تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

بسبب “كورونا”… أمريكا تدرس إطلاق عملة رقمية “دولار رقمي”

انتشار فيروس كورونا جعل العديد من الحكومات تخصص برامج و اجراءات وقائية لمنع المزيد من الاصابات، بالإضافة إلى الحد من تأثيرات الفيروس.

مؤخرا صاغ بعض أعضاء الكونغرس الأمريكي مشروع قانون للتحفيز يوصون من خلاله بإنشاء دولار رقمي كجزء من خطط التحفيز الأوسع لمجابهة فيروس كورونا.

كما تم اقتراح انشاء منح خاصة بهذا الدولار الرقمي توجه إلى العمال والأسر ضمن برنامج الحماية والمساعدات المالية للمستهلكين الأمريكيين والمجموعات السكانية الضعيفة.

المنح المقترحة:

تهدف المنح المقترحة إرسال مدفوعات تحفيزية للأفراد المؤهلين المتأثرين بالإغلاق الناجم عن فيروس كورونا.

وتتمثل المنح في مدفوعات شهرية بقيمة 1000 دولار للقصر و 2000 دولار للبالغين.

سيتم تحديد ذلك بناءً على معدلات البطالة الوطنية ودخل الفرد.

إذا تم إدخال الدولار الرقمي، فسيتم توزيعه من خلال النظام المصرفي التقليدي.

وستسمح الخدمة البريدية في الولايات المتحدة للمستخدمين “الذين لا يمتلكون حسابات مصرفية” والذين ليس لديهم معرفات مؤهلة لتلقي الدولار الرقمي بتوزيع المنح لهم من خلال أجهزة الصراف الآلي المتخصصة في مكاتب البريد.

تفاصيل تقنية:

لن يتم تمثيل الدولار الرقمي المقترح على البلوكشين أو دفتر الأستاذ الموزع اللامركزي.

هذا يعني أنها لن تكون عملة مشفرة مثل البيتكوين.

ومع ذلك، يمكن اعتبارها قريبة من ذلك، حيث يتم تمثيل الأرصدة في دفتر الأستاذ الرقمي، لكنها تشغل بواسطة البنوك.

سيكون هذا هو المثال الأول لعملة رقمية للبنك المركزي في الولايات المتحدة.

تمثل قيمة المدفوعات بطريقتين:

إما كرصيد بالدولار يتكون من إدخالات دفتر الأستاذ لبنك الاحتياطي الفيدرالي، أو كوحدة إلكترونية ذات قيمة يمكن للمؤسسات المالية استبدالها.

ستحتاج البنوك الأعضاء المعرفة  في الاحتياطي الفيدرالي، إلى إنشاء محفظة تمريرية تسمح للمستلمين بالوصول إلى حصة نسبية من رصيد الاحتياطي المجمع.

يمكن أيضا للمحافظ غير الأعضاء الاشتراك في نظام المحفظة التمريري.

جهود الإنعاش الجارية:

هذه واحدة من المحاولات المستمرة العديدة لتحفيز الاقتصاد الأمريكي في أعقاب انتشار فيروس كورونا.

بالإضافة إلى حزمة التحفيز التي قدمها الكونجرس، أعلن الاحتياطي الفيدرالي أنه سيواصل التيسير الكمي، وأنه سيبدأ في شراء الديون الحكومية وسندات الشركات.

إلى جانب هذه الجهود، يمكن أن تكون العملة الرقمية عاملا مهما في التخفيف مما يعانيه الأفراد.

اقرأ أيضا: 

مؤسس منصة بينانس: “كورونا” بريء من هبوط سعر البيتكوين

البيتكوين مازال صامدا أمام فيروس كورونا … والأسواق المالية تعاني

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock