تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

بورصة زيمبابوي تفتح أبوابها أمام إدراج العملات الرقمية المشفرة الخاضعة لـ “الموافقة التنظيمية”

في تقرير صحفي حديث جاء فيه بأن بورصة “فيكتوريا فولز” لتداول الأسهم التي تتخذ من الدولة الافريقية “زيمبابوي” مقرا لها قد فتحت أبوابها أمام إدراج العملات الرقمية المشفرة المُرخص لها.

ووفقا لوسائل الإعلام المحلية، فإن التقرير لا يقدم أي تفاصيل عن المتطلبات التي يجب أن يفي بها مُصدرو العملة الرقمية المشفرة حتى يتم إدراج عملاتهم الرقمية للتداول في البورصة.

بالإضافة إلى ذلك لا يزال البعض في مجتمع العملات المشفرة الصغير في زيمبابوي متشككا بشأن الإعلان خاصة لأنه لا يأتي من جهة تنظيمية حكومية.

يقول آخرون إن البيان منسوب إلى المدير التنفيذي لبورصة “فيكتوريا فولز” ويكشف عن الفهم المحدود للعملات المشفرة اللامركزية مثل البيتكوين.

وعلّق السيد “بروسبر مويدزي” محامي مختص في الخدمات المالية وعاشق لتقنية البلوكشين على الإعلان الأخير الصادر من البورصة بالقول:

أعتقد أنه من الإيجابي أنهم يتحدثون عن ذلك.

لكنهم قالوا إنه خاضع للإذن التنظيمي.

في الوقت الحالي، يتبع بنك الاحتياطي في زيمبابوي (RBZ) سياسة تبني التقنية المالية ولكن ليس سياسة تبني الكريبتو.

وفقا لـ “مويدزي”، فإن البورصات هي اختصاص هيئة الأوراق المالية والبورصات في زيمبابوي (SECZ).

كما يضيف “مويدزي”:

لم يخبروا أي شيء حتى الآن حول كيفية رؤيتهم للعملات المشفرة.

زيمبابوي لم تسلك بعد الطريق الذي سلكته دول أفريقية أخرى مثل نيجيريا التي صنفت العملات المشفرة مؤخرا على أنها أوراق مالية.

في عام 2018، أصدر البنك المركزي في زيمبابوي إشعارا ينصح الزيمبابويين بالابتعاد عن العملات الرقمية المشفرة الخطرة.

خلال نفس العام، فرض البنك المركزي إغلاق شركة “Golix” والتي كانت تعد أكبر منصة لتداول العملات الرقمية في البلاد آنذاك.

لكن ومنذ أواخر عام 2019، أصبح البنك المركزي الزيمبابوي يُصدر بعناية بيانات يبدو أنها تُظهر موقفا مغايرا بشأن العملات الرقمية المشفرة وغيرها من التقنيات المالية الناشئة.

ومع ذلك، لم تؤد هذه البيانات إلى تعديلات أو تغييرات على اللوائح ذات الصلة.

يشير “مويدزي” إلى أن البورصة التي أعلنت عن الخبر ركلت الكرة في ملعب الهيئة التنظيمية SECZ وهذا يعتمد الآن على ردة فعل الهيئة وإذا ما كانوا يوافقون على ما تم الإعلان عنه أم لا.

في الختام يبقى أن نرى ما إذا كان البيان الصادر عن المدير التنفيذي لبورصة زيمبابوي سيدفع المنظمين في زيمبابوي إلى التعرف أكثر على العملات الرقمية المشفرة.

اقرأ أيضا:

العثور على مخترقي منصة KuCoin الذين سرقوا 281 مليون دولار من العملات الرقمية

يحدث في مصر…الاهتمام بعملة البيتكوين يرتفع وسط الأزمة الاقتصادية وانتشار البطالة

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock