تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

تعرف على 4 أشياء يمكن أن تسبب انفجار فقاعة التمويل اللامركزي DeFi

ارتفع سوق التمويل اللامركزي DeFi في الأشهر الأربعة الماضية بشكل كبير، بفعل الحوافز والمكافآت المقدمة، حيث يسعد المستثمرون بإيداع ومشاركة عملاتهم الرقمية المشفرة في بروتوكولات الإقراض المختلفة لكسب عوائد عالية.

في شهر مارس من هذا العام، كانت القيمة الإجمالية لبروتوكولات من هذا النوع حوالي 550 مليون دولار.

الآن، ارتفعت القيمة الإجمالية المقفلة TVL في بروتوكولات التمويل اللامركزي إلى 9.5 مليار دولار، مسجلة بذلك زيادة بنسبة 1600٪.

الاتجاه، الذي يشار إليه عادة باسم “زراعة الغلة” يزداد قوة مع ظهور المزيد والمزيد من البروتوكولات كل يوم ويسارع المستثمرون إلى المخاطرة بأموالهم فيها.

في الآونة الأخيرة، قام المطورون بإنشاء العديد من البروتوكولات التي تعتمد في تسمياتها على أسماء غريبة وأغلبها “meme” مثل:

YAM و SUSHI و PASTA و KIMCHI…

بالرغم من هذه التسميات والتي أغلبها تشير إلى أسماء أكلات شعبية إلا أن هذه المشاريع استطاعت استقطاب ملايين بل مليارات الدولارات في غضون ساعات.

عادة ما توفر هذه المشاريع عوائد عالية للغاية ولكن معظمها يأتي بعقود ذكية غير مدققة حيث يحذر المطورون علنا من المخاطر التي تنطوي عليها.

لكن المستثمرون لا يعطون ذلك أهمية كبيرة ويستمرون في إدخال أموالهم لهذه المشاريع الناشئة.

النمو الهائل والمستمر في مشاريع التمويل اللامركزي جعل العديد من المحللين يرون في ما هو حاصل مع التمويل اللامركزي يشبه إلى حد ما عروض البيع الأولية ICO في 2017 وأنه تضخم يمكن أن ينفجر في أي وقت وأشارو إلى 4 أشياء يمكن أن تسرع انفجار فقاعة التمويل اللامركزي DeFi، والتي هي كما يلي:

1- فشل العقد الذكي:

أحد المخاطر الكامنة في الاستثمار في بروتوكولات العملات الرقمية المشفرة من أي نوع، بما في ذلك الخاصة بالتمويل اللامركزي DeFi، هو احتمال الفشل الصفري عندما يتعلق الأمر بكود العقد الذكي.

وفشل العقد الذكي قد يحدث حتى في المشاريع التي تم تدقيقها وفحصها بعناية لأن في الأول والأخير بشر من يقومون بعملية التدقيق، بينما يزداد الخطر بشكل أكبر حول تلك المشاريع التي لم يتم تدقيقها.

وبالنظر للمشاريع الحالية فنجد أن مشروع “Yam Finance” و “Spaghetti Money” و “SushiSwap” و “Kimchi Finance”، فنجد إلى جانب جذب المليارات من إجمالي القيمة المقفلة، تشترك جميع هذه البروتوكولات في شيء واحد أيضا وهي أنه لم يتم تدقيقها.

هذا يعني أن المطورين أطلقوا سراح مشاريعهم ولم تكن هناك شركات أو فرق تدقيق خارجية تتحقق من صحة كود العقد الذكي وما إذا كانت هناك أية مشكلات خفية قد تكون مدمرة للمستثمر أم لا.

كان Yam هو البروتوكول الأول الذي شهد خطأ فادحا في كتابة شفرته، هذا الخطأ تسبب في أن يكون الأمر برمته غير قابل للتحكم في عملات YAM تماما وجعل “التجربة” تفشل مؤقتا.

نتيجة لذلك، انخفض سعر YAM تاركا كل من اشتراه في حيرة.

ليتحرك الفريق منذ ذلك الحين لتصحيح الضرر وهناك خطة جديدة قادمة لإطلاق النسخة الثانية من المشروع تحمل تصحيح للخطأ.

لكن حالة مشروع YAM أصبحت مثال واضح عما يمكن أن يحصل عندما تكون شفرة العقد الذكي غير مدققة.

والجانب المشرق هو أن السيولة المتوفرة في المجمعات لم تكن في خطر، لكن هذا لا يغير من الحقيقة شيئا.

حيث قد يكون هناك خطأ في كتابة العقد الذكي المتعلق بتوفير السيولة في البروتوكولات غير المدققة والذي ينتهي باستنزاف الملايين، إن لم يكن المليارات من السيولة، بمعنى وقوع كارثة تؤثر بشكل كامل على مجال التمويل اللامركزي DeFi.

بينما هناك مشاريع ومنذ تأسيسها تحمل إحتيال وخداع للمستثمرين فيها، إذ أن هناك بالفعل ملايين من الايثيريوم ETH التي فقدت بالفعل بإستخدام بروتوكول Uniswap.

2- الإحتيال والقرصنة: مصدر قلق حقيقي

يقولون إن أفضل طريقة للتنبؤ بالمستقبل هي تمحيص والنظر في الماضي.

في شهر أبريل الماضي، تمكن أحد المحتالين من استنزاف 25 مليون دولار من إجمالي القيمة المقفلة في بروتوكول التمويل اللامركزي الصيني المدعوم من “Multicoin Capital” والذي يحمل تسمية “dForce”.

تخيل أن هذا الأمر يحدث لبروتوكول مثل SushiSwap الذي يحتوي حاليا على أكثر من 1 مليار دولار في القيمة الإجمالية المقفلة، وفوق هذا، المشروع غير مدقق تماما.

على عكس الحلول المركزية مثل بينانس و Coinbase و BitMEX وما إلى ذلك، والتي عادة ما يكون لديها بوليصة تأمين لحماية مستخدميها في مثل هذه المواقف، فإن معظم بروتوكولات التمويل اللامركزي DeFi الشائعة حاليا غير محمية، كما في بعض المشاريع غير معروف تماما من يقف وراء شفرة المصدر للمشروع.

وهذا هو هذا هو السبب الرئيسي الذي من أجله تأتي أيضا هذه المشاريع مع إخلاء للمسؤولية، مما يدفع الأشخاص إلى استخدامها وفقا لتقديرهم الخاص.

ومع ذلك، يبدو أن المستثمرين سعداء بوضع المليارات في بروتوكولات عالية المخاطر مع عدم وجود تدابير أمنية مطبقة.

في وقت كتابة هذه السطور، لم يكن هناك اختراق أو استغلال كبير، ولكن إذا كان التاريخ يمثل مؤشر يعتمد عليه، فمن المحتمل أن تكون مسألة وقت وحسب.

نأمل أن نكون على خطأ في هذا الأمر، لكن ذلك لا يعني التراخي والثقة الزائدة بل يجب دوما الحذر والحرص على المكان الذي تضعه فيه أموالك.

3- رسوم معاملات الإيثيريوم:

تتم معظم المعاملات والعمليات المتعلقة بـ التمويل اللامركزي على شبكة الإيثيريوم، وبحكم الإكتظاظ على الشبكة فينتج عن ذلك رسوم معاملات عالية جدا.

ترسم رسوم ETH باستمرار ارتفاعات جديدة وتحقق أرقام  قياسية، مما دفع الكثيرين إلى دعم فكرة أن التمويل اللامركزي DeFi سيكون قريبا امتيازا مخصصا للأثرياء فقط.

في الواقع، يقوم العديد من المستخدمين بالإبلاغ عن حالات يتعين عليهم فيها دفع رسوم تتراوح بين 50 دولار و 120 دولار لعملية تحصيص بسيطة.

سيؤدي هذا حتما إلى جعل مستثمري التجزئة غير رابحين وسيترك فرصا عالية العائد للأشخاص ذوي رأس المال الكبير.

إن دفع 5 دولارات لعملية تحويل 100 دولار أمر ممكن ومقبول بالرغم من أن سوق الكريبتو يعد برسوم أقل من هذه بكثير، لكن دفع 50 دولار رسوم لمعاملة بقيمة 100 دولار أمر غير مقبول تماما.

4- تحرك سعر البيتكوين:

في حالة ما تحرك كبير السوق فإن العملات الرقمية البديلة وبشكل عام تعاني من تحركه حيث يشفط سيولتها بشكل سريع ويفرض هيمنته ويذكر بأنه موجود.

في الشهرين الماضيين تراجع استحواذ البيتكوين على القيمة السوقية الإجمالية لسوق الكريبتو، بعد النمو الواضح في عملات التمويل اللامركزي حتى أن عملة YFI وصلت قيمتها لثلاث أضعاف سعر البيتكوين.

إلا أن ذلك لا ينفي تأثير حركة البيتكوين، حيث إذا تحركت العملة الرقمية المشفرة الأقدم فإن الكل يسير وفق تحركه.

حيث يمكن أن يتسبب الارتفاع المفاجئ في سعر البيتكوين في حدوث فومو هائل وسط مستثمري التجزئة، كما رأينا في ديسمبر 2017.

وعلى الرغم من أن التمويل اللامركزي DeFi تقني للغاية بحيث يتعذر على الشخص العادي القفز إليها، فإن البيتكوين ليست كذلك بالتأكيد.

هناك عدة طرق يمكن للشخص العادي من خلالها شراء البيتكوين.

من الجدير بالذكر أيضا أن العديد من المستثمرين يدركون جيدا جميع المخاطر المذكورة أعلاه.

على هذا النحو، لن يكون الأمر مفاجئا إذا كان هناك وقت يرغبون فيه في وضع أرباح التمويل اللامركزي في شيء أكثر موثوقية.

يبدو أن البيتكوين هو الخيار الأكثر احتمالا لذلك.

في الختام:

سوق التمويل اللامركزي DeFi يزدهر حاليا ولا يظهر أي علامات على التباطؤ.

العديد من المشاريع التي تنشط في هذا المجال الفتي محفوفة بالمخاطر، طبعا مع وجود العديد من البروتوكولات الموثوقة والمُدارة جيدا مثل Compound و Maker و Balancer وما إلى ذلك، والتي من المحتمل أن تقود تطوير هذا المجال في المستقبل.

لكن ذلك لا يستبعد إمكانية تأثر السوق بشكل عام إذا ما حدثت زلة في أحد مشاريع التمويل اللامركزي الكبيرة.

اقرأ أيضا:

مالكي عملة البيتكوين كاش على موعد الحصول على عملات رقمية مجانية في نوفمبر القادم

تعرف على مشروع Tezos وعملته الرقمية XTZ

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock