تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

انخفاض حجم تداول البيتكوين في منصات التداول المركزية ونموه في نظيرتها اللامركزية

بدأت منصات تداول العملات الرقمية المركزية تشعر بالضغط مع نمو أحجام تداول منصات التداول اللامركزية، لكن لا يزال الكثيرون يعتقدون أن لدى المنصات المركزية ميزات تنافسية ستجعل المستخدمين يعودون إليهم.

وجدت مراجعة أجرتها منصة “CryptoCompare” لشهر سبتمبر 2020 أن حجم التداول في منصات التداول المركزية انخفض في سبتمبر مقارنة بالشهر الذي سبقه (أغسطس)، على الرغم من تسجيل حجم تداول قياسي سنوي في يوم واحد، حيث وصل حجم التداول في يوم واحد لأكثر من 27.6 مليار دولار في يوم 3 سبتمبر.

انخفض حجم التداول في السوق الفوري والمشتقات الإجمالية بمقدار 17.5 ٪.

فيما يتعلق بالمشتقات، انخفض حجم التداول على منصة Huobi بأكثر من 25% عن أغسطس، و OKEx بنسبة 18.5٪، ومنصة BitMEX بنسبة 30٪.

كما انخفضت أحجام التداول على بينانس أيضا، على الرغم من أنها تراجعت ببنسبة 10.7٪ فقط، الأمر الذي يجعلها رائدة في تداول المشتقات في سوق ضعيف نسبيا.

وسط هذا التراجع في أحجام التداول ارتفع حجم تداول خيارات البيتكوين في بورصة شيكاغو التجارية بنسبة 79٪ مقارنة بمستويات أغسطس.

للعلم فإن عقود الخيارات هي أحد أنواع المشتقات التي تمنح المتداولين خيار شراء أصل بسعر محدد مسبقا في تاريخ مستقبلي.

لسوء الحظ بالنسبة لبورصة شيكاغو، لا تزال عقود الخيارات تمثل جزءا صغيرا من حجمها الإجمالي، حيث تمثل ما مقداره 4872 عقد في سبتمبر مقارنة بـ 201,893 عقد بيتكوين آجل.

بالنسبة للتداول الفوري، احتلت بينانس المرتبة الأولى من حيث حجم التداول الشهري بأكثر من 113,3 مليار دولار تم تداولها على مدار الشهر.

وجاءت Huobi في المرتبة الثانية بحجم تداول بلغ 60.75 مليار دولار، في حين عالجت OKEx صفقات تجاوزت 55.4 مليار دولار.

على الرغم من الأرقام المخيبة للآمال المشار إليها أعلاه، تظهر الردود الواردة في التقرير أن 26 منصة تداول مركزية لا تزال تعتقد أنها تلعب دورا أساسيا في النظام البيئي للعملات المشفرة.

في حين نَمت منصات التداول اللامركزية بوتيرة سريعة من حيث الحجم خلال الأشهر القليلة الماضية.

يرى ما نسبته 46% من منصات التداول المركزية أن ميزة منصات التداول اللامركزية التي تجعل أحجام تداولها ترتفع تعود لإجراء عدم الكشف عن الهوية وعدم وجود إجراءات التحقق من العميل KYC، عكس تلك الموجودة في منصات التداول المركزية.

كما أخبر ثلثا المجيبين من المنصات المركزية بأن السيولة الكبيرة وسهولة التعامل مع العملات الورقية هي ما تميزهم عن المنصات اللامركزية.

كما أن معظم منصات التداول المركزية واثقة جدا من مكانتها الرائدة وخططها التنموية، حيث قال أكثر من 70٪ منها، إنه من غير المحتمل أن تتجاوز سيولة منصات التداول اللامركزية ما يوجد في منصات التداول المركزية على الأقل في السنتين القادمة.

وبحسب ذات التقرير فإن الغالبية العظمى من منصات التداول المركزية التي شملها الاستطلاع، يعتقدون أنه من المحتمل أن يزداد الاستثمار المؤسساتي في مجال الكريبتو خلال العامين المقبلين، وهو ما سيفيد منصات التداول المركزية بسبب المتطلبات التنظيمية.

قد تشعر منصات التداول المركزية بالرضا عن المستقبل، لكنها ستحتاج إلى التأكد من البقاء على الجانب الصحيح من القانون، خشية أن تُعاني من نفس المصير الذي واجهه المدراء التنفيذيون في منصة Bitmex مؤخرا.

اقرأ أيضا:

جميع أعضاء البرلمان الإسباني أصبحوا حاملي عملة البيتكوين … لهذا السبب !

محتالو العملات الرقمية والأسواق المالية الأخرى ينتهزون أزمة كورونا لأغراضهم المشبوهة

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock