تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

بعد اقتراب إطلاقه … تعرف على تحديث الايثيريوم 2.0 وأهميته

تحديث الايثيريوم 2.0 من بين التحديثات والترقيات المنتظرة في سوق الكريبتو.

يهدف الايثيريوم 2.0 إلى معالجة قابلية توسيع الشبكة وأمانها من خلال عدد من التغييرات في البنية التحتية، والميزة البارزة في الترقية الجديدة هو التحول من آلية إثبات العمل إلى نموذج إثبات الحصص.

ما هو الايثيريوم 2.0؟

الايثيريوم 2.0 المعروف أيضا باسم “Eth2” أو “Serenity”، هو التحديث القادم إلى بلوكشين الايثيريوم.

تهدف الترقية إلى تعزيز سرعة وكفاءة وقابلية التوسع لشبكة الايثيريوم بحيث يمكنها معالجة المزيد من المعاملات وتخفيف الضغط على الشبكة.

يتم إطلاق الايثيريوم 2.0 على عدة مراحل، ومن المتوقع إطلاق الترقية الأولى في نهاية العام الحالي 2020.

كيف يختلف الايثيريوم 2.0 عن الايثيريوم الحالي ؟

يستخدم الايثيريوم الحالي آلية إجماع تُعرف باسم آلية إثبات العمل (PoW) أو التعدين، بينما الايثيريوم 2.0 يستخدم آلية إثبات الحصص (PoS).

والاختلاف ليس في هذه النقطة وحسب بل في العديد من الميزات الأخرى مثل الفرق في القدرة على التوسع وسرعة المعاملات وتخفيف الضغط على الشبكة.

كيف تختلف آلية إثبات الحصة عن آلية إثبات العمل ؟

مع شبكات البلوكشين مثل الايثيريوم، هناك حاجة للتحقق من صحة المعاملات بطريقة لامركزية.

يستخدم الايثيريوم حاليا آلية إجماع تُعرف باسم إثبات العمل (PoW) مثل التي يستعملها البيتكوين وغيره من العملات الرقمية المشفرة الأخرى.

في هذه الآلية، يستخدم المعدنون قوة معالجة أجهزة الكمبيوتر لحل الألغاز الرياضية المعقدة والتحقق من المعاملات الجديدة.

يضيف المعدنون المعاملات الجديدة إلى سجل البلوكشين بعد التحقق منها لتنضم بذلك لسلسلة المعاملات الموجودة سابقا، ثم يتم مكافأة هؤلاء المعدنون بالعملات الرقمية المشفرة.

يمكن أن تكون عملية تعدين البيتكوين عملية مستهلكة للطاقة الكهربائية.

بينما تختلف آلية إثبات الحصص (PoS) عن الآلية سابقة الذكر حيث أن عملية التحصيص لا تستعمل معدات كمبيوتر قوية، بل يستعمل حاملو العملة الرقمية المشفرة عملاتهم من أجل التحقق من المعاملة.

يتم اختيار هؤلاء المدققون لاقتراح كتلة بناء على مقدار العملات الرقمية التي يمتلكونها والمدة التي احتفظوا بها.

يمكن للمدققين الآخرين بعد ذلك أن يشهدوا بصحة الكتلة لتضاف بذلك لشبكة البلوكشين بعد أن تكون قد حصلت على شهادات كافية من حاملي العملة، بعدها تتم مكافأة المدققين على اقتراح الكتلة الناجح.

الميزة الرئيسية لآلية اثبات الحصص PoS هي أنها أكثر كفاءة في استخدام الطاقة من آلية اثبات العمل PoW.

وهو ما يعني عدم الحاجة إلى الكثير من قوة الحوسبة لتأمين شبكة البلوكشين.

مالأسباب التي ستجعل الايثيريوم 2.0 أفضل من الايثيريوم الحالي (1.0)؟

أحد الأسباب الرئيسية للترقية إلى الايثيريوم 2.0 هو قابلية التوسع.

باستخدام الايثيريوم الحالي 1.0 يمكن للشبكة دعم حوالي 30 معاملة فقط في الثانية، هذا يسبب التأخير والازدحام.

يعد الايثيريوم 2.0 بما يصل إلى 100,000 معاملة في الثانية.

سيتم تحقيق هذه الزيادة من خلال آلية سلاسل القطع.

كيف سيكون الايثيريوم 2.0 أكثر أمانا ؟

تم تصميم الايثيريوم 2.0 مع وضع الأمان في الاعتبار.

تحتوي معظم شبكات إثبات الحصص على مجموعة صغيرة من المدققين، مما يجعل النظام أكثر مركزية وأمن الشبكة منخفض.

يتطلب الايثيريوم ما لا يقل عن 16384 مدقق، مما يجعله أكثر لامركزية وبالتالي زيادة الأمان.

وفقا لـ “ليور يافي”، المؤسس المشارك لـ “Jelurida” والمطور الأساسي الرئيسي لبلوكشين Ardor و Nxt، هناك ثغرة أمنية محتملة تركز على مستوى معدلات المشاركة في الشبكة.

يتم إجراء عمليات تدقيق أمان لعملات الايثيريوم 2.0 من قبل العديد من المنظمات بما في ذلك شركة أمان “blockchain Least Authority”.

تقوم مؤسسة الايثيريوم بإنشاء فريق أمان مخصص للايثيريوم 2.0 للبحث في مشاكل الأمن السيبراني المحتملة.

في تغريدة، صرح الباحث “جاستن دريك” حول الايثيريوم 2.0 أن البحث سيشمل البحث عن التشويش، البحث عن المكافآت، نمذجة الاقتصاد المشفر، تحليل التشفير التطبيقي، التحقق الرسمي.

كيف ستتم ترقية الايثيريوم 2.0 ؟

بعد سلسلة من عمليات إطلاق ترقيات تجريبية سابقة والمتمثلة في كل من “Topaz و Medalla و Spadina” سيتم طرح الايثيريوم 2.0 بالكامل على ثلاث مراحل:

المرحلة 0 و 1 و 2.

المرحلة 0 تبدأ في 2020، مع ظهور المراحل الأخرى في السنوات التالية.

المرحلة 0 ستشهد تنفيذ سلسلة تسمى “المنارة”، وهو ما يخزن ويدير سجل المدققين وكذلك نشر آلية إجماع إثبات الحصة (PoS) لـ الايثيريوم 2.0.

هذا وستعمل شبكة الايثيريوم المعتمدة على التعدين PoW أي الشبكة الأصلية جنبا إلى جنب مع الشبكة الجديدة، لذلك لا يوجد انقطاع في استمرارية البيانات.

ستشهد المرحلة الأولى، المقرر إجراؤها في عام 2021، تكامل الشبكة بشكل أكبر.

من المتوقع أن يتم تشغيل الشبكة بـ 64 جزء (مما يتيح إنتاجية تزيد 64 مرة عن الايثيريوم الحالي 1.0) على الرغم من أنها لن تدعم الحسابات أو العقود الذكية عند الإطلاق.

ستشهد المرحلة 1.5، تحديث مؤقت والمقرر إجراؤه في عام 2021، ومن المتوقع أن تصبح شبكة الايثيريوم 2.0 هي نفسها الشبكة الرئيسية وتنتقل الشبكة ككل إلى آلية إثبات الحصص.

ستشهد المرحلة الثانية، المقرر إطلاقها في 2021 – 2022، أن تصبح الأجزاء تعمل بكامل طاقتها ومتوافقة مع العقود الذكية.

وتتضمن المرحلة الثانية أيضا إضافة حسابات الايثيريوم وتمكين عمليات التحويل والسحب وتنفيذ عمليات التحويل بين الأقسام ومكالمات العقود.

ستسمح المرحلة الثانية أيضا ببناء بيئات تنفيذ للتطبيقات القابلة للتطوير.

مستقبل الايثيريوم 2.0: 

الايثيريوم 2.0 في طريقه للإنطلاق في نوفمبر 2020، وفقا لأحد المطورين في المشروع، ولكن ما الذي سيحمله المستقبل للعملة الرقمية المشفرة ETH؟ وكيف سيكون تأثير التحديث الجديد عن العملة ؟

وضع “فيتاليك بوتيرين” المؤسس المشارك للايثيريوم خارطة طريق لكيفية تحقيق الإيثريوم 2.0 في السنوات الخمس إلى العشر القادمة.

يقول “بوترين” إن الجزء الأكبر من التحديات يتعلق بشكل متزايد بعمليات التطوير.

في يونيو 2020، أشار بوترين إلى أن الايثيريوم 2.0 سيحتاج إلى الاعتماد على طرق التوسع الحالية مثل “ZK-rollups” لمدة عامين على الأقل.

اقرأ أيضا:

لماذا تتبع العملات الرقمية البديلة حركة البيتكوين في العادة ؟

كيف يعمل البيتكوين في التمويل اللامركزي DeFi ؟ وكيف يمكن الاستفادة منه ؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock