تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

تأسف المستثمرين المبكرين لبيعهم عملات البيتكوين BTC قبل أن يصبحو أصحاب المليارات الأن

من الصعب بما كان معرفة سعر البيتكوين مستقبلا، مثلا بعد عامين من الأن.

نظرا لكون البيتكوين متذبذب بين الصعود والهبوط لكنه وبشكل عام وعلى إطار زمني طويل نجد أنه يرتفع.

باع السيد “مارتي مالمي” 55000 بيتكوين منذ أكثر من ثماني سنوات، تقدر قيمة هذا المبلغ الأن حوالي 1.2 مليون دولار.

“مالمي” هو مطور بيتكوين قديم، وبيعه للبيتكوين الخاص به كان بهدف شراء شقة صغير وترك وظيفة تطوير برمجيات مملة حسب قوله وبعدها انتقل إلى اليابان لمدة شهرين لدراسة اللغة اليابانية.

ولكن إذا تمسك بعملة البيتكوين الخاصة به لغاية اليوم، فقد يكون لديه الكثير من الأموال.

مؤخرا غرد “مالمي” قائلا:

هذا أمر مؤسف، ولكن مرة أخرى، مع عملات البيتكوين المبكرة، هناك شيئا أكبر من المكاسب الشخصية.

في عام 2011، عندما بلغ سعر صرف البيتكوين ذروته حول 15 دولار إلى 30 دولار، كان “مالمي” قادرا على شراء شقة مريحة في سن 22.

والأكثر من ذلك، أثناء وجوده في اليابان، تمكن من زيارة مكتب مدير منصة MT.Gox في طوكيو.

في عام 2012، اضطر إلى بيع معظم البيتكوين المتبقي لديه بمعدل أسوأ من العام 2011 بينما كان ينتظر فرصة الصعود مرة أخرى.

ولكن في حين أنه قد لا يكون مليونيرا، لكنه في الأخير تمكن من الاحتفاظ ببعض عملات البيتكوين حتى يومنا هذا.

حيث احتفظ بمقدار قليل من البيتكوين، علق “مالمي” حول ذلك بالقول:

ليس الكثير، لكنه لا يزال مكاسب جيدة على مر السنين.

سعيد بالتطور الأخير.

علمته التجربة أن المال مهم، لكن وبحسب قوله لست بحاجة إلى أن تكون غنيا لتعيش حياة جيدة.

كما يفتخر “مالمي” بأنه كان من المشاركين المبكرين في تطوير البيتكوين ليصبح ما هو عليه اليوم، وصرح حول ذلك بالقول:

أنت لا تعيش إلى الأبد.

السعي وراء شيء أعظم من نفسك يجلب معنى للحياة.

اقرأ أيضا:

منصة تداول العملات الرقمية “كوين بيس” تستعد للاكتتاب العام بشكل رسمي

أحد متداولي العقود الآجلة في سوق الكريبتو يحقق 2.6 مليون دولار في يوم واحد

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock