تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

تعافي معظم العملات الرقمية الرئيسية من تأثير فيروس كورونا الأخير

مرّ سوق العملات الرقمية المشفرة مثل غيره من الأسواق المالية بيوم عصيب في منتصف الشهر الماضي.

ويعد الهبوط الذي حدث في 12 مارس الماضي واحد من أسوأ الأيام التي مرت بالأسواق المالية منذ الثمانينيات، حيث تسبب الوباء العالمي في ما يسميه صندوق النقد الدولي بأكبر ركود منذ 90 عاما وهو الأسوأ منذ الكساد العظيم.

أثر فيروس كورونا في سوق العملات المشفرة أيضا، مما أدى إلى خيبة أمل أي شخص يعلن أن البيتكوين يعمل كملاذ آمن، ويطلق عليه تسمية الذهب الرقمي.

انخفضت معظم العملات الرقمية الرئيسية من حيث القيمة السوقية، بما فيها عملة البيتكوين، التي تعد أقدم عملة مشفرة وأكبرها من حيث القيمة السوقية.

وفقا لبيانات موقع CoinMarketCap، غرق البيتكوين وانخفض من حوالي 7650 دولار إلى 4107 دولار، وقبلها ببضعة أيام، كان سعر البيتكوين حوالي 9100 دولار.

لكن البيتكوين، بالإضافة إلى العملات المشفرة الرئيسية الأخرى التي عانت من مصير مماثل، ارتدت.

في الـ 24 ساعة الماضية، بلغ سعر البيتكوين أعلى سعر له منذ تحطم فيروس كورونا، 7700 دولار، ظل سعره شبه ثابت طوال عطلة نهاية الأسبوع، مما يشير مبدئيا إلى أن سوق الكريبتو في ارتفاع.

أخبار جيدة حول العملات الرقمية الأخرى أيضا، حيث أن السعر الحالي لـ الايثيريوم، أقرب منافس للبيتكوين، هو 198 دولار، وهو ما يعادل تقريبا سعر الايثيريوم قبل تحطمه في منتصف مارس الماضي، يتم تداول XRP حاليا مقابل 0.20 دولار، وظل على حاله إلى حد كبير بسبب الأزمة.

كما تعافت عملة البيتكوين كاش خامس أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية، حيث سبق للعملة أن انخفضت إلى 147 دولار في 12 مارس والذي يعد أسوء نزول للعملة منذ 2017.

لكن ومنذ ذلك الحين وصل سعر العملة لمستوى قياسي جديد عند 277 دولار في بداية شهر أبريل ليستقر الأن عند سعر 244 دولار.

وصلت عملة Bitcoin SV أيضا إلى قيعان تاريخية ونزلت لقيمة 103 دولار في 16 مارس، لترتد هي الأخرى وتتبع النسق السائد حاليا وارتفعت لقيمة 196 دولار.

انخفضت عملة اللايت كوين، سابع أكبر عملة من حيث القيمة السوقية، إلى 30 دولار يوم الخميس الأسود، وقد انتعشت منذ ذلك الحين بأكثر من 50% حيث تقف حاليا عند سعر 44 دولار.

لماذا الانتعاش والارتداد؟

يمكن أن يكون ذلك لأن سوق الكريبتو يتتبع الأسواق العالمية، التي تحسنت بشكل ملحوظ في الأسابيع الأخيرة، وقد يعود ​​ذلك إلى الجهود الهائلة التي تبذلها الحكومات والبنوك المركزية، مثل الاحتياطي الفيدرالي، الذي ضخ 5 تريليون دولار في الاقتصاد وخفض أسعار الفائدة إلى ما يقرب من الصفر.

كتب محللو “جولدمان ساكس” الأسبوع الماضي أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي والكونجرس قد حالا دون احتمال حدوث انهيار اقتصادي كامل، ما شجع المستثمرون، حيث سيفعل  الاحتياطي الفيدرالي كل ما يتطلبه الأمر لمنع الانهيار.

اقرأ أيضا:

ما حقيقة ارتباط البيتكوين بباقي الأسواق المالية الأخرى ؟

ثلاثة أشياء تحدث لسوق العملات المشفرة في أوقات عدم اليقين الاقتصادي… تعرف عليها

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock