تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

بعد وصول القيمة السوقية الإجمالية لسوق الكريبتو لـ 1 تريليون دولار … ماذا بعد ذلك؟

فعلها سوق الكريبتو ووصل لقيمة 1 تريليون دولار، وذلك بسبب ارتفاع البيتكوين لمستويات قياسية جديدة وصلت لـ 40 ألف دولار، وارتفاع أيضا العملات الرقمية البديلة على رأسها الايثيريوم الذي ارتفع فوق 1150 دولار.

فعل سوق الكريبتو شيئا لم يؤمن به الكثير من الناس قبل بضع سنوات، حيث وصل إلى رأس مال إجمالي قدره تريليون دولار.

نادي التريليون دولار:

استغرق الأمر بعض الوقت، لكن القيمة السوقية للعملات الرقمية المشفرة قد وصلت أخيرا إلى علامة تريليون دولار المطلوبة.

سوق الكريبتو أصبح وبشكل رسمي أعد أعضاء نادي التريليون دولار.

السؤال الأن: هل سيستمر سوق الكريبتو في تحقيق مكاسب أعلى مثلا كوصوله لـ 10 تريليون دولار وتجاوز الذهب بعد ذلك وكم يجب أن يكون سعر البيتكوين والعملات الرقمية البديلة، وكم سيستغرق من وقت؟

لكن ولنعد للحظة الحالية التي تعد لحظة تاريخية في سوق الكريبتو وللمؤمنين به، حيث استطاعت هذه الصناعة الفتية التي مر عليها عقد من الزمن فقط من الوصول لـ 1 تريليون دولار.

للعلم فإن القيمة السوقية الإجمالية نمت بنسبة 420% من بداية سنة 2020 لغاية اللحـظة.

يمثل الجزء الأكبر للقيمة السوقية الإجمالية لسوق الكريبتو عملة البيتكوين، التي تمثل حاليا 69%، يشار إلى هذه الحصة النسبية للبيتكوين باسم مؤشر هيمنة البيتكوين وقد تقلبت إلى حد كبير على مر السنين.

الايثيريوم حاضرة في السباق الصعودي:

على مر السنين، ظهرت العديد من العملات الرقمية المشفرة وصعدت لمراتب العشرة الأولى من حيث القيمة السوقية الإجمالية.

في وقت كتابة هذا المقال تحتل العملة الرقمية المستقرة التيثر “USDT” المرتبة الثالثة من حيث القيمة السوقية الإجمالية وهي الأكثر استخداما من المتداولين الذين يستعملونها للتحوط من تذبذبات العملات الرقمية.

بينما تحتل العملة الرقمية الايثيريوم المرتبة الثانية ولم تتحرك منها إلا نادرا ما يلفت النظر إلى مدى إلتصاقها بعملة البيتكوين.

مساحة كبيرة للنمو:

البيتكوين هي أكبر عملة رقمية في العالم من خلال القيمة السوقية الإجمالية، وترجع الزيادة الأخيرة للقيمة السوقية الإجمالية إلى ارتفاع سعر البيتكوين.

يقارن المتتبعون وبشكل شبه دائم البيتكوين بالذهب، ويوصف البيتكوين في كثير من الأحيان بأنه ذهب 2.0 أو الذهب الرقمي.

حيث يتشارك كل من البيتكوين والذهب في العديد من الميزات، كالندرة، كمية العرض المحدودة …

لهذا السبب يشير الناس إلى الذهب كمخزن للقيمة، فهو لا يتضخم لأننا لا نستطيع الحصول على المزيد منه (على عكس العملة الورقية التي لا يدعمها الذهب).

وينطبق الشيء نفسه على البيتكوين والسرد القائل أنه مخزن للقيمة وينمو بشكل هائل، خاصة في العام الماضي.

بعد تفشي الوباء العالمي، بدأت الحكومات في جميع أنحاء العالم في طباعة النقود لإبقاء اقتصاداتها واقفة على قدميها، وهي عملية تقلل في النهاية من قيمة الأموال الموجودة في عملية تُعرف باسم التضخم.

هذا هو المكان الذي تنتهي فيه أوجه التشابه، وتبدأ البيتكوين في التألق.

ربما كان هذا هو السبب الذي دفع المستثمرين المؤسسات والشركات المدرجة في بورصة ناسداك إلى اللجوء إلى البيتكوين للهروب من التضخم.

عند مقارنة الذهب بالبيتكوين من حيث القيمة السوقية الإجمالية، نجد أنه يوجد من الذهب حوالي 190 ألف طن تم استخراجها بالفعل.

لا يوجد تقدير دقيق للمقدار المتبقي وهو هدف متحرك، لكن بعض التوقعات تضعه أعلى بحوالي 20٪ من هذا الرقم.

ومن الجدير بالذكر أيضا أن هذا الذهب قابل للاستخراج من الناحية الاقتصادية.

وبالنظر للأسعار الحالية للأونصة، فإن هذا يضع القيمة السوقية الإجمالية للذهب عند حوالي 13.5 تريليون دولار أو ما يقرب من 1460 ٪ أكبر من البيتكوين.

بعبارة أخرى مازال هناك الكثير أمام البيتكوين ليتساوى مع الذهب من حيث القيمة السوقية الإجمالية.

اقرأ أيضا:

ما الذي يدفع هوس البيتكوين ؟ ولماذا أرتفع سعر البيتكوين بشكل جنوني ؟

ماهي رسالة “ساتوشي ناكاموتو” المخفية التي أرفقها مع إنطلاقة البيتكوين؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock