تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

تعرف على قصة: محفظة بيتكوين بقيمة 240 مليون دولار بقي لصاحبها احتمالين فقط للولوج إليها

معروف أن محافظ البيتكوين تطلب مفتاح خاص لإمكانية تحريك والقيام بمعاملات بواسطة ما تحمله المحفظة.

في حالة ضياع المفتاح أو نسيانه فصعب جدا الولوج للمحفظة إن لم يكن مستحيلا.

وتختلف المحافظ الرقمية من محفظة لأخرى بحسب طبيعة عملها فبعضها ولمزيد من الأمان يضيف طبقات أمنية أخرى مثل التحقق بخطوتين أو إضافة كلمة مرور أو استعمال بصمة أو قزحية العين…

“ستيفن توماس” يملك محفظة رقمية بداخلها ما قيمته 240 مليون دولار من البيتكوين لكنه للأسف نسي كلمة المرور.

فيما يلي القصة الكاملة لـ “توماس” ومحفظته الرقمية التي تحتوي على 240 مليون دولار.

“ستيفن توماس” ومحفظته الرقمية:

“توماس” هو مبرمج كمبيوتر يقطن في سان فرانسيسكو، وقد حصل منذ عقد من الزمن على 7002 عملة بيتكوين كمكافأة لعمل فيديو يشرح كيفية عمل العملات الرقمية المشفرة.

الفيديو أدناه الذي صنعه “توماس” مقابل الحصول على البيتكوين:

في الوقت الذي حصل فيه على أجره، كانت قيمة البيتكوين تتراوح بين 2 و 6 دولار، ولم يرد صرفها، بل قام بتخزينها في محفظة رقمية ونسيها.

الآن تبلغ قيمة كل عملة بيتكوين أكثر من 34 ألف دولار، بمعنى أن محتويات المحفظة تقدر بـ 240 مليون دولار.

لكن وللأسف “توماس” نسي كلمة المرور التي ستفتح الباب على ثروته.

كما قام بالفعل بإدخال كلمة مرور خاطئة ثماني مرات، وإذا خمن خطأ مرتين أخريين، فسيتم تشفير محرك الأقراص الثابتة الموجود بها المفاتيح الخاصة بالبيتكوين الذي يملكه.

وصل سعر البيتكوين إلى أكثر من 40 ألف دولار الأسبوع الماضي، بعد أن تضاعف في أقل من شهر.

بعدها تراجع سعر البيتكوين منذ ذلك الحين لكنه لا يزال مرتفع بأكثر من 700٪ منذ الإعلان عن فيروس كورونا لأول مرة في مارس من العام الماضي.

صرح “توماس” أنه جرب كلمات المرور الثمانية الأكثر استخداما للوصول إلى محرك الأقراص الثابتة، ولكن تبين أن جميعها خاطئة.

للعلم أن الجهاز يقوم تلقائيا بتشفير جميع المحتويات بعد التخمين العاشر غير الدقيق.

قال “توماس” لصحيفة “نيويورك تايمز”:

كنت أرقد في سريري وأفكر في الأمر.

ثم أذهب إلى الكمبيوتر ببعض الإستراتيجيات الجديدة، ولم تنجح، بعدها يصيبني اليائس مرة أخرى.

قال “توماس” إن التجربة أبعدته عن العملات الرقمية المشفرة، حيث صرح بما مفاده:

أعارض فكرة أن تكون مصرفك الخاص.

دعني أصفها بهذه الطريقة، هل تصنع حذائك الخاص؟

سبب وجود البنوك لدينا هو أننا لا نريد التعامل مع كل تلك الأشياء التي تفعلها البنوك.

بعد الإعلان عن قصة “توماس”، أخبر السيد “أليكس ستاموس” خبير أمن الإنترنت في مرصد “ستانفورد” للانترنت، بأنه يمكنه كسر كلمة المرور في غضون ستة أشهر إذا منحه “توماس” نسبة 10٪ من ثروته الرقمية.

حيث صرح “أليكس” على تويتر:

مقابل 220 مليون دولار من عملة البيتكوين المحجوزة، لا يمكنك إجراء 10 تخمينات لكلمة المرور، ولكن يمكنك أخذها إلى المحترفين لشراء “20 IronKeys” وقضاء ستة أشهر في العثور على قناة جانبية أو إلغاء تحديدها.

سأحقق ذلك مقابل 10٪.

كلمني.

وفقا لشركة بيانات العملات المشفرة “Chainalysis” فإن حوالي 20٪ من عملات البيتكوين الحالية البالغة 18.5 مليون بيتكوين تبدو مفقودة أو عالقة في محافظ يتعذر الوصول إليها.

في عام 2013، وفي قصة لا تقل إثارة عن قصة مقالنا الحالي، قام  “جيمس هاولز” برمي محرك أقراص ثابت يحتوي على مفاتيح حوالي 7500 بيتكوين.

الآن تقدر قيمة البيتكوين الذي تخلص منه “هاولز” أكثر من 250 مليون دولار.

اقرأ أيضا:

دراسة تكشف زيادة في عدد المستشارين الماليين الذي يخصصون أموالا للعملات الرقمية المشفرة

مارك كوبان: أداء البيتكوين سوف يكون مماثل لفقاعة أسهم شركات الأنترنت

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock