقوة مع انفجار سعر البيتكوين وزيادة الوعي العام ولم تنظر بعدها أبدا إلى الوراء.

كان مفتاح نجاح منصة Bitstamp في هذا الفضاء هو ميلها إلى تجربة أشياء جديدة والقدرة على التكيف.

كانت Bitstamp من أوائل المنصات التي تطبق تقنية متعددة التوقيعات لمحفظتها الساخنة، وكانت أيضا واحدة من أوائل المنصات التي بدأت في إنشاء صندوق تأمين يهدف إلى تعويض المستخدمين في حالة اختراق أموالهم.

كانت هناك بعض العقبات القاسية أبرزها فقدان 19000 بيتكوين في عام 2015

لكن Bitstamp  وبلا شك لعبت دورا مؤثرا في ما وصلت إليه صناعة الكريبتو اليوم.

3- منصة HitBTC:

وإن لم تكن قديمة مثل سابقيها حيث تأسست منصة HitBTC في عام 2013 إلا أنها لا تقل أهمية عنهم.

كان مفتاح نجاح HitBTC كمؤسسة في مجال كريبتو هو دافعها لتأسيس نفسها كأفضل مكان للناس لتداول العملات المشفرة.

يبدو الأمر بسيطا بدرجة كافية، لكن ما يستلزمه الأمر هو إجراء إصلاح عام لمفهوم تبادل العملات المشفرة نفسه.

ما بدأ، كما يتبين في أشكاله الأكثر بدائية مثل Bitcoinmarket، ككيان هامشي تتقلب فائدته وفقا لتقلبات السوق الصاعدة والنادرة إلى أداة يمكن للمستخدمين من جميع مناحي الحياة الاعتماد عليها إلى قراءة السوق بدقة وجعلها تعمل من أجلهم.

لقد فعلت HitBTC هذا عن طريق ضبط تجربة المستخدم الخاصة بها وإعادة تحديد السيولة التي ينبغي أن تبدو للتبادل.

تتصدر HitBTC باستمرار تصنيفات سيولة الصرف ولديها مجموعة واسعة من أزواج التداول مع رسوم معاملات منخفضة نسبيا.

لقد نجحت المنصة أيضا في التركيز على ما هو محور عمليات تبادل الكريبتو: الأمان.

في حين أن معظم عمليات التبادل وقعت ضحية لمحاولات الاختراق والانتهاكات الأمنية، فقد حافظت HitBTC بشكل ملحوظ على مستخدميها في أمان طوال وجودها.

على الرغم من ذلك، مثل كل المنصات في هذه القائمة، واجهت HitBTC حصتها العادلة من الصعوبات.

كان هناك عدد من الشكاوى المرفوعة ضد النظام الأساسي فيما يتعلق بإجراءات اعرف عميلك KYC.

4- منصة Bitfinex:

لن يكون من الصواب وضع هذه القائمة دون ذكر منصة Bitfinex، والتي تعد أحد منصات التبادل الرئيسية في الكريبتو على مر السنين.

بينما لا تزال منصة Bitfinex نشطة ولديها قاعدة مستخدمين كبيرة، إلا أنها في الآونة الأخيرة تحظى بالاهتمام لكن في النقاط السلبية والخاطئة.

يزعم ممثلو الادعاء أن Bitfinex و Tether عملوا معا بشكل خفي من أجل تجنب اللوائح المالية ورفع سعر البيتكوين في نهاية المطاف خلال سنة 2017.

منصة Bitfinex أحد أكبر البورصات الأمريكية المشفرة كان لها تأثير كبير ولا يمكن التغاضي عن هذا التأثير في صناعة الكريبتو.

5- منصة Kraken:

تعتبر منصة Kraken واحدة من أقدم المنصات في الصناعة وبدأت في أعقاب منصة Mt Gox.

إلى جانب HitBTC وبعض المنصات الأخرى المدرجة في هذه القائمة، لعبت Kraken دورا أساسيا في إنشاء منصة تبادل كريبتو كمكان يمكن الاعتماد عليه حيث يمكن للأشخاص المشاركة في الاقتصاد الرقمي والاستفادة مما يقدمه.

بعد إطلاقها رسميا في عام 2013، صعدت شركة Kraken إلى ما وصلت إليه اليوم، كقوة رئيسية في الاقتصاد الأمريكي، بقيمة 4 مليار دولار.

على الرغم من السماء لم تكن زرقاء دوما لمنصة Kraken، حيث سبق وأن تم إحالة الشركة من قبل مكتب المدعي العام في نيويورك إلى قسم الخدمات المالية في عام 2018 بعد رفض الامتثال للتحقيق في التلاعب في السوق وغسل الأموال.

أثبتت الشركة نفسها بشكل فعال في تصور كيفية تطور الأشياء في هذا الفضاء وتكييف نفسها للتغيير.

من حيث النفوذ والبقاء في السلطة، يمكن القول إن المنصات الخمسة في هذه القائمة أثرت وبشكل واضح في صناعة الكريبتو.

مع نمو ونجاح هذه المنصات، تطورت الصناعة إلى قطاع اقتصادي عالمي جاد.

في الختام الكريبتو هو مجال لا يمكن التنبؤ بمستقبله أبدا.

إلا أن الشيء المؤكد هو منصات التداول سيكون لها دور كبير في كيفية تطور الأمور في هذا السوق.

اقرأ أيضا:

تعرف على قصة 800 مليون دولار من البيتكوين التي لم تتحرك منذ تسع سنوات… ولماذا؟

بعد اختراق بينانس… تعرف بالأرقام على المبالغ التي تم سرقتها من منصات تداول العملات الرقمية

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock