تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

خلاف أمريكا و إيران… كيف تؤثر التوترات على سعر البيتكوين؟

أصبح عالمنا عالم مترابط ومتشابك بشكل كبير لا يكاد يصدقه عاقل.

فما يحدث في أقاصي الأرض قد يؤثر على من هو في الجهة الأخرى حتى لو كان بعيد عليه كل البعد إلا أن الأنترنت والتقنية جعلت العالم قرية صغيرة.

خلاف أمريكا و إيران…. كيف تؤثر التوترات على سعر البيتكوين؟

الولايات المتحدة الأمريكية وكما هي معروف عنها دائما “شرطي العالم”، والذي بالطبع له عواقب وانعكاسات مختلفة بالنسبة لبقية العالم.

إن مقتل قائد الحرس الثوري الإيراني مؤخرا له عواقب وخيمة على البلد الآسيوي وبعض أنحاء العالم.

أولا جمهورية إيران الإسلامية هي واحدة من أكبر منتجي النفط الخام في العالم.

ولقد ثبت بالفعل أن إيران تمتلك حوالي 10٪ من احتياطي النفط العالمي وحوالي 15٪ من الغاز الطبيعي.

هذا وحده دليل على المكانة التي تحتلها الدولة وتجعل لها مقعدا على طاولة الكبار عندما يتعلق الأمر بتحديد أسعار الطاقة.

قفزت أسعار النفط بالفعل مما يشير إلى أن انخفاض الإنتاج والعرض بسبب الصراع الوشيك بين الولايات المتحدة وإيران.

ما يظهر بالفعل أننا في بداية جولة صعبة في عام 2020 في هذا الصدد.

وبسبب أكثر الطرق التجارية حساسية في العالم (مضيق هرمز) والأوضاع في الشرق الأوسط بسبب الحرب اليمنية، والوضع الإسرائيلي الفلسطيني، والصراع السعودي الإيراني، فإن سعر النفط يمضي بالفعل في رحلته.

هناك اقتراحات بأن أسعار البيتكوين يمكن أن تتبع هذا الاتجاه أيضا لأن الأسواق التقليدية في حالة من الفوضى بالفعل.

ما سيجعل المستثمرون يبحثون عن ملاذ لأصولهم كلما زادت الفوضى العالمية.

لدى الإيرانيين بالفعل علاقة حب ممزوجة ببعض الكراهية مع العملات الرقمية المشفرة.

إن استخدام العملات المشفرة للتهرب من العقوبات هو بالفعل إحدى الطرق التي أخذتها الدولة الإيرانية بعين الاعتبار.

ومما يشير إليه التقييد على تداول البيتكوين والتعدين إلى وجود مستوى من سيطرة الدولة على الأصول الرقمية ما يشكل بدوره عملية تبني والذي سيأخذ العملة المشفرة العالمية إلى مستوى جديد تماما.

بالفعل يعتبر سعر البيتكوين قد ارتفع هذا العام مع الأخذ بعين الاعتبار حدث انقسام مكافأة تعدين البيتكوين والذي يبعد ستة أشهر فقط من تاريخ كتابة هذا المقال.

الانقسام الثالث لـ عملة البيتكوين (BTC) سيحصل في عام 2020…. ماذا يعني ذلك؟

اقتراب الانقسام جعل عمال تعدين الكريبتو يبحثون عن وسيلة للتخفيف من المخاطر التي سيواجهونها عن طريق تخفيض مشتريات معدات التعدين.

تشير الزيادة في قوة التجزئة إلى أن عمال المناجم يفكرون في جودة المعدات من حيث الأداء على الكمية.

وهو عامل مهم يجب مراعاته لأن زيادة قوة التجزئة ستؤدي إلى التعادل مع صعوبة التعدين هذا العام.

ما يجعل سيناريو ارتفاع أسعار البيتكوين ممكن بشكل كبير وبالنظر إلى الجغرافيا السياسية العالمية فهي تضمن زيادة الوافدين الجدد إلى سوق البيتكوين.

أسباب قوية تجعل من ارتفاع البيتكوين أمر ممكن للغاية:

من المحتمل أن يحقق سعر البيتكوين مستويات دعم جديدة، وهذا بسبب عدة اعتبارات:

أولا: لا تزال هيمنة البيتكوين على سوق الكريبتو واضحة وهو ما تبينه نسبة الاستحواذ والتي وصلت لأعلى مستوى لها على الإطلاق عند 68.2٪.

ثانيا: سيحتاج اللاعبون الرئيسيون في قطاع النفط الإيراني إلى أشكال من التدفقات النقدية الجديدة في أعقاب الاغتيالات الأخيرة، إذ وفي الوقت الحالي ستضمن طبيعة  عمل بلوكشين البيتكوين وصولهم إلى الأسواق الدولية وسنشهد تحولا في تسوية معظم عقود النفط الرئيسية للجمهورية الايرانية باستخدام العملات الرقمية.

يجوز لإيران في هذا الوقت أيضا النظر في رفع القيود على أساس محدود على تعدين البيتكوين والتجارة داخل حدودها لدعم اقتصادها.

وعليه ومن الممكن أن تتخذ الولايات المتحدة موقفا أكثر تشددا ضد إيران.

والذي سيصعد هذا الأمر إلى ما بعد حرب الكلمات، حيث سيكون للحلفاء الرئيسيين في الشرق الأوسط أشكال غير متكافئة من الصراع داخل حدودهم وخارجها.

سيذهب النظام المالي العالمي إلى سلسلة أخرى من “الصدمات والرعب” هذا العام.

من الواضح بالفعل أن حربا أخرى في الشرق الأوسط باتت وشيكة والتي ومن المتوقع أن تساهم في ارتفاع أسعار البيتكوين هذا العام وقد تكون أعلى مما نعتقد إذا استمر الوضع العالمي الحالي على هذا المنوال.

اقرأ أيضا:

الرئيس الإيراني يقترح إنشاء عملة مشفرة للأمم المسلمة كبديل للدولار الأمريكي

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock