تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

تحديث جديد حول منصة “كريبتوبيا”: استعادة 4.7 مليون دولار من أموال المستثمرين و ظهور عقبة جديدة

منصة “كريبتوبيا” التي تداول في العملات الرقمية المشفرة وتتخذ من دولة نيوزيلندا مقرا لها، والتي تم قرصنتها وسرقة ما مقداره 16 مليون دولار في شهر يناير الماضي، تمكنت من استرجاع 7.2 مليون دولار نيوزيلندي أي ما يعادل 4.74 مليون دولار أمريكي.

حيث أصدرت الشركة المشرفة على المحاسبة والتصفية “شركة جرانت ثورنتون” تقريرا يوم الأربعاء يوضح وبالتفصيل تفاصيل الأصول التي تم استردادها والتحديات التي تواجهها الشركة في تعقب بعض أموال المستخدمين.

بشكل عام استردت الشركة 10.9 مليون دولار نيوزيلندي من الإيصالات الجديدة من مايو إلى نوفمبر، والتي تشمل 5 مليون دولار نيوزيلندي من صندوق ائتماني تابع لجهة خارجية، وتحويل 4.4 مليون دولار نيوزيلندي من 344 عملة بيتكوين الخاصة بالمنصة.

و 200 ألف دولار نيوزيلندي من بيع أصول مثل الأثاث والمعدات من مكتب “كريبتوبيا”.

بالرغم من ذلك تبلغ المصاريف الناشئة عن عملية التصفية المستمرة 3.7 مليون دولار نيوزيلندي بما في ذلك التوزيعات على الدائنين والرواتب والنفقات القانونية ورسوم التصفية.

ما يترك 7،164،835 دولار نيوزيلندي في الأصول التي يُحتمل ردها إلى المستخدمين.

من المحتمل أن تأخذ هذه العملية بعض الوقت.

على الرغم من أن التقرير قيد التنفيذ إلا أن التقرير يقدم أيضا شرحا للعملية والتي يقول بأن العملية ستأخذ وقتها اللازم لتحديد مقتنيات كل عميل، وذلك وفقا لشركة التصفية المالية والتي جاء في بيانها مايلي:

إننا نعمل على التوفيق بين حسابات أكثر من 900 ألف عميل نشط.

العديد منهم يمتلك أصول كريبتو متعددة، وملايين المعاملات، وربما أكثر من 900 من أصول التشفير المختلفة.

وأضاف البيان:

إنه من الصعب للغاية معرفة مقدار الأصول التي يحتفظ بها العملاء في كريبتوبيا، مستشهدين بسببين.

أولا لم يكن لدى العملاء محافظ فردية وثانيا تم تجميع أصول التشفير في محافظ عامة.

وأضافت شركة التصفية “جرانت ثورنتون” بالتوضيح التالي:

بينما تحتفظ كريبتوبيا بتفاصيل عن ممتلكات العملاء وأبلغتهم عن ذلك في المنصة، فقد تم تجميع أصول الكريبتو نفسها (بشكل مختلط) في محافظ.

وكتبادل مركزي حدثت تداولات العملاء في دفتر الأستاذ الداخلي في البورصة دون تأكيد على البلوكشين.

بالإضافة إلى ذلك، لم تكمل المنصة مطلقا تسوية قواعد بيانات عملائها وتطابقها مع العملات المشفرة الموجودة فعليا في محافظها، لتبقى بذلك مهمة ضخمة للتأكد من مقتنيات كل مستخدم.

كما أن هناك عقبة محتملة أمام الدفعات النهائية وهي حقيقة أن هناك مشكلات قانونية يجب حلها أولا.

استأنفت شركة التصفية مع المحكمة العليا في نيوزيلندا للحصول على توجيهات بشأن الوضع القانوني لأصول الكريبتو في الدولة.

وقالت شركة “جرانت ثورنتون” في هذا الشأن:

إن  المحكمة ستحكم حول أصول الكريبتو إن كانت تشكّل ملكية أم لا، ستقرر ما إذا كان يمكن الاحتفاظ بها على سبيل الثقة للعملاء المتأثرين أم لا.

إن التقرير القانوني التالي سيكون في شهر مايو 2020، إلا أنه ومن المتوقع تقديم تحديث آخر لأصحاب المصلحة بعد جلسة المحكمة العليا في شهر فبراير.

للعلم دخلت “كريبتوبيا”  إلى التصفية في مايو بعد أن عانت من خسائر مالية وهبط حجم التداول بها بسبب عملية الاختراق التي وقعت في شهر يناير.

بعد فترة وجيزة، تقدمت شركة “جرانت ثورنتون” بطلب للحماية من الإفلاس في الولايات المتحدة من أجل الحفاظ على السجلات الوحيدة لبيانات العملاء التي تم تخزينها على خادم في ولاية أريزونا.

اقرأ أيضا:

منصة كريبتوبيا المخترقة تواصل سعيها لإسترجاع أموال المستثمرين

تقرير: حقوق مستخدمي منصة “كريبتوبيا” تتجاوز 2.6 مليون دولار

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock